اكتشاف طبي يقضي على البكتريا العنقودية


Bookmark and Share

حصلت الباحثة الكويتية فاطمة حمد حبيب الأستاذ المساعد بكلية العلوم الطبية على براءة اختراع من بريطانيا لتوصلها إلى مادة طبية مضادة لعلاج البكتيريا العنقودية التي تقاوم المضادات الحيوية، وغالبا تصيب المرضى في حالات العناية المركزة، كما أنها تسبب طفحا جلديا وآلاما حادة وحرارة.

والمادة الجديدة التي ابتكرتها الباحثة مستخلص من عشبة اللوفيرا alovera، وليس له آثار جانبية كالأدوية "الكيماوية" المعتادة".

وفي هذا السياق أكدت الدراسات في بريطانيا أن البكتريا العنقودية تسببت في 784 حالة وفاة في عام، 1999 و559 حالة وفاة في عام ، 2003 إما نسبة الإصابة فهي 44.5%، وارتفعت إلى 50.3% حتى الآن.

والباحثة بصدد ابتكار خيوط غرز الجروح بالمادة نفسها، وذلك تجنبا لحدوث تلوث في أماكن الجروح، وبعد نجاح التجربة على الفئران سوف يتم تسويقها في المستشفيات والصيدليات وشركات الأدوية.

وأشارت الباحثة أنها تجري في هذه الأيام بحوثا جديدة على التهابات المفاصل التي تصيب كبار السن وعلاجها عن طريق التمارين وعشبة اللوفيرا alovera، لكنها أكدت أنها لا تستطيع التحدث عن تفاصيل اكتشافها إلا عام 2010 وذلك لسريته التامة.

ونظرا لتخصص الباحثة فاطمة حبيب في علم المناعة، حيث حصلت على دكتوراه في نفس التخصص من بريطانيا وجهت جهودها لخدمة هذا العلم وحصلت على براءة اختراع عن أبحاثها التي أقل ما توصف أنها حققت نقلة نوعية في أبحاث علم المناعة على مستوى العالم وذلك بشهادة المتخصصين البريطانيين.

وفي هذا السياق قال رئيس المكتب الثقافي في لندن الدكتور بدر الديحاني: إن البحوث التي توصلت إليها حبيب تجعلها عالمة صاحبة اختراع غير مسبوق كما يمنحها حق تسجيل براءة هذا السبق العلمي باسمها.




تليفون 01005772608
Page Ranking Tool