الأربعاء , ديسمبر 11 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات بيئية / المحافظة على البيئة / نظام صديق للبيئة يحذر من أضرار التسرب في آبار الغاز
براءة عالمية لاختراع سعودي

نظام صديق للبيئة يحذر من أضرار التسرب في آبار الغاز
براءة عالمية لاختراع سعودي


نجح المخترع السعودي المهندس فهد الوهيبي من الحصول على براءة اختراع أمريكية عن اختراعه الذي أطلق عليه اسم “نظام الإنذار من الغاز مع مؤشر اتجاه الريح”.
الاختراع من شأنه أن يقيس ويحذر من الغازات الضارة المختلفة التي يبلغ تركيزها ما بين 500 إلى 1000 جزء في المليون مثل، الهيدروجين والايسوبوتين والبروبان والإيثانول والميثان وأول أكسيد الكربون.

ويتألف النظام الإلكتروني الفريد من 3 وحدات مترابطة، تتكون من مجموعة استشعار للغاز متصلة بما يعرف بصواري أكمام الرياح التي تستخدم عادة لمعرفة اتجاه الريح، بالإضافة إلى وحدة إرسال تستقبل إشارات أجهزة الاستشعار وتبين كل اتجاه الريح، بالإضافة إلى وحدة إرسال تستقبل إشارات أجهزة الاستشعار وتبين كل اتجاه مع جهاز إنذار بذبذبة محددة، ووحدة استقبال تصفي وتعيد تمثيل الاتجاه الذي تشير إليه الصارية، وتصدر إنذاراً صوتياً وضوئياً عند وصول الغاز إلى مستوى خطر.

ويأتي هذا الاختراع ضمن العديد من التطويرات التي يجريها مهندسو شركة أرامكو السعودية لمراقبة البيئة في محيط مرافق الشركة الصناعية، ورفع درجة المحافظة على السلامة فيها وحولها، وتعزيز أنظمة الإنذار الطارئة القائمة في معامل شركة أرامكو السعودية.

كما يمَكن هذا الاختراع من تحديد اتجاه الريح التي تحمل أي غازات خطرة فوق المعدل المسموح به عالمياً للتصرف على ضوء ذلك وفق خطط السلامة المعتمدة.

يشار إلى أن شركة أرامكو السعودية أوجدت نظاماً متكاملاً لرعاية الأفكار الإبداعية وحماية الملكية الفكرية للأفكار والمبادرات التي يقدمها موظفوها في كافة الأعمال والتخصصات.
يذكر أن شركة أرامكو السعودية قد حازت على 64 براءة اختراع من مكاتب تسجيل الاختراعات المعتمدة عالمياً، كما قدمت الشركة حتى الآن أكثر من 130طلباً جديداً للحصول على براءة اختراع.

وقد حققت هذه الابتكارات والتطويرات مزايا تنافسية عالمية لشركة أرامكو السعودية ، ووفراً كبيراً في التكاليف، ورفعاً لدرجات السلامة في أعمالها.


شاهد أيضاً

السبورة الذكية لدعم العملية التعليمية.. وتنشيط الذاكرة

السبورة الذكية لدعم العملية التعليمية.. وتنشيط الذاكرة

يشهد العالم اليوم تطوراً هائلاً في مختلف الاستعمالات البسيطة التي عرفها الإنسان من خلال وسائل …