الإثنين , سبتمبر 20 2021
الرئيسية / حلول مبتكرة / شاهانا حنيف.. تتحدى المرض والتمييز العرقي وتصبح أول سيدة مسلمة تفوز انتخابات مجلس مدينة نيويورك
شاهانا حنيف.. تتحدى المرض والتمييز العرقي وتصبح أول سيدة مسلمة تفوز انتخابات مجلس مدينة نيويورك
شاهانا حنيف.. تتحدى المرض والتمييز العرقي وتصبح أول سيدة مسلمة تفوز انتخابات مجلس مدينة نيويورك

شاهانا حنيف.. تتحدى المرض والتمييز العرقي وتصبح أول سيدة مسلمة تفوز انتخابات مجلس مدينة نيويورك


تحدت السيدة المسلمة “شاهانا حنيف” ( 5 فبراير 1991 “العمر 30 سنة”) ذات الأصول البنغالية مرضها بالذئبة الحمراء وهى فى عُمر الـ 17 سنة, فضلاً عن تغلبها على التمييز العرقي الذي تعرضت له كونها مسلمة, حيث كانت تشعر بمشاعر سلبية وهى فى عُمر الـ 10 سنوات, وذلك عقب أحداث سبتمبر 2001. دخلت “شاهانا”، ابنة المهاجرين البنغالين، التاريخ الشهر الماضي كأول سيدة مسلمة، تُنتخب في مجلس مدينة نيويورك.

“شاهانا” والتمييز

مرت سيارة، وتدحرجت نافذة السائق إلى أسفل، وبصق الرجل على فتاتين صغيرتين ترتديان الحجاب: “إرهابية”!.. كان ذلك في عام 2001، بعد أسابيع فقط من سقوط مركز التجارة العالمي، وكانت “شاهانا” البالغة من العمر حينئذ 10 سنوات وشقيقتها الصغرى في طريقهما إلى المسجد المحلي من منزلهما في بروكلين.

مع اقتراب ذكرى هجمات 11 سبتمبر, لا تزال “شاهانا” تتذكر ارتباكها بشأن كيف يمكن لأي شخص أن ينظر إليها، وهي طفلة، ويرى تهديدًا.

تقول شاهانا: “إنها ليست كلمة لطيفة ولطيفة. إنها تعني العنف ، تعني الخطورة. من المفترض أن يصدم أي شخص… على الطرف المتلقي له”.

لكن الحادثة دفعت شاهانا أيضًا على الإصرار على التحدث عن نفسها والآخرين. لقد أصبحت منظمة مجتمعية وهي مفضلة بشدة للفوز بمقعد في مجلس مدينة نيويورك في الانتخابات القادمة. وجدت شاهانا، الكثير من العداء، والشك، والتساؤلات حول عقيدتها.

لقد وجدوت أيضًا طرقًا للرد على التحيز والتنظيم وصياغة روايات شخصية دقيقة حول هويتها. في هذه العملية، قامت ببناء الجسور وتحدت الصور النمطية.

في حالة حنيف، لم يكن هناك مخطط.

وكتبت في مقال عن أحداث الحادي عشر من سبتمبر “لم أكن في الصف الخامس ساذجة أو أصغر من أن أعرف أن المسلمين في خطر”. “… وميض العلم الأمريكي من نوافذ الطابق الأول لم يجعلني أكثر أمريكية”.

تجمع شاب شاهانا أصدقاء الحي لكتابة رسالة إلى الرئيس آنذاك جورج دبليو بوش يطلب فيها الحماية.

تقول: “لقد علمنا أننا سنصبح مثل محاربي هذا المجتمع”.

شاهانا ومرض الذئبة الحمراء

تم تشخيص “شاهانا” وهي في سن 17 بمرض الذئبة، وهو مرض مزمن يؤثر في الغالب على النساء ذوات البشرة الملونة، ويتلقى القليل من التمويل للدراسات، ولذلك، تواجه النساء صعوبة في الحصول على رعاية صحية مناسبة وداعمة.

وقالت “شاهانا” إن هذا التشخيص كان دعوة لها للدخول إلى الساحة العامة، وكان حافزاً لها لفهم نظام الرعاية الصحية المكسور في نيويورك.

وأدركت شاهانا طوال فترة دخولها المستشفى وخروجها منه، حواجز التواصل في مدينة نيويورك على الرغم  من وجود شبكة كبيرة من وسائل النقل، ولكنها معروفة بالتأخر الشديد.

وخلال زياراتها للمستشفى، أدركت حنيف ايضاً الحواجز اللغوية الواضحة في المستشفيات، وقد اضطرت خلال مرضها إلى تحمل مسؤولية ترجمة الوثائق للتاكد من والديهما يفهمان ما يحدث لصحتها.

وفي البداية، وجهت حنيف غضبها من “النظام المكسور” من خلال الكتابة، وأسست مجموعة للكتاب المسلمين في نيويورك وأسست التجمع النسوي البنغالي، وفي عام 2019، رشحت نفسها عن منطقة بروكلين. وانتهت حملتها بفوز تاريخي، حيث فازت بحوالي 57 في المئة من الأصوات.


شاهد أيضاً

غيّبها التاريخ وأنصفها ابن خلدون وغينيس.. "فاطمة الفهري القيرواني".. أول من شيّد جامعة في تاريخ الإنسانية

غيّبها التاريخ وأنصفها ابن خلدون وغينيس.. “فاطمة الفهري القيرواني”.. أول من شيّد جامعة في تاريخ الإنسانية

تقول موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية إن “أقدم مؤسسة تعليمية جامعية موجودة حاليا في العالم هي …