الأحد , مايو 22 2022
الرئيسية / تقنيات / ما السر وراء حاجتنا لشراء جهاز تابلت؟
ما السر وراء حاجتنا لشراء جهاز تابلت؟
ما السر وراء حاجتنا لشراء جهاز تابلت؟

ما السر وراء حاجتنا لشراء جهاز تابلت؟


الجهاز اللوحي أو التابلت هو عبارة عن حاسوب صغير، لا يحتوي على لوحة مفاتيح، وتتباين سعته التخزينية، فبعض الأجهزة اللوحية (التابلت) تأتي بذاكرة تخزينية 16 جيجابايت، وبعضها يأتي بذاكرة تخزينية 64 جيجابايت، ويتميز الجهاز اللوحي بشاشة بعمل عن طريق اللمس والمؤثرات البصرية عند تصفح الإنترنت، والانتقال بين التطبيقات وبرامج الجهاز. يمتلك الجهاز اللوحي العديد من المزايا الرائعة، كتغير الصور وإخفاءها، أو تكبير وتصغير الصور، وذلك من خلال تمرير أصبعين فقط على شاشة الجهاز اللوحي، كما يمكنك بكل سهولة الإتصال بالإنترنت بواسطة الجهاز اللوحي من خلال شبكات الواي فاي.

تختلف أحجام شاشات الأجهزة اللوحية، منها ما يأتي بشاشة حجم 7 بوصات، ومنها ما يأتي بشاشة حجم 10 بوصات، وعادةً ما تكون الشاشة محمية بطبقة خاصة مقاومة لعمليات الخدش أو التأثر بالزيون والدهون التي تفرز بواسطة اليد، والجدير ذكره هنا، أن الأجهزة اللوحية لا تعمل بأنظمة تشغيل كتلك التي تعمل بها أجهزة الحاسوب، كالويندوز أو لينكس، ولكن تعمل بأنظمة تشغيل خاصة أشهرها iOS، ونظام تشغيل Android.

الأجهزة اللوحية لا تعتبر بديلًا عن أجهزة الحاسوب لإفتقارها للوحات المفاتيح، مما يجعلها غير مناسبة للكتابة، باستثناء بعض الأجهزة اللوحية التي تأتي بلوحة مفاتيح متنقلة قابلة للفك والتركيب، كما ويوجد أيضًا بعض الأجهزة اللوحية التي ينقصها وحدات تخزين كبرى، وتعتمد على خدمة تخزين الصور والأفلام عبر الإنترنت فقط.

استخدامات أجهزة التابلت

الجهاز اللوحي أو التابلت يشبه إلى حد ما الكتاب، وأفضل تسمية له هي هاتف ذكي كبير نسبيًا من حيث الحجم، والجدير ذكره هنا، أن بعض الأجهزة اللوحية لا تقوم بوظائف الهاتف الذكي، كالاتصال الهاتفي، وارسال الرسائل، وتمتاز تلك الأجهزة بصغر حجمها، وسهولة التعامل بها باللمس.

تستخدم أجهزة التابلت أثناء التنقل من مكان لأخر، أو عند السفر تساعد في البحث عبر الإنترنت وتفقذ البريد الإلكتروني، وتصفح مواقع التواصل الاجتماعية، أو مشاهدة مقاطع الفيديو من خلال منصة اليوتيوب، أو ممارسة الألعاب، أو قراءة بعض الكتب الإلكترونية.

كيف تشتري جهاز تابلت يلائم تطلعاتك؟

قبل أن تقرر شراء جهاز لوحي، عليك أولًا أن تحديد حاجتك إليه، فمثلًا، قم  بالإجابة عن التساؤلات التالية، لماذا أنت بحاجة إلى جهاز لوحي؟ لتفقد بريدك الإلكتروني؟ أم لتصفح مواقع الويب أثناء السفر والتنقل من مكان لمكان؟ أم تحتاجه لكي تتستفيد من التطبيقات المتنوعة في مجال دراستك وعمل؟ أم تحتاجه لتنظيم مواعيدك؟ تساعدك تلك الأسئلة في تحديد حاجتك للجهاز اللوحي (تابلت)، كما وتساعدك أيضًا في اختيار النوع المميز من الأجهزة اللوحية والمواصفات الرائعة، حيث توجد العديد من الفروقات في الأجهزة اللوحية، ومنها:

نظام التشغيل

يوجد في الأسواق 4 أنواع من الأجهزة اللوحية تعمل بأنظمة تشغيل مختلفة، منها أجهزة تابلت تعمل بنظام iOS، وهو النظام الذي تعمل به هواتف الأيفون، وتختلف اصدارات النظام وفقًا لنوع الجهاز.

