ابتكار يوفر 5 مليارات متر مكعب من مياه النيل

أزمة المياه أزمة المياه

Bookmark and Share

توصل المهندس محمد فوزي البديوي إلى ابتكار مشروع يعمل على انتفاع مصر بالمياه المهدرة من نهر النيل، ويوفر 5 مليارات مترا مكعبا من المياه من خلال تنظيم المياه في الترع الفرعية.

ويشكو البديوي من تجاهل المسئولين في الحكومات السابقة لابتكاره رغم أنه نال استحسان الخبراء في المحافل العلمية التي عرضه فيها، كما نال إعجاب المسئولين بوزارة الري، ولكنهم تجاهلوه بعد ذلك، وتجمد المشروع لأسباب غير معروفة.

يقول البديوي: "أنا أعمل مهندس مؤقت بوزارة الري ومن خلال عملي توصلت إلى هذا الابتكار الذي يعتمد يقوم بتطوير الترع الفرعية ويوقف نزيف الماء فيها حيث يبلغ حجم الإهدار في الترع الفرعية ما يقترب من 5 مليار متر مكعب في السنة وعلى مدار 20 عام منذ بداية المشروع القومي لتطوير الري لم يستطع قطاع تطوير الري بإداراته المختلفة أن ينجح في تطوير الترع الفرعية".

وأضاف: "الأمر لا يرجع في قصور في المشروع في حد ذاته بل في القائمين عليه حيث أن جميع ترع المحافظات التي قام التطوير بتطويرها ( البحيرة – كفر الشيخ – الغربية – المنيا – الشرقية ) لازالت تعمل بنظام المناوبة ولم تتحول لنظام الري بالتيار المستمر وعندما قدمت مقترحي للوزارة وقيمته لجان متخصصة وذلك منذ 23/7/2009م وحتى الآن فإن رئيس قطاع تطوير الري يقوم بمحاربة هذا الابتكار بكل الطرق وبالرغم من أن وزير الري أعطى تعليمات بتنفيذ المشروع بعد مقابلتي له بتاريخ 22/3/2010م إلا أن أحداً لم يحرك ساكناً".


وأوضح، لقد تقدمت لتسجيل المشروع بمكتب براءات الاختراع المصري برقم 610/2009 بتاريخ 29 /4 /2009 وحصلت على تأشيرة رئيس مصلحة الري لرئيس قطاع التطوير بتنفيذ الابتكار عملياً على الطبيعة وموافاته بتقرير فني بتاريخ 23 /7 /2009 وقمت بعمل ماكيت يحاكي الطبيعة على نفقتي الخاصة بعد أن تجاهل رئيس قطاع تطوير الري تأشيرة رئيس المصلحة بتقييم الابتكار عملياً على الطبيعة بينما قامت اللجنة بتقييم الابتكار وطالبت بتنفيذه وتوفير الاعتماد المالي اللازم ( 15 ألف جنيه) في حين تتكلف بوابات التطوير مليون جنيه بحد أدنى للبوابة دون أي استفادة منها ووقع رئيس القطاع على تقرير اللجنة ولكن المفاجأة انه تم إخفاء التقرير عن رئيس مصلحة الري لمدة ثلاثة أشهر فأرسلت فاكسا لوزير الري.

ويضيف، بعد مقابلة معه قام قطاع التطوير بعمل اتفاق معي على تنفيذ الابتكار ولكن رئيس قطاع التطوير أصر على أن يحدد هو موقع التنفيذ وتبين بعد معاينة الموقع الذي أصر عليه رئيس قطاع تطوير الري أنه لا يصلح لتنفيذ التجربة وقمت بمناشدته لتغيير ذلك الموقع بأي موقع آخر مناسب لكنه رفض حتى لا يتم فتح ملف بوابات التطوير التي تكلفت مئات الملايين دون جدوى.

