البحث العلمي في مصر بين الواقع والطموح


Bookmark and Share

أصبح لمصر رصيد ضخم تعتز به من العلماء والخبراء القادرين على تطويع المنجزات العلمية لخدمة المجتمع وتنمية موارده وقدراته من خلال مراكز البحث العلمي وترتكز أهم سياسات البحث العلمي في مصر على مجموعة من المرتكزات أهمها :

ـ تطوير التشريعات المصرية التي تحكم التنظيم والإدارة والأداء في معاهد ومراكز البحث العلمي والتنسيق بين جهاته المتعددة

إصدار تشريعات جديدة في مجال حقوق الملكية الفكرية بما يتوافق مع القوانين الدولية للمساهمة في دفع وتطوير قطاع صناعة البرمجيات في مصر

ـ البدء في تنفيذ برنامج طموح لنقل أساليب التكنولوجيا المتقدمة والملائمة لبناء قاعدة لتطوير ونقل واستحداث تكنولوجيا يكون لها دور في تطوير الإنتاج

ـ الاستفادة من خبرة العاملين المصريين بالخارج والذين يعملون في مجالات الأبحاث والدراسات التكنولوجية التي تساهم في تطوير المخترعات الحديثة بما يتلاءم مع الظروف المحلية وبما يمكن من تطوير المنتجات المصرية للمنافسة في الأسواق العالمية

ـ استمرار التطوير لبرامج وطرق التعليم والتوسع في استخدام الوسائط المتعددة لإعداد أجيال جديدة من أصحاب المهارات والقادرين على استيعاب تكنولوجيا المعلومات وتوظيفها في خدمة التنمية ومواكبة ثورة المعلومات فضلاً عن استنباط تكنولوجيا توائم ظروف المجتمع المصري.

استثمارات البحث العلمي

يبلغ عدد المراكز العلمية البحثية التابعة لوزارة البحث العلمي ولأكاديمية البحث العلمي 14 مركزاً ينفق عليها سنوياً نحو 200 مليون جنيه كما يبلغ عدد مراكز البحوث والدراسات بالوزارات المختلفة 219 مركزاً وبالجامعات 114 مركزاً

وبلغت استثمارات البحث العلمي على المستوى القومي في عام (99/2000 ) 17972 مليون جنيه لمشروعات البحث العلمي التابعة للقطاع الحكومي والهيئات الاقتصادية ، بزيادة قدرها 1845 مليون جنيه مقارنة بعام 98 /99 وتقدر الاستخدامات الاستثمارية الموجهة للبحث العلمي في خطة عام 2000/2001 نحو 2،1 مليار جنيه

أهم المراكز البحثية :

مدينة مبارك للأبحاث العلمية

أنشئت مدينة مبارك للأبحاث العلمية لتكون مركزاً لتطوير البحوث وربط العلم بالتنمية وتقع المدينة العلمية العملاقة في مدينة برج العرب الجديدة ، بالإسكندرية على مساحة 100 فدان ، باستثمارات تصل إلى 100 مليون جنيه وتضم المدينة:

مركز استراتيجيات التنمية والتجارة الدولية ويختص بما يلي:

دراسة الإطار الكلى للاقتصاد القومي

ترجمة أهداف الخطة إلى سياسات وإجراءات قومية

مراجعة المقترحات الأولية لاستراتيجيات التنمية في القطاعات وتحديد الأولويات

اقتراح التوجيهات والبدائل السياسية العامة للتنمية

متابعة التطورات الاقتصادية والسياسية العالمية وتقييم آثارها على أداء الاقتصاد القومي.

مجموعة معاهد التكنولوجيات الجديدة والمستخدمة

معهد علوم الاتصالات والمعلومات : ويختص بوضع تخطيط محكم لمجال المعلومات وتكنولوجياتها في إطار مناخ ملائم لنمو هذه التكنولوجيا في المجالات المختلفة (تشريع - أفراد - منظمات - دعم مالي إلخ ) وإظهار أهمية قطاع المعلومات على المستوى القومي كما يختص هذا المعهد بتحديد دور تكنولوجيا المعلومات في تطوير قطاعات الدولة ، والنهوض بالاقتصاد المصري إما بصفة مباشرة باعتبار قطاع المعلومات قطاعاً إنتاجياً ، يقوم بتسويق منتجاته من برامج وآليات وكوادر ، أو بصفة غير مباشرة عن طريق تطوير وتحسين الأداء وزيادة الإنتاج في القطاعات المختلفة وذلك بالتعاون مع بعض الدول الصديقة.

