الأحد , سبتمبر 27 2020
الرئيسية / اختراعات / اختراعات طبية / أدوية / مستحضر لعلاج الصلع يثبت فاعلية وبدون آثار جانبية

مستحضر لعلاج الصلع يثبت فاعلية وبدون آثار جانبية


اخترعت السورية هناء الوتار مستحضرا طبيا من شأنه معالجة الصلع، المستحضر الجديد يحتوي على 22 حمض أميني بنسبة 126 مج/ج من الكريم السائل أناجِن، لذلك يعتبر غذاء مثاليا للشعر، يحتوي على أملاح معدنية وأحماض دسمة تساهم في تنشيط الاستقلاب الخلوي، مع خلوه من المعادن الثقيلة السامة، يعتبر أناجِن كنز الفيتامينات الحيوية حيث تبلغ نسبة الفيتامينات فيه 320 مج/ج منها 9.5 مج/ج فيتامين B1 الذي يوقف تساقط الشعر وB2 وB6 والبيوتين و K و C و H والكولين وحامض البانتوتينك والكاروتين وكلها طبيعية المصدر.

يحتوي أناجِن على 1030 وحدة دولية /ج من مجموعة الأنزيمات الخاصة التي هي مصدر الطاقة الحيوية.

أثبتت الدراسات التي أجريت على مستحضر أناجِن أن النتائج تكون جيدة جداً عند حديثي الصلع حيث أن الشعر يعود بالكامل، أما حالات الصلع القديمة فإن الشعر يعود بنسبة 50% خلال فترة قصيرة من العلاج.

آلية التأثير

بشكل عام، إن تحلل المواد الحيوية واستقلابها داخل جسم الإنسان يحدث بوجود أنزيمات خاصة، تتسلسل في عملها حسب حلقة كريبس، ولها قيم فعالة معينة حسب توضعها في خلايا الجلد البشري، وفي محفظة الشعرة تعمل هذه الأنزيمات على تقديم الطاقة والأحماض الأمينية الخاصة بالشعرة، الأمر الذي يحافظ على بقائها عند الإصابة بالصلع حيث أن أي تناقص لفعالية هذه الأنزيمات يسبب فقداناً للشعر، وهنا يأتي دور مستحضر أناجِن الحاوي على هذه الأنزيمات بفعالية عالية وبتركيز كاف لتزويد جريب الشعر بما يلزمه، وبما يكفيه لتحرير الطاقة اللازمة لإعادة نمو الشعر في حالات الصلع، مما ينجم عنه أيضاً إطالة فرص دورة نمو الشعرة.

الاستطباب

يعيد مستحضر أناجِن التوازن الطبيعي للشعر ويحد من تساقطه كما أنه يُخفف من الإفراز الدهني ويفيد في تخفيف الحكة والقشرة في المنطقة المعالجة. وتبعاً لآلية التأثير، فإن مستحضر أناجِن يقيد في معالجة الصلع مهما كان منشؤه سواء أكان نفسياً، وراثياً أو داخلياً بسبب اضطرابات هرمونية أو فقر دم، حيث يعالج التأثيرات السيئة التي حدثت لجريب الشعر وأدت إلى الضمورة وتحوله إلى خلية جلدية وذلك عن طريق إعادة فعالية نشاط الانزيمات إلى المستوى الطبيعي. كما أنه يعالج أنواع الصلع الأخرى الناجمة عن تناول بعض الأدوية الكيماوية، العلاج بالأشعة، الاستعمال الخاطئ لمواد التجميل والعناية بالشعر، أو سوء التغذية، وكذلك الصلع الناجم عن التهاب جلدة الرأس الدهني أو وجود الفطور والقشرة. سهل الاستعمال: يوضع مستحضر أناجين على جلدة الرأس ويدلك بكمية كافية (1 ـ 2) تقريباً حتى يتسرب في مسام الفروة ويجب إبقاءه أطول فترة ممكنة.

أشكال الصلع 1- الصلع الكامل: يستعمل كمية كافية من كريم أناجِن مرتين يومياً بالدهن الموضعي للمنطقة المصابة بالصلع حتى عودة الشعر كاملاً.

2- الصلع الجزئي: تراجع الشعر على جانبي مقدمة الرأس: تستعمل كمية كافية من كريم Angen مرة واحدة يومياً لكل طرف مع التدليك الجيد في المنطقة المطبق عليها، ومدة العلاج ثلاث أشهر تقريباً أو حتى عودة الشعر كاملاً. تساقط الشعر أو نقص كثافته في المنطقة المتوسطة من فروة الرأس: تستعمل كمية كافية من كريم Anegn مرة واحدة يومياً على هذه المنطقة المصابة بالصلع مع التدليك الجيد ويستمر العلاج حتى عودة الشعر أملا أو فترة 6 أشهر كما هو مبين في الصورة.

نقص كثافة الشعر على شكل دائرة في المنطقة الفوقية من الرأس، يستعمل كمية كافية من الكريم يومياً مرتين حتى معالجتها بشكل عام وتختلف فترة العلاج باختلاف مساحتها.

الصلع النسائي والخاصة البقعية المتوضعة في أعلى الرأس: يستعمل كمية كافية من كريم Anegn مساءً وصباحاً في الحالة الشديدة التراجع للشعر، ويستعمل مرة واحدة في حالات الصلع الأخف.

نقص كثافة الشعر في المنطقة العلوية مع تراجع جبهي للشعر، يستعمل حتى عودة الشعر كاملاً.

كيفية ملاحظة النتائج

تظهر أولى النتائج الإيجابية خلال فترة تتراوح بين 15 يوماً إلى أربعة أشهر من بداية العلاج، وذلك بحسب اختلاف حالات الصلع، التي ترتبط حكماً بالفترة الزمنية التي مرت على حدوثه، وبمدى ضمور جريبات الشعر، وكذلك حالة الشخص النفسية والجسدية، وأسلوب التغذية المتبع، يلاحظ ظهور الشعر الجديد في المنطقة المصابة حديثاً بالصلع، من نمو ملحوظ للشعر الموجود في سطح فروة الرأس والذي بشكل عام، يتباطأ نموه تدريجياً أو يتوقف عن النمو نهائياً عند الإصابة بالصلع، كما نذكر دائماً بأن لكل حالة استثناءات.

ملاحظة أساسية

ثبت بالتجربة أن نسبة كبيرة من الأشخاص المعالجين لم يستطيعوا ملاحظة نتائج العلاج خلال الأشهر الأولى منه، لذلك فإن أفضل طريقة للتأكد من النتائج هي تصوير حالة الصلع عند بداية العلاج، ثم التصوير مجدداً كل ثلاثة أشهر.

مدة العلاج

الحد الأدنى للعلاج ثلاثة أشهر لوقف تساقط الشعر فقط مع المحافظة على الشروط الصحية لعدم تساقطه مجدداً، وتتجاوز هذه المدة السنة عند وجود حالة صلع شديد.

مضادات الاستطباب والاحتياطات

لوحظ بعض حالات التحسس أو أحمرار فروة الرأس 1% وفي هذه الحالة تخفف الجرعة المطبقة، ثم تزداد تدريجياً بعد البشر عليها، والعلاج الجديد ليس له أي تأثيرات جانبية لأنه محضر من النباتات الغذائية وخالٍ من الكيماويات 100%.


شاهد أيضاً

وفاة لورنس تيسلر مخترع الـ copy و paste

وفاة لورنس تيسلر مخترع الـ copy و paste

توفي لورنس تيسلر مخترع خاصية «القص والنسخ واللصق» المستخدمة جدا في مجال الحواسيب، عن 74 …