وتابع، تجاهل رئيس قطاع تطوير الري تقرير اللجنة والاتفاق المبرم معي لتنفيذ الابتكار بعد مقابلتي مع وزير

الري وشرح الموقف له وقفز على كل ذلك وقام بعمل لجان استثنائية وبالرغم من ذلك لم يكتبوا ورقة رسمية واحدة باعتراضهم على الابتكار حتى لا يتورط أعضاء اللجنة في عرقلة المشروع وبعدها ربط رئيس قطاع تطوير الري موافقته على تنفيذ تأشيرة رئيس المصلحة بموافقة ري البحيرة على توفير موقع لتنفيذ النسخة التجريبية وعندما وافق ري البحيرة على ذلك !! تشكلت على الفور اللجنة الثالثة ولم يحدث جديد إلا عرقلة الابتكار.

وأعرب البديوي عن أمله في أن يخرج مشروعه إلى النور خاصة مع تغيير النظام السياسي في مصر، وقال: "أرجوا التدخل لوقف نزيف الماء في ترع الريف المصري وكلي أمل ورجاء في الله ثم شرفاء هذا الوطن أن أحظى بالدعم والمساندة".
 


تعليقات (11)

1

نهر النيل الجديد

بواسطة: غريب سعيد غريب

بتاريخ: 2012-12-22 00:00:00

هو مشروع قومي لتوذيع الكثافه السكانيه علي كامل الاراضي المصرية بد من سينا ال يالصحراء الغربية يعتمد المشروع علي بنا مدن جديدة متكامله الخدمات الذاتية مثل توليد الكهربا من الطاقة الشمسية استخراج غاز الميثان من باطن الارض لتوليد الكهرباء لكل اسرة جديده يوجد لديهم صوب للذراعة لينتجو منها المحاصيل الذراعية المختلفة عمل مذارع سمكيه بطرق حديثة مذارع دواجن يعتم المشروع علي كل مصادر المياه المختلفة مثل توجية ميه الامطار من الشوارع الي مصارف مخصصه - استخدام القابار الموجودة في مصر من المياة العذبه -تدوير مياة الصرف الصحي وتحويلها الي الصحراء -اخذ الفائض من مياه النيل لتسخيره للذراعه مصادر الكهرباء لهذا المشروع تعتمد علي كل الطاقات النظيفة مثل 1- الطاقة الشمسية 2-الطاقة الجيو حرارية 3-طاقة الرياح 4-طاقة غاز الميثان فوايد هذا المشروع 1-توفير فرص عمل للشباب 2-انخفاض نسبه العنوس 3-تحقيق الاكتفاء الذاتي من غذاء وطاقة 4-توذيع سكان مصر بشكل متساوي علي مساحة البلاد 5-خلق مشاريع صغيرة ومتوسطة للشباب من الجنسين 6-تشجيع الستثمرين العرب والاجانب عل الاستثمار في هذة المجالات ومن المشاركين في هذه المشاريع 1-الفرد العادي 2-القوات المسلحة 3-رجال الشرطة 4-شباب الخريجين من مختلف المجالات مثل كليات الزراعة وكليات الطب البيطري وكليات الهندسة 5-والمساجين الذين يادون فطرة عقوبة من الممكن ان يتم تاهيلهم والمشاركة في هذا المشروع ليكونو بعد ذالك مواطنون صالحون هذا المشروع سوف يسخر كل موارد البلاد لتحقيق اهدافة من المسكن المتحضر والبيئة النظيفة والطاقة النظيفة والهدف من المشروع ان يوجد مدن جديدة لعدم تكدس السكان في وسط الدلتا وعدم تجريف الاراضي الخصبه منها والبنا عليها وملحوض من الخرئط ان الدلتا بدات تتاكل من الذحف العمراني وهذه الخطة التي وضعتها هي ال العشرون سنه القادمه السلام عليكم ورحمه الله وبركاتو من يهتم يرسل الي علي gharib_said2012@yahoo.com

2

استمطار الاراضي المصرية

بواسطة: شامل هاني يونس

بتاريخ: 2012-03-27 00:00:00

اخواني المصريين اعانكم الله على توفير غذاؤكم الذي تاكلون وماؤكم الذي تشربون واسمحوا لي ان اقترح عليكم فكرة ستوفر لكم الماء والغذاء وتحول مصر الى بلد مطير ويكثر لديكم الماء والغذاء وتصبح اراضيكم زراعية بالمطلق والفكرة هي ان تقوموا بتشجير ساحلكم الشمالي المطل على البحر الابيض المتوسط وبعمق مناسب وهذا يؤدي الى دخول الكتل الهوائية الرطبة من البحر الابيض المتوسط الى الاراضي المصرية وتكاثفها وهطولهل على شكل امطار (فالبحارمخازن الامطار السواحل بواباتها والاشجار مفاتيحها فاستدرجوا الامطار بتشجير سواحل البحار) يعتدل مناخكم وتكثر امطاركم ويفيض غذاؤكم والسلام عليكم