مركز تكنولوجيا الفضاء:

معهد بحوث التكنولوجيات المتقدمة والمواد الجديدة ، ويتكون هذا المعهد من قسمين القسم الأول: خاص بالتكنولوجيا المتقدمة مثل علوم الكمبيوتر والالكترونيات الدقيقة، والفوتونات (الليزر والألياف الضوئية ) القسم الثانى : يشمل بحوث اللدائن والسيراميكيات والسبائك الفائقة والمواد فائقة التوصيل.

مركز الكيمياء المتقدمة:

معهد الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحديثة ويهدف إلى نقل التكنولوجيا الجديدة وإجراء البحوث في المجالات الزراعية كزيادة الإنتاج الزراعي والمجالات الصناعية ذات الطبيعة الحيوية ، مثل الصناعات التخميرية والدوائية والمجالات الطبية التي تستهدف إنتاج الأمصال الواقية وكذلك إنتاج المجموعات التشخيصية لبعض الأمراض.

المراكز القطاعية في المدينة:

تستهدف هذه المراكز دعم وتقوية واستكمال الأجهزة القائمة حالياً فى مجالات البحث العلمي ومن هذه المراكز:

مركز تنمية القدرات العلمية والتكنولوجية

معهد بحوث الطاقة الجديدة والمتجددة

معهد بحوث البيئة والموارد الطبيعية

معهد بحوث زراعة وتنمية الأراضي القاحلة

معهد بحوث الصناعات الغذائية

المركز القومي لتكنولوجيات الصناعات البحرية

معهد بحوث الرعاية الصحية

معهد بحوث الصناعات الكيميائية

معهد بحوث الصناعات الدوائية والصيدلية

معهد البحوث الهندسية

معهد بحوث الصناعات البترولية

معهد بحوث الصناعات المعدنية

معهد بحوث القياس والمعايرة

معهد بحوث الصناعات الصغيرة

مركز تكنولوجيا الاختبارات

يعتبر مركز تكنولوجيا طاقة الرياح في الغردقة أول مركز تكنولوجي، وقد ساهمت في تمويله الحكومة الدنمركية، ومن أهم أنشطة المركز:

المساعدة في إجراء البحوث

اختبارات توربينات الرياح ومكوناتها

إصدار شهادات صلاحية ، والتقويم الفني لأجزاء التوربينات

مركز بحوث وتطوير الفلزات :

يشارك المركز في مشروعات البحوث الصناعية للخطة البحثية الرابعة بـ 17 مشروعاً بالإضافة إلى مشروعين مع جهات صناعية مستفيدة كما تم الانتهاء من ستة مشروعات أخرى عام 1999

المراكز البحثية الذرية

أهم المراكز البحثية لهيئة الطاقة الذرية المصرية

مركز البحوث النووية يعتبر هذا المركز النواة الأساسية للهيئة وأقدم مراكزها وتتنوع أنشطته لتغطى

البحوث النووية الأساسية

بحوث تطوير الطرف الأمامي لدورة الوقود النووي والمفاعلات

تطبيقات النظائر المشعة فى الطب والصناعة والزراعة إلخ

المركز القومي لتكنولوجيا الإشعاع

يهتم هذا المركز بأعمال البحوث والتطوير باستخدام الإشعاعات المؤينة في مجالات الطب والزراعة والصناعة والبيئة

مركز المعامل الحارة وإدارة النفايات

تتركز اهتمامات هذا المركز في

تطوير الخبرة الوطنية في مجالات الطرف الخلفي لدورة الوقود العضوي.

معالجة النفايات المشعة

إنتاج وتطوير النظائر المشعة لكافة الاستخدامات الطبية والزراعية وغيرها مفاعل مصر البحثي النووي الثاني تم تصميمه طبقاً لأحدث المعايير الدولية للأمان النووي ، وتم تنفيذه بالتعاون بين العلماء والفنيين المصريين والأرجنتينيين ، ويقوم المفاعل بـما يلي

إنتاج النظائر المشعة بكافة أنواعها

إنتاج مولدات الموليبدنوم - تكنسيوم

ذات التطبيقات الطبية الواسعة

إنتاج مصادر الكوبالت المشع الذي يستخدم في التطبيقات الطبية والصناعية والزراعية

تصنيع المصادر المشعة الجامية من الكوبالت ، اللازمة للعلاج الإشعاعي وكذلك للأغراض الصناعية والزراعية

