الخميس , مايو 28 2020
الرئيسية / اختراعات / اختراعات كيماوية / خدمات بترولية / ابتكار وحدة لتكرير البترول

ابتكار وحدة لتكرير البترول


يخرج زيت البترول الخام، من باطن الأرض عبارة عن خليط من المكوّنات الأيدروكربونية المختلفة، وكل من هذه المكونات يمكن حرقها، واستخراج آلاف المنتجات التي نحتاج لها في حياتنا اليومية، ابتداء من الوقود إلي مستحضرات التجميل والألياف الصناعية والمطاط الصناعي والبلاستيك وغير ذلك. وبصفة إجمالية، تعرف العمليات المختلفة، التي يتم بواسطتها الحصول على هذه المنتجات باسم عمليات "التكرير".

وقد تمكن الدكتور حمدي عبد العزيز مصطفى من ابتكار "وحدة لتكرير البترول" وحصل على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع المصري .

وتحتوى الوحدة المبتكرة على أجهزة لفصل الغازات والبنزين والكيروسين وبرج رئيسي صغير الحجم، تنتج الوحدة غاز البوتاجاز بنسبة عالية بدون استخدام ضاغط. تتميز هذه الوحدة بانخفاض تكلفة تشغيلها بالإضافة إلى تلافى مشاكل التآكل.

ويعرف "التكرير" بالعمليات الضرورية التي يمكن بها معالجة وتكسير الزيت الخام إلى مكوناته وجزيئاته الأصلية المكونة من الأيدروجين والكربون، وإعادة ترتيبها لتكون مجموعات تختلف عن الموجودة في الزيت الخام، أي تصنيعها إلى منتجات نهائية صالحة للاستخدام. وهنا يختلف تأثير التسخين على الأجزاء المتعددة للأيدروكربونات، فبعضها إذا فصل من الزيت الخام، يصير غازيّا، وبعضها يصبح سائلاً والبعض الآخر صلبًا. ولكل منها درجة غليان مختلفة، وتستعمل هذه الخاصية في التكرير.

ويشتمل تكرير البترول على ثلاث عمليات رئيسة، هي: 1. العمليات الفيزيائية "الفصل" Separation 2. العمليات الكيميائية "التحويل" Conversion 3. المعالجة أو التنقية Treatment


شاهد أيضاً

5 أفارقة أبهروا العالم باختراعات طبية يحتاجها الواقع

5 أفارقة أبهروا العالم باختراعات طبية يحتاجها الواقع

بالتوازى مع توسع إفريقيا، وتقدمها، وتنافسها مع اقتصادات الدول الغربية، قام خمسة من أبناءها بتغيير …