ابتكار جديد يكشف الآثار المزورة واللوحات الزيتية


Bookmark and Share

تمكن الدكتور مصطفى عطية أستاذ مساعد بقسم ترميم كلية الآثار جامعة القاهرة من ابتكار طريقة جديدة تتمكن من الكشف عن تزوير الآثار بسرعة فائقة، أطلق عليها اسم "البصمة المعلنة" التي تعتمد على اكتشاف خاصية فيزيائية متفردة داخل الأثر، وحصل بموجب ابتكاره على براءة اختراع من الاتحاد الأوروبي وبولندا‮.‬

يقول المخترع: "قررت خلال استكمال دراستي في بولندا البحث في سرقة الآثار واللوحات الزيتية التاريخية والفريدة، وقررت البحث عن طريقة جديدة للكشف عن تزوير اللوحات الزيتية والاثار حتى توصلت إلى طريقة‮ "‬البصمة المعلنة‮" ‬التي تعتمد علي اكتشاف خاصية فيزيائية متفردة داخل الأثر بعمق‮ ‬2‮ ‬ميكرون ومساحة‮ ‬2‮ ‬ملي".

ثم عاد إلى مصر ليطبق ما قام باكتشافه واستطاع من خلال إصراره تأسيس أول معمل أكاديمي علمي لكشف تزوير الآثار وادخل مواد دراسية في هذا التخصص بعدد من كليات الجامعات المصرية،‮ ‬إلى جانب ذلك قام بمشروع بحثي حول دراسة متعمقة في كشف تزوير الآثار ولقي تقديراً‮ ‬كبيراً‮ ‬من كبار المتخصصين‮.‬

استحق عام‮ ‬2007‮ ‬أن يحصل علي جائزة الجامعة التشجيعية وأيضا‮ ‬تكليفه بإقامة مجموعة من الدورات التدريبية في هذا التخصص لكل من الطلاب والعاملين بالمجلس الأعلى للآثار بالإضافة إلى ضباط الشرطة،‮ ‬كما تمت الاستعانة به في قضايا جنائية ذات صلة بالتزوير للتحقق من الأثر علاوة علي قيامه بترميم اللوحات بمتحف قبة جامعة القاهرة ومتحف كلية فنون تطبيقية‮.‬

رغم كل ما حققه من انجازات في مشواره العلمي الا انه يشعر بالضيق من عدم تطبيق اكتشافه حتى الآن داخل مصر لحماية الآثار المصرية‮.‬

يحاول د.مصطفي بشكل مستمر الي نقل خبراته لطلابه والتركيز معهم‮ ‬علي نظام الفهم وليس الحفط من اجل تطوير ذكائهم وتنمية مهاراتهم‮.‬

نهي عابدين
 


تعليقات (1)

1

الفرج قريب

بواسطة: حمد عفودة

بتاريخ: 2011-04-10 00:00:00

أهنئك على أختراعاتك ولكن أرجوك لا تنتقد أهمال الحكومات العربية والأسلامية بسبب عدم دعمها للمخترعين --- لأنه يا أخي العزيز الجهل والغباء هو من أسس ومرتكزات الأنظمة العربية والأسلامية ---ولا يريدون تطور الشعوب وتثقيفها بل يصرّون على بقائها غارقة في الجهل ---لأنّ الجاهل وحده يقبل بهذه الأنظمة والحكومات والحكام --أراحنا الله منهم في أقرب وقت -- آمين



تليفون 01005772608
Page Ranking Tool