3

حتى لو تجربة سطحية وفاشلة

بواسطة: طارق الهواري

بتاريخ: 2011-12-08 00:00:00

ممكن يقوم بتجربتها لمحاولة الوصول لأسباب فشلها وتعديل الفكرة ويجب ألا ننسى جميعاً أن الفشل هو المحطة التي تسبق النجاح

4

ممر التنمية الحقيقي

بواسطة: حمدي الراوي الخطيب

بتاريخ: 2011-09-07 00:00:00

السادة الاعزاء لقد اعدت مشروع لتنمية الصحراء الغربية وهو مشروع تحويل ماء النيل المهدر لمنخفض القطارة بدون ميكنة لزراعة 7500000 فدان وقمت بعرضه في التليفزون المصري بوم السبت 26\5\2011 علي القناة الثانية الفضائية علي الهواء في برنامج ( يسعد صباحك ) الساعة 8 صباحاً وفي الاذاعة في برنامج أوراق مصرية بلون الحرية يوم السبت 19\5\2011 بعد أن قمت بتسجيل هذا المشروع بأسمي وهذا المشروع لا يقارن بأي مشروع أخر من حيث التكلفة والعائد والاستفادة منه حيث أن تكلفته لا تتجاوز 2% من تكلفة أي مشروع أخر ويمكن تسديد قيمة تكلفة هذا المشروع خلال 24 شهر من تاريخ بدء تشغيله والاستفادة بتشغيل أكثر من 4000000 شاب فيه إلي جانب الطاقة الكهربية التي سيقوم هذا المشروع باانتاجها والتي ستخدم المدن السكنية التي ستساهم بشكل كبير في حل أزمة التكتلات السكنية حول مجري النيل من الجنوبالي ا لشمال ويمكنكم مشاهدة ماكيت المشروع و هو يعمل علي حسابى الخاص على الفيس بوك و اليو تيوب و موقع عشانك يامصر حمدي الراوي الخطيب و هذا الماكيت الذي ستشاهدونه دقيق وبنفس المقاييس الحقيقية وأنا علي أستعداد لتوضح أي أستفسار و عرض المشروع مرة اخري في أي مكان youtube : http://www.youtube.com/watch?v=1gPyg...&feature=share فيديو اخر http://www.youtube.com/user/hamdy365?feature=mhee للتواصل على فيسبوك E.mail : hamdy.elrawy@gmail.com blog: hamdye.blogspot.com شكرا حمدي الراوي الخطيب