إنتاج السيليكون المعالج بالنيترونات اللازمة للصناعات الالكترونية وذلك بجانب المردود العلمي والتكنولوجي النووي

المعجل الدائري:

استمراراً للتطوير في مجال التكنولوجيا النووية تم إقامة أول معجل الكتروني ويعمل بطاقة 15 مليون الكترون فولت ، وتكلف 30 مليون جنيه وهو يسهم في إدخال تكنولوجيا التشيع الالكتروني إلى الصناعة المصرية، في مجالات:

الكابلات والأسلاك الكهربائية

معالجة الورق

الطباعة على النسيج والخشب

معالجة السطوح للمواد لأغراض الدهانات والطباعة ويعتبر هذا المعجل إضافة جديدة تدخل بها مصر إلى عصر التكنولوجيا الحديثة المتقدمة بالإضافة إلى ما سبق من مراكز بحثية هناك العديد من معاهد البحوث التي تخدم قطاع الإنتاج

والتكنولوجيا وقطاع الخدمات أهمها:

معهد بحوث الالكترونيات

معهد بحوث البترول كما تم إنشاء معهدين في قطاع البحوث الطبية احدهما فى مجال بحوث أمراض العيون والثاني متخصص في البلهارسيا ووسائل العلاج والإمراض المتواطنة المشروعات التكنولوجية.

المشروع القومي للنهضة التكنولوجية:

تتفق الملامح الرئيسية للمشروع مع آليات التطور التكنولوجى فى العالم ، حيث سيتم إنشاء مؤسسات تكنولوجية عملاقة قادرة على التعامل مع متغيرات العصر والتكتلات الاقتصادية الكبرى

تقوم إستراتيجية المشروع القومي للنهضة التكنولوجية علي محاور ستة :

ـ تنمية الطلب الوطني على المعلومات واستخداماتها

ـ التوجه للأسواق العالمية سعياً وراء الحصول على نصيب من الطلب العالمى0

ـ تنمية الموارد البشرية وذلك بتكثيف الجهود لتعميم استخدام الحاسبات في نوادي الأطفال ومراكز الثقافة والمدارس والجامعات والتوسع في برامج التدريب في الحكومة والمؤسسات الخاصة وتقديم المزيد من الدعم لمراكز رعاية المبدعين وصناع برامج الحاسبات وإيفاد البعثات إلى المؤسسات الكبرى في مجال تعليم وإعداد الفنيين والخبراء لمتابعة التطوير الذي أدخل علي البرامج والمواد العلمية والتدريبية وأساليب التدريب

ـ تحديث البنية الأساسية خصوصاً شبكة الاتصالات وتخفيض تكاليف الاستخدام في نقل المعلومات وبناء وتجهيز مراكز التدريب وإقامة المناطق المجهزة لتوطين المصانع والمعامل المنتجة للبرامج

مزايا المشروع

إن المشروع يتضمن منح مزايا وإعفاءات جديدة للشركات العاملة فى مجال البرمجيات والتكنولوجيا تتضمن المرحلة الأولى للمشروع 34 مشروعاً بتكلفة قدرها 11 مليار جنيه يساهم القطاع الخاص فيها بنسبة 950 مليون جنيه مشروع وادي التكنولوجيا

يهدف مشروع وادي التكنولوجيا إلى خلق منطقة متخصصة في الصناعات التكنولوجية عالية التقنية مثل الالكترونيات والتكنولوجيا الحيوية والتحكم الصناعي لشبكات الاتصال وغيرها وما يتبعها من صناعات مغذية ومكملة ومعامل أبحاث ومراكز تدريب وقد ذكر ذلك تفصيلا فى الباب السابق المشروعات القومية العملاقة " القرية الذكية للتكنولوجيا ".

وضع الرئيس حسنى مبارك حجر الأساس للقرية الذكية للتكنولوجيا والبرمجيات في مدينة 6 أكتوبر الذي يضع مصر على الطريق السريع للمعلومات إن الخطة القومية للنهضة التكنولوجية وإنشاء قرى ذكية للتكنولوجيا والمعلومات تسهم فى تخفيض التكلفة اللازمة للشركات والأفراد ولاستخدام الحاسبات الآلية وبرامج الكمبيوتر ، مما يساعد على نمو الطلب المحلى الذي سيكون له أكبر الأثر في انتعاش هذه الصناعة ، بالإضافة إ لي أن زيادة استخدام الحاسبات والبرامج يؤدى إلى تحسين الأداء في الشركات والاقتصاد القومي بصفة عامة

