السبت , سبتمبر 25 2021
الرئيسية / عباقرة / رواد الأعمال / قصة نجاح “سيرجي برين” الشريك المؤسس لشركة لـ Google
قصة نجاح "سيرجي برين" الشريك المؤسس لشركة لـ Google
قصة نجاح "سيرجي برين" الشريك المؤسس لشركة لـ Google

قصة نجاح “سيرجي برين” الشريك المؤسس لشركة لـ Google


وُلِدَ “سيرجي برين” عام 1973 في الاتحاد السوفيتي لعائلة متوسطة، وعانى والداه من الاضطهاد لأنهم لم ينتميا إلى الحزب الشيوعي الحاكم وقتها، كما تم طرد والده من عمله بسبب هذا، وأصبحت الأسرة على وشك الإفلاس، فهربت الأسرة إلى الولايات المتحدة وهو في السادسة من عمره.

التحق سيرجي بالجامعة وحصل على درجة البكالوريوس من جامعة ميري لاند في الرياضيات وعلوم الحاسوب، ثم انتقل إلى جامعة ستانفورد للحصول على شهادة الدكتوراة في علوم الحاسب حيث التقى “لاري بيج” الشاب الأمريكي المولود أيضا عام 1973، والذي سيصبح زميله وشريكه فيما بعد.

كان سيرجي يلاقي صعوبة كبيرة في إيجاد المعلومات الضرورية الخاصة بدراسته، حيث كان علية ان يقرأ مئات الصفحات في عشرات الكتب حتى يجد ما يريده من معلومات، وخاصة أن مواقع البحث على الانترنت في فترة التسعينيات كانت مازالت بدائية جدا، وكان من الصعب إيجاد ما تريده بسبب هذا، إلى جانب كثرة الإعلانات التي تعيق الاستخدام والوصول إلى المعلومات المطلوبة.

عندما التقى سيرجي مع لاري، كانت أفكارهما متشابهة ويعانيان من نفس مشكلة صعوبة العثور على المعلومات، فبدأا بإنشا موقع بحثي مخصص لطلبة جامعتهما فقط، وفي خلال شهور قليلة، فوجئا أن كل طلبة الجامعة قد استخدموا موقعهما، لدرجة أن الجامعة لاحظت تحسنا في درجات وعلامات طلابها بسبب ذلك الموقع.

اقترض الصديقان مبلغ 100 ألف دولار من عائلتيهما، وقررا إنشاء شركتهما الخاصة، وقاما باستئجار جراج صغير ليكون مقرا للشركة، واستعانا بعدد قليل من الموظفين، حيث بلغ عددهم جميعا ثمانية اشخاص فقط، وكان معظمهم لا يعودون إلى منازلهم ويبيتون في الجراج.

أطلق الصديقان اسم “جوجل” على موقعهما الجديد، والذي يعني “واحد وبجواره مليون صفر”، دلالة على كمية المعلومات الموجودة به، وفي أغسطس 1996 أتيحت النسخة الأولية من جوجل على موقع جامعة ستانفورد على شبكة الإنترنت، وبمجرد إطلاق الموقع تم تسجيل 10 آلاف زيارة في اليوم الواحد.

تصاعد النجاح بسرعة كبيرة مع الوقت، ففي يومنا هذا وصل عدد عمليات البحث في الموقع إلى 3.5 مليار عملية في اليوم الوحد، واستطاعت الشركة الاستحواذ على أشهر موقع لمقاطع الفيديو في العالم، وهو موقع “يوتيوب”، وقام برين وبيج في 2015 بإنشاء شركة “ألفابيت”، والتي تقوم بشكل أساسي بإدارة شركتي جوجل ويوتيوب، بالإضافة إلى مشروعات الشركتين المتنوعتين المختلفة، ومنها إنشاء نظام التشغيل الموجود في كل الهواتف تقريبا (أندرويد).

وبسبب هذا النجاح عرض عليهما المستثمرون مليارات الدولارات لوضع إعلانات على الموقع، لكنهما رفضا تماما وضع أي إعلان على موقع جوجل، وقالا إن نجاح جوجل يعتمد أساسا على خلوه من الإعلانات التي تزعج المستخدمين.

شعار مهمة جوجل هو “Organize the world’s information and make it universally accessible and useful

أي: تنظيم معلومات العالم وجعلها متاحة ومفيدة على نطاق واسع.

تصل قيمة شركة جوجل حاليا إلى أكثر من 150 مليار دولار، وأصبح سيرجي برين تاسع أغنى رجل في العالم بثروة تصل إلى 89 مليار دولار، بينما يحتل شريكه لاري بيج المركز الثامن بثروة قيمتها 91.5 مليار دولار، حسب تصنيف مجلة “فوربس” لقائمة أغنياء العالم في 2021.

يعتبر سيرجي برين من أكثر أغنياء العالم تبرعا للفقراء والمحتاجين، فقد أخبره الأطباء أنه معرض بشكل كبير للإصابة بمرض الشلل الرعاش في المستقبل، وقد ورث هذا المرض من والدته التي أصيبت به، فأنشأ منظمة خيرية لعلاج المصابين بهذا المرض مجانا.

من أقوال سيرجي برين:

– كان علينا انقاذ تراث الثقافة البشرية من الضياع، فالكتب القديمة بدأت في الاختفاء في الثقب الأسود وكان من المستحيل البحث عنها.

– بينما كان الشباب في سني يرى النجاح على هيئة جبل ضخم، كنت أراه أنا مجرد تلة صغيرة.

– لا يكفي ألا تكون شخصا سيئا، يجب أن تحاول بكل ما لديك أن تصبح شخصا جيدا في هذا العالم.

د. هانى سليمان


شاهد أيضاً

المغربي "إيدْر مطيع".. العبقري الصغير الذي بهر أمهر خبراء البرمجيات في العالم

المغربي “إيدْر مطيع”.. العبقري الصغير الذي بهر أمهر خبراء البرمجيات في العالم

يوصف بالطفل الاستثنائي لأنه برع في البرمجيات، وصار أصغر مبرمج مغربي أبهر بذكائه أمهر الخبراء …