5

فكرة مشروع ستكون سبب في خلق 7000000 فرصة عمل علي الاقل فكر

بواسطة: حمدي الراوي الخطيب

بتاريخ: 2011-06-23 00:00:00

فكرة مشروع ستكون سبب في خلق 7000000 فرصة عمل علي الاقل فكرة تحويل ماء النيل المهدرة لمنخفض القطارة بدون ميكنة الإخوة الأعزاء سأشرح فكرة تحويل ماء النيل لمنخفض القطارة بدون ميكنة بطرقتين لمزيد من التوضيح. الطريقة الأولي:- اعلم أن الجميع يعرف نظرية الأواني المستطرقة جيدا ولكن أكررها من باب التذكرة لا أكثر ففكرة المشروع قائمة علي هذه النظرية وهي تنص على أننا ( إذا ما وضعنا سائلاً ما في مجموعة أوانٍ متصلة ببعضها من أسفل فإن المستوى العلوي لهذا السائل سيكون متساوي في الأواني جميعها، على الرغم من اختلافها في الشكل والحجم. هذا بسبب أن الضغط الواقع عليها من أعلى متساوي). و فكرة المشروع التي أطرحها تعتمد علي هذه النظرية و تتلخص في أن منخفض القطارة ينخفض عن قاع النيل في فرع رشيد بـ 120 متر وبذلك يمكن انحدار ماء النيل المهدرة إلي منخفض القطارة إذا أرسلناها عبر مجموعة من الأنابيب علي مستوي قاع النيل ثم قاع البحر المتوسط في اتجاه الغرب من فرع رشيد إلي العلمين ثم براً في أتجاه الجنوب من العلمين إلي منخفض القطارة بدون طلمبات رفع أو ميكنة لتدفيع هذه المياه، و أي ارتفاعات أو انخفاضات في طبيعة الأرض علي مستوي قاع البحر أو هضبة العلمين لا يؤثر علي اندفاع المياه داخل الأنابيب و ستسافر المياه مسافة 280 كم من مصب رشيد حتى منخفض القطارة، وذلك بسبب فارق الارتفاع بين رشيد و القطارة. طريقة الثانية:- هذه التجربة يمكن لأي شخص تنفيذها في حمام بيته لتتأكد من فكرة مشروع (تحويل ماء النيل لمنخفض القطارة بدون ميكنة ) قم بسد حوض غسيل الوجه ( بالطبة الكاوتش ) ثم أملأ الحوض بالماء و أحضر خرطوم و أملئه بالماء وسد طرفيه جيداً حتى لا يتسرب الماء من داخله ثم ضع الطرف الأول في الحوض والطرف الثاني في ( البانيو ) وراعي أن يمر الخرطوم علي أرض الحمام بين الحوض و البانيو ثم أفتح طرفي الخرطوم، ستتحول كل كمية الماء من الحوض إلي البانيو بسبب أرتفاع الحوض عن البانيو علماً بأن أرض الحمام أقل في المستوي عن البانيو، هذه الفكرة هي نفسها فكرة المشروع الذي أعرضه والتي سيتحول بها ماء النيل المهدرة إلي منخفض القطارة بدون ميكنة حفظ الله مصر لأبنائها،،،، حمدي الراوي الخطيب

6

التصدي للبلطجة من أجل مصر

بواسطة: حمدي الراوي الخطيب

بتاريخ: 2011-06-14 00:00:00

التصدي للبلطجة من أجل مصر هناك ظاهرة خطيرة ومخيفة انتشرت في جميع أحياء مصري وهي ظاهرة البلطجة، وأخذت أبحث عن الأسباب التي ساعدت علي انتشار هذه الظاهرة الخطيرة برغم تواجد الشرطة تواجداً سلبي في الشارع المصري، وقد يعتقد جهاز الشرطة أن هذه السلبية لا يعرف سببها عامة الشعب، فقد قمت باستطلاع للرأي وأتضح أن الشعب الذي أصر علي خلع النظام الفاسد السابق يعرف ما يريده جهاز الشرطة، وهو إن الشرطة تريد أن تعود بقوة كسابق عهدها وهذا الأمر لا يحزن الشرفاء بما لا يضيع حق المواطن البسيط، ولكن أحب أن ابرز شيء هام وضعت يدي عليه أثناء استطلاع الرأي الذي أجريته وجب التنويه عنه وهو ظاهرة البلطجة في الشارع المصري.. فمثلاً إذا كانت مصر قبل ثورة 25 يناير بها 500000 متشرد ولص وبلطجي الآن وبعد الثورة تزايد الرقم إلي أكثر من أربعة ملاين، و سبب هذه الزيادة واضحة و هو الانفلات الأمني الذي مازال متواجداً في الشارع المصري بعد ثور 25 يناير بحوالي خمس أشهر، و كان هناك وهم لدي منكوبين البطالة قبل الثورة أن يجدوا فرص عمل في ظل النظام الفاسد القديم الذي نجحت الثورة في بتره، و بعد الثورة تأرجحت الأرض تحت أقدام هؤلاء المنكوبين فأصبح لدبهم خوف من الجوع والفشل في إيجاد فرصة عمل فأنضم جزء كبير منهم لقائمة بلطجية و متشردي ولصوص ما قبل الثورة، وإذا تركنا هؤلاء المنضمين الجدد يذهبوا لقائمة البلطجية القدامى سيصح الشكل مخيف ومرعب جداً، وحتى نعيدهم إلي صوابهم يجب أن نجد لهم فرص عمل وأن نساهم في أجاد فرص عمل للشرفاء أيضا، ويجب أن نتكاتف جميعاً لعودتهم للحياة الكريمة وعودة مصر إلي الريادة كما كانت وأن تنعم بالأمان في تواجد الشرطة، فكنوز مصر كثيرة في الشرق والغرب وما نهب منها لا يمثل شيء بالنسبة لما تبقي من كنوزها، ويجب أن لا نقف ننتظر أحد يأتي لنا من الخارج ليصلح لنا أمرنا وبخرج لنا كنوزها فما حك جلدك مثل ظفرك، و مشروع تحويل ماء النيل إلي منخفض القطارة بدون ميكنة الذي أتقدم به يساهم في حل أزمة البطالة والحالة الاقتصادية الذي نواجها الآن، ويمكن تنفيذه بأيدي المصريين بدون أي تدخل خارجي، فنحن الآن لا نعد دولة زراعية ولا صناعية وهذا المشروع يجعلنا في المقام الأول دولة زراعية ثم دولة صناعية بسبب كمية الكهرباء التي سيتم إنتاجها من جراء هذا المشروع, وأقسم بالله أني لا أبغي من تنفيذ هذا المشروع أي عائد مادي لي فأنا أعمل وأحمد الله علي ما رزقني، هكذا نتصدى للبلطجة بدون أرقة دماء أحب أن أري أخواني يعملون ويكسبون ويحيون حياة سعيدة. اعلم أن الجميع يعرف نظرية الاواني المستطرقة جيدا ولكن أكررها من باب التذكير لا أكثر ففكرة مشروع نقل ماء النيل المهدرة لمنخفض القطارة بدون ميكنة قائمة علي هذه النظرية ( نظرية الأواني المستطرقة ) وهي تنص على أننا إذا ما وضعنا سائلاً ما في مجموعة أوانٍ متصلة ببعضها فإن المستوى العلوي للسائل سيكون متساوي في الأواني جميعها، على الرغم من اختلافها في الشكل والحجم. هذا بسبب آن الضغط الواقع عليها من أعلى متساوي . حفظ الله مصر لبنائها،،،، حمدي الراوي الخطيب

