الخميس , يوليو 29 2021
الرئيسية / أخبار / “أُذن السلام”.. نظارة ذكية تبتكرها مهندسة غزاوية لدعم ذوي الإعاقة السمعية
"أُذن السلام".. نظارة ذكية تطلقها مهندسة غزاوية لدعم ذوي الإعاقة السمعية
"أُذن السلام".. نظارة ذكية تطلقها مهندسة غزاوية لدعم ذوي الإعاقة السمعية

“أُذن السلام”.. نظارة ذكية تبتكرها مهندسة غزاوية لدعم ذوي الإعاقة السمعية


بعد عدة أشهر من العمل والبحث والتصميم، تمكنت المهندسة الغزاوية “ناديا زهير الخطيب”، من ابتكار نظارة ذكية قد تنهي معاناة الملايين من أصحاب الإعاقة السمعية حول العالم. وحسب الأرقام التقديرية الرسمية الفلسطينية فإن 19 ألفا و811 شخصاً يعانون من إعاقات سمعية في فلسطين المحتلة، بينهم 9 آلاف و821 فلسطينيا في قطاع غزة.

النظارة والتى يطلق عليها اسم “أُذن السلام” Peace Ear Glasses تقوم فكرتها على ترجمة أصوات، الأشخاص وحديثهم من خلال المايك المرفق لدى النظارة إلى لغة مكتوبة، تعرض وتنعكس على عدسات النظارة، ليتم قراءتها وفهمها.

ووفقا لـ “ناديا” صممت النظارة بملحق مناسب كي لا تعيق الرؤية، ولا تؤثر على العين، وتكون مناسبة لتسهيل التواصل مع من لا يستطيعون السمع.

ونظراً لندرة ومحدودية الموارد والقطع التي كانت عائقاً كبيراً، تم انجاز  نموذج أولي من المشروع، أي مجرد نسخة يدوية تحتاج للكثير من التجهيز والتطوير والإضافات المناسبة، لتصبح منتجاً نهائياً يخدم 466 مليون شخص من ذوي الإعاقة السمعيةحول العالم.

بدأت فصول الابتكار تختمر فى عقل “ناديا زهير” مع مشروع التخرج, وكانت قد قررت مسبقاً أن مشروع تخرجها لا يمكن أن يكون مجرد مشروع فقط، بل يجب أن يكون مشروعاً ملموساً وحقيقياً، وأن يكون رسالة عظيمة، وبذرة لمشروع هدفه كبير، يخدم المجتمع، وكانت مصرة على استخدام الذكاء الاصطناعي فيه،  حتى تجمع ما بين شغفها ورسالتها ومنه تكون الانطلاقة.

وفي المقابل كان لدى “ناديا” رسالة واهتمام بجميع ذوي الاحتياجات الخاصة، وليس فئة معينة تحديداً، وبعد تفكير عميق بتحديد الفئة التي سيقدم لهم المشروع ويكون مساعداً لهم، قررت “ناديا” أن تكون أول رسالة أقوم بالعمل عليها مقدمة للناس العظيمة (ذوي الاحتياجات السمعية) ومن ضمن أسباب اختياري لهذه الفئة، قلة الاختراعات المقدمة والمساعدة لهم، ففكرت بعمل نظارات ذكية تكون بمثابة وسيلة تساعدهم في مواجهة صعوبات الاتصال والتواصل بشكل فعال، مع من حولهم، وتساعدهم على فهم الآخرين من خلال ترجمة أصوات من يتحدث معهم إلى لغة مكتوبة”.

جاء ابتكار المهندسة الغزاوية لفئة هي فى أمس الحاجة لمثل تلك الابتكارات. خاصة  وان من يعانون من الإعاقة السمعية يواجهون مشكلة في اللغة المحكية أمامهم وفي المجالس، ولذلك تم استخدام الذكاء الاصطناعي لتوفير وسيلة جديدة تنهي مشكلتهم في الاتصال والتواصل، وجاءت أُذن السلام” Peace Ear Glasses لتأخذ مكانها بين الابتكارات المفيدة للبشرية بشكل عام.

يذكر أن ابتكار المهندسة “ناديا” من ضمن الأجهزة القابلة للارتداء في أي مكان، وكلفتها قليلة جدًا وهو بحاجة اليوم لتبني من قبل حاضنات الأعمال في فلسطين المحتلة أو العالم، فهذه الفئة التي تعاني تحتاج إلى مثل هذه الوسيلة لتحويل الصوت إلى نص وانعكاسه داخل النظارة وفهمه من قبل صاحب الإعاقة السمعية.


شاهد أيضاً

طبيب فلسطيني ينجح فى ابتكار نظارات طبية للكشف عن جلطة الدماغ

طبيب فلسطيني ينجح فى ابتكار نظارات طبية للكشف عن جلطة الدماغ

نجح الطبيب الفلسطيني وليد مفيد البنا (35 عاماً) في ابتكار نظارات طبية لتحليل شبكية العين …