كما ويوجد أيضًا أجهزة لوحية تعمل بنظام الأندرويد، وينصح باختيار أجهزة التابلت ذات الإصدار الأعلى من 2.3، وأفضل أجهزة التابلت التي تعمل بنظام أندوريد هو إصدار 4.1.

بعض الأجهزة اللوحية تعمل بأنظمة تشغيل بلاكبيري10، وبعضها الأخر يعمل بنظام ويندوزفون8.

التطبيقات المتنوعة

المعيار الثاني الذي يميز أجهزة التابلت عن بعضها البعض هو حجم وتنوع التطبيقات المتوفر في متجر نظام التشغيل، ويعتبر متجر آبل هو أفضل متاجر التطبيقات خاصة لأجهزة التابلت لإحتوائه على الآلاف من تطبيقات أجهزة الأيباد، ويليه متجر أندرويد، ثم متجر بلاكبيري، لذا في حال كنت تحتاج إلى تطبيقات خاصة لدراستك أو عملك، عليك التأكيد من أن التطبيقات متاحة في أحد المتاجر التي تم ذكرها قبل الشراء.

نوع تقنية التوصيل

يوجد اقبال شديد على شراء الأجهزة اللوحية وذلك لقدرتها الكبيرة على الاتصال بشبكة الإنترنت، والوصول للبريد الإلكتروني، وتصفح مواقع التواصل الإجتماعي في أي مكان عن طريق شبكة الواي فاي.

تحمل جميع أجهزة التابلت خاصية الاتصال بالواي فاي، سواء كان المنزل أو في العمل، ولكن بعض الأجهزة قد لا تتوافق مع شبكات الجيل الثالث أو الجيل الرابع، لذا أحرص دومًا على التعرف على نوع تقنية التوصيل، فمثلًا إن كنت بحاجة لتابلت للاستخدام المنزلي، فإنت تحتاجه أن يكون داعم لشبكة الجيل الثالث.

سرعة المعالج

تختلف المعالجات في أجهزة التابلت، ويعتبر المعالج من أهم العناصر التي يضمها الجهاز، فهو الذي يحدد مدى قوة وكفاءة وسرعة أداء الجهاز في تشغيل التطبيقات والفيديوهات وتحرير الصور. هناك ثلاثة أنواع من المعالجات للأجهزة اللوحية، وهي معالجات أحادية النواة، وثنائية النواة (Dual Core) ومعالجات رباعية النواة (Quad-Core)، وكلما زاد عدد النواى، كلما كانت كفاءة جهاز التابلت أكبر وأقوى، وكان أداء الجهاز أفضل وسعره أعلى تكلفة، حيث تتميز أجهزة التابلت الحديثة من شركة آبل، وسامسونج، ونوكيا، وبلاك بيري، وهواوي بمعالجات قوية جدًا، إضافة لمعالجات رسومية منفصلة، كجهاز Matepad pro12.6، الذي يحمل معالج قوى ثماني النواة، وأداءه خرافي في العمل وسريع جدًا، شتري matepad pro 12.6 وأحظي بالعديد من المزايا والاستخدام السلس لأحد أقوى وأفضل أجهزة التابلت حتى الآن.


شاهد أيضاً

كمبيوتر على شكل حقيبة يتيح استعمال جميع الألعاب المرتبطة بنظارات الواقع الافتراضي

كمبيوتر على شكل حقيبة يتيح استعمال جميع الألعاب المرتبطة بنظارات الواقع الافتراضي   أزاحت شركة …