7

فكرة عشان مصر

بواسطة: حمدي الراوي أحمد حسين الخطيب

بتاريخ: 2011-05-16 00:00:00

لقد تقدمت بموجز عن مشروع نقل ماء النيل المهدرة إلي الصحراء الغربية تحت عنوان فكرة عشان مصر وأظن أن الفكرة واضحة جداً ومن أجل عدم إهدار المال العام في تنفيذ هذا المشروع أقترح إيضافته لمشروع الدكتور فاروق الباز فمشروع الدكتور فاروق الباز يتطلب نقل ماء الشرب إلي منطقة الصحراء الغربية عبر الأنابيب وأنا أقتراحي أن يكون أول خط مياه لهذا المشروع يتم ارسالة عبر قاع البحر المتوسط بنظرية الأواني المستطرقة أي بدون تربين لضخ المياه إلي منخفض القطارة الذي ينخفض عن مصب النيل في البحر المتوسط بـ 120 متر ثم يتم ارسال 14 خط ممثل لتوليد الكهرباء وري 26000 كيلو متر مربع هي مساحة منخفض القطارة، وأقول أني أعدت بحث لهذا المشرو و ( تختة رمل ) لهذا المشروع توضح كيفية عمل هذا المشروع وهي تعمل بنفس الابعاد والمقايس حتي لا ندخل في حيز التجارب يعتقد السيد المحترم المهندس طارق إذا كان يعني ما تقدمت به لموقعكم المحترم بتاريخ 9/5/2011 وشكراً حمدي الراوي