إن إستراتيجية الدولة في تنفيذ البنية الأساسية خاصة قطاع الاتصالات يوضح التكامل في بناء أركان النهضة التكنولوجية المستهدفة من خلال النمو المتوقع في استخدام الأفراد والشركات المحلية للانترنت والعديد من التطبيقات الرقمية الأخرى فى إطار مجتمع معلوماتي ووجود شبكات تسمح بنقل البيانات بسرعة فائقة إن هذه القرى ستساعد الشركات المصرية على التسويق في الخارج واحتضان المبتكرين في المجالات التكنولوجية المتخصصة مما يمكنها من التطوير والبحث اللازمين لدخول الأسواق الخارجية الجامعة الحديثة للعلوم والتكنولوجيا .

تم وضع حجر الأساس لمشروع جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة 6 أكتوبر مع بداية الألفية الثالثة يناير عام 2000 على مساحة 300 فدان تضم الجامعة أحدث الكليات في مجال العلوم المتطورة والتى تهدف إلى:

ـ إعداد نوعية من الشباب للتقدم العلمي والصناعي

ـ وضع مصر على الخريطة العالمية في مجال التكنولوجيا والصناعات المتقدمة ومشاركة مصر فى هذا المجال خلال القرن الجديد يستغرق هذا المشروع خمس سنوات وتبدأ المرحلة الأولى منه بسبعة معاهد متخصصة فى: الذرة ، الفضاء، الطب، الحاسبات ، المعادن ، علوم الفضاء ، علوم الجينات ويتم تزويد معاملها بأحدث أجهزة الكمبيوتر والحاسبات وفق النظم الجامعية العالمية أهم إنجازات البحث العلمي والتطور التكنولوجي في عام 99/2000

بناء قواعد البيانات المصرية كأحد الأنشطة الرئيسية لشبكة المعلومات فى مجال العلوم والتكنولوجيا وتوثيقه وتخزينه على الحاسبات الآلية وتحديثه بصفة مستمرة.

جارى العمل فى إنشاء مركز بحوث تنمية جنوب الصعيد بسوهاج

تم استكمال الطاقة الإنتاجية لجميع المعامل والمباني وإنشاء أقسام بحثية جديدة فى ضوء التطوير العلمي في جميع المعاهد والمراكز البحثية.

الانتهاء فى بعض المجالات من مرحلة البحوث العلمية الى المستوى التجريبي نصف الصناعي لتطبيق البحوث في جهات الإنتاج والخدمات تحت ظروف البيئة المصرية.

فى مجال الغذاء والزراعة:

زيادة إنتاجية فدان القمح لعام 99/2000 بنحو 6 % ، ومحصول الأرز 37 آلاف طن ، أما فى مجال بعض الحاصلات النباتية ( الخضر ) التصديرية فقد أجريت عدة تجارب على البصل والبطاطس ومدى تأثير الأسمدة العضوية على المحصول.

في مجال الصناعة:

تم الانتهاء من تصميم الذراع الخاصة بالروبوت والأجزاء الميكانيكية

تمت دراسة أنواع الهوائيات الموجودة في السوق المحلى في مجال تصميم معدات الاتصال.

تمت دراسة التقنيات المستخدمة في تصميم وتنفيذ الدوائر الالكترونية عالية الكثافة.

في مجال البحوث المعدنية:

دراسة تكنولوجيا صناعة المكونات الالكترونية عن طريق تنقية السيلكون الفلزى.

فى مجال بحوث الكهرباء:

دراسة جدوى اقتصادية لمحطات تحلية المياه وتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة النووية.


تعليقات (16)

