الثلاثاء , أبريل 13 2021
الرئيسية / مقال مدير الموقع

مقال مدير الموقع

مبادرة منصة الكتب العالمية

(أن يعرف القارئ العربي بكل كتاب جديد يصدر في العالم)

نشأت فكرة “منصة الكتب العالمية” للدخول للموقع هنا، لكي تكون مبادرة ثقافية عربية ومشروعاً رياديًّا تنويريًّا لمواكبة التقدم العالمي في العلوم والمعارف، وتشجيع حركة الترجمة وإعادة إحياء عادات القراءة ومفهوم الثقافة لدى المواطن العربي. وفي ظل المبادرات العديدة التي أطلقتها عدة دول عربية لحث النشء على مطالعة الكتب.

تقوم فكرة مبادرة “منصة الكتب العالمية” على إطلاق موقع إلكتروني وتطبيق على الهواتف الذكية (قيد الإنشاء والتطوير).. يقومان على تقديم خدمة التعريف بأهم الكتب الأجنبية الصادرة حديثاً، والتي لم تُترجم بعد إلى العربية، وذلك من خلال رصد حركة النشر الأجنبي، والتعريف بأهم الكتب الصادرة عن كبريات دور النشر، وتوفير البيانات الببليوجرافية لكل كتاب.

هي المبادرة الأولى من نوعها (عربياً) في سعيها لإقامة جسور وروابط للتواصل والتعاون بين حركة النشر والتأليف العالمي، والناشرين والمترجمين العرب.

هي منصة عربية هدفها الأول تقديم خدمات ثقافية وإعلامية جديدة للقارئ، والباحث، والمثقف العربي، لمتابعة أهم إصدارات الكتب الأجنبية الحديثة، بكل اللغات وفي جميع المجالات (علوم – اداب – ثقافات).

الهدف أن نكون منارة عربية جديدة من منارات الثقافة والمعرفة، وواحدة من أهم المنصات العالمية الريادية في نشر العلوم والاداب والثقافات، وبث الوعي والفكر التنويري.

وأن نساهم في إنشاء بيئة معلوماتية متطورة، من خلال تعزيز التواصل والتفاهم بين الثقافات المحلية والعالمية. وربط المجتمعات العربية بالعالم. – وأن نعمل على تنشيط حركة الترجمة ودعم جهود البحث العلمي من جهة، وإعادة شرائح واسعة من الجمهور إلى مضمار القراءة، عبر استخدام وسائل متطورة ومبتكرة لتقديم خدمات الثقافة من جهة أخرى.

وتعظيم الاستفادة من مخرجات المشروع، وتقديمها في صورة خدمات ومنتجات (ببليوجرافية، وبحثية).. لتعميم فوائدها وضمان وصولها إلى مختلف المستويات والشرائح العلمية والتعليمية.

وللمشروع أيضاجانب ريادي وتنويري في مجال الإعلام، يتمثل في مخرجات صحفية واعلامية جديدة ومتميزة.. في صورة تقديم خدمة خبرية ثقافية بأهم الكتب الصادرة على مدار الساعة.. وانتاج فيديوهات خاصة وإعداد تقارير نوعية وتحليلية عن الكتب الجديدة.

تم إعداد خطة هذا المشروع الطموح لينطلق علــى أربـع مراحـل تتــم فـي أربـع سنـــوات.. تستوعب خلالها متابعة الكتب الجديدة الصادرة بكل لغات العالم.. وقد تم العمل حاليا في المرحلة الأولى منها، والتي تشمل الكتب الصادرة باللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

وفضلاً عن الجوانب الثقافية والعلمية للمشروع، فان له أيضا مردود ربحي كبير على المدى المتوسط والبعيد.. ويتوقع له تحقيق عوائد مالية مجزية (أنظر الملف التعريفي)، ويستوعب أنواع متعددة من الشراكات، مع دور النشر العالمية، ومع جهات ومؤسسات محلية ودولية، عاملة في الحقل الثقافي والمعرفي.