8

فكرة عشان مصر

بواسطة: حمدي الراوي احمد

بتاريخ: 2011-05-09 00:00:00

إضافة فكرة عشان مصر تحويل ماء النيل بدون ميكنة إلي منخفض القطارة الفكرة اقتراح إضافة لمشروع الدكتور فاروق الباز منخفض القطارة ينخفض عن سطح الماء في البحر المتوسط حوالي 134 متراً، ونهر النيل يصب في البحر المتوسط، ومستوى عمق المياه داخل البحر المتوسط و علي بعد 500 متر من مصب النيل حوالي 14 متراً إذاً درجة انحدار ماء النيل في منخفض القطارة علي هذا النحو تصل إلي 120 متر، وقد يتساءل البعض ما صلة منخفض القطارة بانحدار ماء النيل. الإجابة أنه يمكننا بذلك نقل ماء النيل المهدرة إلي منخفض القطارة من خلال مأخذ للمياه أو خزان مثل خزان أسوان يتم بناءه علي مستوي قاع النيل في فرع (رشيد )، يتم نقل المياه المهدرة من خلال هذا المأخذ أو الخزان بواسطة أنابيب تسير علي مستوى قاع النيل متجهة نحو قاع البحر المتوسط و تسير موازية لساحل البحر المتوسط في اتجاه الغرب، أي يتم سير أنابيب نقل المياه الحلوة علي مستوي قاع البحر المتوسط علي عمق 14 متر مسافة 205 كيلو متراً حتى منطقة العلمين كما هو مشار إليه باللون الأخضر بالخريطة ثم تسير الأنابيب برا من الشمال إلي الجنوب ًمسافة 75 كيلو متراً من العلمين إلي منخفض القطارة، وبذلك يمكن نقل كميات هائلة من المياه المهدرة إلي منطقة الصحراء الغربية بدون ميكنة و لا محطات رفع مياه بسبب انخفاض مستوى الأرض في منخفض القطارة عن مستوى مصب ماء النيل بحوالي 134 متر، أو بمعني أوضح يتم نقل هذه الكميات الهائلة من المياه المهدرة عبر 15 أنبوبة بـ (نظرية الأواني المستطرقة )، ويجب أن يكن خام هذه الأنابيب المستخدمة من البلاستيك المثقل بقطر 36 بوصة حتى لا يتم انسدادها أثناء نقل المياه ولا تتعرض للتآكل نتيجة مرورها بالماء المالح بقاع البحر، ومستوي ضغط المياه الحلوة داخل الأنابيب تعادل مستوي الضغط المياه المالحة خارجها بذلك لن تتعرض الأنابيب للانفجار نتيجة الضغط، وكثافة الماء المالحة اعلي من كثافة الماء الحلوة الأمر الذي يجعل الأنابيب في حالة ثبات مستمر علي مستوي قاع البحر أثناء رحلة المياه الحلوة من رشيد إلي العلمين، وعند بداية انحدار المياه في منخفض القطار يمكن تركيب تربين توليد كهرباء كل 10 أمتار انحدار أجمالي 150 تربين توليد كهرباء علي مستوي إجمالي الانحدار ( 15 أنبوبة ×10 متر انحدار = 150 تربين لإنتاج الكهرباء) ويمكن تنفيذ هذا المشروع كاملاً بأيدي المصرين وبتكلفة أقل بكثير من تكلفة أي مشاريع أخري مطروحة، قد تكون هذه الفكرة قابل للنجاح وقد تفشل، واقترح تجنباً للخسارة وحتى لا يكون مجال للفشل يمكن تنفيذ هذه الفكرة علي مراحل فمشروع الدكتور فاروق الباز يتطلب إلي نقل مياه الشرب عبر أنابيب من النيل إلي الصحراء الغربية فليكون أول خط يمتد إلي هناك هو نفسه أول خط يمتد في الفكرة التي أتقدم بها، فإذا نجحت هذه الفكرة يتم تنفيذ باقي المشروع بنفس الطريقة لنقل ماء النيل المهدرة إلي الصحراء الغربية وإذا فشلت هذه الفكرة نكون قد أرسلنا أول خط مياه شرب لمشروع الدكتور فاروق الباز، كما أنه يمكن تنفيذ هذا المشروع علي مراحل لتجنب الضغوط المادية التي تعانيها مصر الآن، أي بمعني أوضح يمكن مد ثلاث خطوط فقط في كل مرحلة من إجمالي 15 أنبوبة ستقوم بنقل الماء المهدرة ،و حتى يتم تلاشي أي كبوات زراعية أو اقتصادية من المنتظر حدوثها بعد ثور 25 يناير وجني بعض ثمار هذا المشروع لحين الانتهاء منه وفتح مجالات العمل أمام طابور البطالة، كما أنه يجب عمل البنية التحتية لمنطقة الصحراء الغربية قبل تعمير هذه المنطقة الشاسعة. ماذا سوف يحدث لو تم هذا المشروع؟ 1 – سيكون هناك إنتاج الكهرباء _ سيتم إنتاج الكهرباء نتيجة انحدار الماء من 15 أنبوبة ( 15 أنبوبة كل 10 متر ارتفاع ) أي 15 مولد كهرباء وذلك يعني 150 مولد كهرباء في أجمالي 100 متر ارتفاع 2 – سيكون هناك إنتاج زراعي سيتم زراعة ما يقرب من 1500000 فدان 3 – سيكون هناك إنتاج حيواني سيتم أنشاء مزارع أنتاج حيواني لسد احتياجاتنا ...سيكون هذا المشروع فاتحة خير علي الشعب المصري و سيخلق الملايين من فرص العمل وأشياء كثيرة لا حصر لها ستفتح أبواب الرزق أمام العاطلين إذا دبت الحياة في هذه المساحة الشاسعة من الأرض بالإضافة إلي خلق مجتمع عمراني جديد يخفف العبء علي الحكومة و باقي محافظات مصر حفظ الله مصر لأبنائها حمدي الراوي الخطيب hamdy.elrawy@gmail.com موبيل 0127432774 ت : 29724923 – 23730386

