الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
الرئيسية / استثمار / كيف تستثمر في النفط كتاجر سيارات وتحقق أرباحاً سريعة؟
كيف تستثمر في النفط كتاجر سيارات وتحقق أرباحاً سريعة؟
كيف تستثمر في النفط كتاجر سيارات وتحقق أرباحاً سريعة؟

كيف تستثمر في النفط كتاجر سيارات وتحقق أرباحاً سريعة؟


لا يزال سوق سيارات السيارات في الإمارات العربية المتحدة  ومصر من الأعمال النشطة نسبياً، ومن المتوقع أن يحقق هذا القطاع قيمة سوقية تبلغ 5.38 مليار دولار بحلول نهاية هذا العام.

بعد هذه النقطة،  من المتوقع أن تظهر الإيرادات معدل نمو سنوي مركب قدره 1.74٪ على مدار السنوات الأربع اللاحقة، مما يبرز النمو المتزايد والقيمة المقدرة بـ 5.76 مليار دولار بحلول عام 2026.

ومن المثير للاهتمام، أن هناك أيضاً فرصة لتجار السيارات وتجارها للربح من الاستثمار في النفط والسلع المماثلة. لكن لماذا هذا السوقجذاب؟ وكيف يمكنك الاستفادة منه كمستثمر في قطاع السيارات؟

لماذا يجب على تجار السيارات الاستثمار في النفط؟

هيا لنبدأ مع الأساسيات؛ لا تزال صناعة السيارات تهيمن عليها المركبات التي تعمل بالمنتجات البترولية مثل البنزين.

لهذا السبب، يتأثر سعر البنزين بشكل مباشر بالتقلبات في قيمة النفط الخام. لقد رأينا هذا مؤخراً، حيث أدت أزمة الطاقة العالمية إلى ارتفاع أسعار البنزين في الإمارات العربية المتحدة والأسواق المماثلة في جميع أنحاء العالم.

تحقيقاً لهذه الغاية، ارتفع سعر النفط الخام بنسبة 50٪ تقريباً إلى ما يزيد عن 100 دولار للبرميل منذ غزو روسيا لأوكرانيا، مع ارتفاع أسعار البنزين والتضخم الأوسع بشكل ملحوظ نتيجة لذلك.

في مناخ اقتصادي مختلف، يمكن أن يكون للعلاقة بين أسعار البنزين والنفط دلالات إيجابية. وبشكل أكثر تحديداً، سيؤدي انخفاض هذه الأسعار إلى زيادة الدخل المتاح للسائقين، مع المساعدة في تمويل عمليات شراء السيارات الجديدة وتجديدها بمرور الوقت.

ومع ذلك، وفي هذا المناخ الصعب، يمكننا أن نرى أن سائقي السيارات يميلون إلى الحصول على دخل أقل لاستخدامه في عمليات الشراء الأخرى، في حين أن المالكين الذين ربما كانوا يفكرون في الاستثمار في سيارة جديدة قد يضطرون لاحقاً إلى تغيير رأيهم.

هذا له تأثير مباشر على تجار السيارات والوكلاء الذين قد يرغبون في الاستثمار في النفط وتقلبات الأسعار المتقلبة من أجل تحسين دخلهم بمرور الوقت.

كيف تستثمر في النفط من منظور الأعمال؟

الخبر السار هو أن هناك طرقاً متعددة يمكنك من خلالها الاستثمار في النفط بصفتك مالكاً تجارياً أو تاجر سيارات.

تختلف هذه الخيارات من حيث الالتزام المطلوب والاستثمار المالي أيضاً. على سبيل المثال، يمكنك فتح محطة وقود كشركة تابعة لشركتك. يتيح لك ذلك الاستفادة من ارتفاع أسعار النفط بشكل مباشر، على الرغم من أن هذا سيتطلب نفقات مالية كبيرة وإنشاء البنية التحتية ذات الصلة.

هناك خيار  اخر اكثر سرعة ويمكن الوصول إليه من خلال السوق المالية العالمية. يمكنك الاستثمار في النفط والسلع المماثلة بشكل مباشر من خلال أسهم شركات النفط والطاقة.

توفر العقود مقابل الفروقات (CFDs) أو الصناديق المشتركة الأدوات المثالية لهذا النوع من الاستثمار، حيث إنها تمكّنك من التوقع  بتحولات أسعار السوق والأرباح حتى في أوقات التدهور الاقتصادي.