1

الالف ميل تبدأ بخطوة والبجث العلمى فى مصر لم يخطها بعد

بواسطة: جهلان اسماعيل محمد الهوارى

بتاريخ: 2012-07-08 00:00:00

السادة الافاضل يؤسفنى القول بأن البحث العلمى فى مصر لن يخطو ولو خطوة واحدة الى الامام و السبب يكمن فى الآتى : هل يتصور عاقل ان البحث العلمى سوف يؤتى ثمارا طالما ان المكتبات الجامعية تفرض على الباحثين من طلبتها وغيرهم دفع رسوم اطلاع قبل ان يسمح لهم بلمس اى كتاب ؟! انا كنت محتاج اطلع على مرجع فى مكتبة قسم الغة العبرية بكلية الآداب جامعة عين شمس ففوجئت بورقة ملصقة بالمكتبة تفيد بضرورة دفع رسم اطلاع . وهذا الرسم يتدرج تصاعديا حسب المؤهلات العلمية الحاصل عليه الباحث . وبالتجوال داخل بعض المكتبات الاخرى داخل حرم الجامعة وجدت الشئ نفسه فى مكتبة مركز بحوث الشرق الاوسط , ومكتبة مركز البرى والنقوش السامية . بالله عليكم هل يستطيع طالب الجامعة ان يدفع رسوم اطلاع . ولو استطاع دفعها مرة على حساب مصاريفه الشخصية هل يستطيع تكرار ذالك . ولكم مرة ؟! حاولت اكثر من مرة ان اوصل هذه المعلومة للمهتمين بما يسمى البحث العلمى فى مصر . فهل أجد من يساعد على ذالك ابتغاء مرضاة الله ؟

2

البحث العلمي في مصر

بواسطة: eslam

بتاريخ: 2012-02-20 00:00:00

ارجو المساعده في تخليص هدف من اهدافي في تقدم مصر الاف السنين القادمه :)

3

اين العلوم الانسانية والتربوية من المركز

بواسطة: احمد عبده

بتاريخ: 2011-04-20 00:00:00

لا يوجد فى مركز مبارك رحمة الله قطاع خاص بالابحاث الاننسانية والتربيوية ليش لا ادرى

4

الاهم من المهم

بواسطة: داوود

بتاريخ: 2011-04-14 00:00:00

قال احد العلماء انت تعلم اعطاء حقنة فى الوريد نظريآ ولكن عمليآ لاتستطيع لا زم التطبيق وتفعيل الاختراع فى السلم وليس الحرب

5

الوحدة بين الباحثين

بواسطة: ابراهيم محمد

بتاريخ: 2011-02-05 00:00:00

البحث العلمى فى مصر يباع فى الخارج فــ كل من اهتم بالبحث العلمى لم يجد من يشجعه هنا او ينصت له لذلك الباحثثين المصريين ينجحون بالخارج لذلك انى اقوم بدعوه الى كل محبى البحث العلمى الى المشاركة معى فى بناء اول مؤسسه علميه بالدعم الذاتى....

6

tc 99m

بواسطة: احمد سيد

بتاريخ: 2010-07-06 00:00:00

اين تصنيع المولدات المشعة فى مصر ولا هنشوفها

7

الطيور المهاجرة

بواسطة: د.رجب رياض السقا

بتاريخ: 2010-05-09 00:00:00

البحث العلمي والتطبيقي في مصر لن ينصلح شأنه إلا بعودة العقول المهاجرة بأدمغتها وفكرها وبأموالها التي جمعتها طيلة غربتها وأن نعطيها المكان المناسب والفرصة المناسبة . العقول المصرية فيها خير كبير ولكنها بحاجة للعقول المهاجرة كي تساندها وترفع من مستواها البحثي والعلمي والمادي تعاونوا مع مراكز التميز في العالم الغربي تنهضوا بالبحث العلمي في بلدكم مصر واسلمي يامصر ولابد لنا من الإهتمام بالعلوم الأساسية في تعليمنا بالمدارس والمعاهد والجامعات الحكومية والخاصة.

8

هناك امل .. هناك فرصه

بواسطة: فضاء بلا جدران

بتاريخ: 2009-11-29 00:00:00

لدينا الكثير من عوامل النجاح فى مصر والعالم العربى عموما بين ماديه واجتماعيه وقاعدة حضاريه تاريخيه عظيمه ... الخ . فقط نحتاج الى ان نرسم اهداف كبيرة كل منا فى مكانه نخلص فيها النيه الصادقه والعزيمه فى البذل نجدنا على الطريق الذى نبغيه .

9

تعليق

بواسطة: احمد شريف

بتاريخ: 2009-11-22 00:00:00

كويس جدا ان يكون مصر فيها كل هذه المعاهد و المراكز البحثية و لكن كيف تكون الميزانية المخصصة ل 14 مركز 200 مليون فقط ؟

10

طائر بجناحين

بواسطة: مخلص

بتاريخ: 2009-04-24 00:00:00

ان الحضارة الأنسانية ومقوماتها يمكن أن تتمثل بالطائر. ولكى يطير هذا الطائر لابد أن يمتلك جناحين. الجناح الأول هو الموارد البشرية الفعالة وأكرر الفعالة والمنتجة وأعدادها يستوجب منظومة متكاملة متناغمة من التربية والتعليم من المهد للحد وشرح ذلك بسيط وفى نفس الوقت يحتاج لوقت والطريق له معروف ولكن يحتاج مصداقية وشفافية ونقد للذات وتعدبل للمسار فى كل لحظة والأمر ليس بمعجزة فقط الخطوة الأولى فى الطريق سوف تتبعها خطوات بل قفزات. أما الجناح الثانى فهو الموارد الطبيعية ومصر والحمد لله غنية بها. التناغم والأنسجامية فى المنظومات المختلفة فى المجتمع سوف يصل بنا الى التمية المستدامة.