9

كلنا محمد البديوي

بواسطة: 25 يناير

بتاريخ: 2011-05-02 00:00:00

يستطيع الفاسدون انكار الحقيقة لكنهم أبداً لايستطيعون تغييرها فعلى من يريد معرفة الحقيقة مشاهدة هذا الرابط http://www.youtube.com/watch?v=zvcR3RQRKJc

10

توضيح لمن يهمه الأمر

بواسطة: وزارة الرى

بتاريخ: 2011-04-06 00:00:00

نتشرف بعرض الآتى :- • عندما تقدم المهندس صاحب الفكرة بمقترحه تم اتخاذ عديد من الاجراءت انتهت بتشكيل لجنة متخصصة بتاريخ 20/4/2010 لمعاونته فى وضع تصميمات ومواصفات ومقايسة تقديرية لامكان تحويل الفكرة الى نموذج قابل للتطبيق . تم الاستعانة فى هذه اللجنة بأستاذ ورئيس قسم التحكم الآلى بهندسة منوف بالاضافة الى مجموعة من المتخصصين بمعهدى الميكانيكا والكهرباء وتوزيع المياه . بعد ان قامت اللجنة بدراسة المقترح من جميع مكوناته المقدمة منه ومناقشته خلصت اللجنة الى عدم قبول هذه الفكرة لعدم صلاحيتها للتطبيق لاكثر من 10 أسباب موضحة تفصيلا بمحضر اللجنة بتاريخ 25/7/2010. • أما بخصوص إدعاء المهندس صاحب الفكرة بحصوله على براءة اختراع فقد أفاد مكتب براءة الأختراع المصرى بالخطاب بتاريخ 10/3/2011 بأن السيد المهندس المذكور قد قام فقط بتقديم محضر إيداع مستندات برقم 610 / 2009 بتاريخ 29/4/2009 وأن هذا الطلب مازال قيد الفحص الفنى. • واخيراً تؤكد وزارة الموارد المائية والرى على أنها ترحب باى مقترحات تخدم أهدافها لرفع كفاءة أستخدام المياه وتعظيم الأستفادة من وحدة المياه وتجربتها بعد إقرارها من المتخصصين والفنيين

11

اتقي الله

بواسطة: مهندس طارق

بتاريخ: 2011-04-06 00:00:00

نجرب ايه وعلى حساب مين وافرض ان البوابة فشلت وعلقت ذنب الفلاحين ايه لو ارضهم غرقت او اتقطع عنها المياه التجارب يجب ان يتم تجربتها اولا فى المعامل ويقرها المتخصصين وبعد كده نطبقها على الطبيعة، وعلى فكرة المتخصصين اقروا بانها فكرة سطحية وفاشلة ياريت تشوفوا برة قد ايه الاختبارات والتجارب اللى نتتعمل على اى منتج قبل ماينزلوه للناس وده علشان بحترموا الناس.



تليفون
Page Ranking Tool