11

hope to work in the field of chemistry research

بواسطة: جمال ماهر

بتاريخ: 2009-04-23 00:00:00

Personal Data Name: Gamal Maher El maghwery El said Eze El din Date of birth: 19/1/1983 Material Status: single Religion: Muslim Nationality: Egyptian Address: El Dakahlia- Dikerniss - Hussein Hammad Street Phone Number:+20507481559 +20106766602 Fax Number: +20507484338 Position of the Recruitment: Missed the role and is not required for the recruitment of a final Driver's License: Special driver's license Qualification Faculty of Science Bachelor of Applied Chemistry Zagazig university Benha branch Date of graduation: May 2005 Total general grade: good The project: chemotherapy Grade: good Master preliminary analytical chemistry Date: 2009 Grade: good Training & courses Osha constructional - general 30 hours course osha's disaster site woruer program certificate platinum certificate osha 10 hours certificate osha 16 hours dsw hazwoper 40 hours Computer Skills WORD & EXCEL & OFFICE & INTERNET E-mail address: jaki.jet2.2@gmail.com

12

واجاهه ومنظرة

بواسطة: سعد الدين حسين رجب

بتاريخ: 2009-04-12 00:00:00

البحث العلمي في مصر ليس جاداً ولم يكتسب الثقة حتى الآن والكثير لا يعنيه الأمر وما يبدع فيه فكلها خيالات علمية ليس إلا وهي من باب الديكور للدولة مثل مثل الديكورات الأخرى الظاهرية وهي كثيرة مثل المجندات بالقوات المسلحة وضابطات الشرطة فهي وجاهة الحضارة وليست شكل من أشكال التقدم وكان الله في عون الشعب المصري.

13

واجاهه ومنظرة

بواسطة: سعد الدين حسين رجب

بتاريخ: 2009-04-12 00:00:00

البحث العلمي في مصر ليس جاداً ولم يكتسب الثقة حتى الآن والكثير لا يعنيه الأمر وما يبدع فيه فكلها خيالات علمية ليس إلا وهي من باب الديكور للدولة مثل مثل الديكورات الأخرى الظاهر%D

14

واجاهه ومنظرة

بواسطة: سعد الدين حسين رجب

بتاريخ: 2009-04-12 00:00:00

البحث العلمي في مصر ليس جاداً ولم يكتسب الثقة حتى الآن والكثير لا يعنيه الأمر وما يبدع فيه فكلها خيالات علمية ليس إلا وهي من باب الديكور للدولة مثل مثل الديكورات الأخرى الظاهرية وهي كثيرة مثل المجندات بالقوات المسلحة وضابطات الشرطة فهي وجاهة الحضارة وليست شكل من أشكال التقدم وكان الله في عون الشعب المصري.

15

أملنا فى البحث العلمى

بواسطة: هشام محمد الجوهرى

بتاريخ: 2009-03-08 00:00:00

ربما بدأ الاهتمام بالبحث العلمى فى مصر متأخرا بمراحل لكن نقول أن تأتى متأخرا خير من ألا تأتى . هناك من المشاريع العلمية الحديثة التى ظهرت فى الاونة الاخيرة والتى أتمنى ان تنجح وتكون نواة لنهضة حقيقية منها على سبيل المثال مشروع اتمنى ان يكتب له النجاه فى بحر الظلمات الا وهو المشروع المسمى ب SNG التابع لاكاديمية البحث العلمى والذى يهدف الى تطوير مهارات اهم نظم ادوات البحث العلمى الا وهو الباحث .

16

البلاد تقوم على اكتاف العلماء وليس الفنانين والراقصون

بواسطة: محمود احمد عبد لعزير

بتاريخ: 2009-03-04 00:00:00

بهذه الطريقه نضمن ان تكون مصر فى مصف الدول المتقدمه لانه بالعلم يرتقى شأن المجتمع وبالفن والرقص ينحط شأن المجتمع



تليفون 01005772608
Page Ranking Tool