الإثنين , أكتوبر 21 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات طبية / أدوية / إشادة دولية بدواء يعالج الإسهال

إشادة دولية بدواء يعالج الإسهال


"هذا الدواء بخصائصه الطبيعية أثبت أن لديه احتمالية كبيرة في أن يشفي الناس من الإسهال، من دون التأثر بأعراض جانبية كما أن ما يميزه أن الطفل في عمر أربعة أشهر يستطيع تناوله من دون التعرض لأي خطر"، شهادة من د. أليسيو فاسانو رئيس قسم الجهاز الهضمي والتغذية في قسم الأطفال بجامعة ميريلاند في الولايات المتحدة للدواء الذي ابتكره الطبيب الأردني مدحت شعبان استشاري طب الأطفال والحساسية.

وقد حصل الدكتور مدحت بموجب ابتكاره على براءة اختراع من الولايات المتحدة، والدواء الذي طوره المخترع من شأنه مساعدة الأطفال على الشفاء من الإسهال.

ولأن معظم أدوية الإسهال تحتوي على مواد كيميائية تضر بالبالغين والأطفال على حد سواء، حرص د. أبو شعبان أثناء عمله على تصنيع الدواء من المواد الطبيعية تعمل على إيقاف الإسهال خلال 24 إلى 48 ساعة وبعض المرضى يبدون التحسن خلال بضع ساعات من أخذ العلاج.

وتكمن أهمية هذا الدواء في أنه الأول من نوعه الذي يمكن أن يعطى للأطفال المصابين بالإسهال في أشهرهم الأولى ويقول د. أبو شعبان إنه وبسبب المكونات الطبيعية للمستحضر فإنه لا يحتاج إلى موافقة الغذاء والدواء.

وأكدت بحوث مستشفى جامعة ميريلاند المتخصصة للأطفال التي فحصت الدواء الجديد، أنه قد يساعد ملايين الأطفال الذين يصابون بالإسهال في كل عام.

هذا العلاج المكون من مواد طبيعية على شكل بودرة من شأنه معالجة الإسهال والأعراض الناتجة عنه مثل الجفاف كما يساعد على زيادة طاقة الطفل.

ويقول د. أبو شعبان الحاصل على البورد الأميركي في طب الأطفال: "عرضت هذا الدواء الذي استغرق مني نحو ثلاثة أعوام من أبحاث ودراسات على شركة عالمية بريطانية التي انبهرت بالدواء وسيتم توزيعه في الاتحاد الأوروبي قريبا".

ويزيد د. أبو شعبان "إلى الآن لا توجد شركة تصنع الدواء، بل تكتفي بتجميعه وتوزيعه والفرصة متاحة أمام المستثمرين ليقوموا بتصنيع الدواء وتوزيعه وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط".

ولا يفيد هذا الدواء في معالجة الإسهال في الأطفال فحسب بل يمكنه أن يعالج الإسهال الذي يصاب به مرضى السرطان، وكذلك البالغون، كما أنه يعالج الإسهال الذي يصاب به المهر(الحصان حديث الولادة).

وحول ذلك يقول د. أبو شعبان "الكثير من هذه الخيول حديثة الولادة تصاب بفيروس ROTA ما يجعلها في العادة تفارق الحياة. وكان أحد مالكي الخيول في الولايات المتحدة سمع عن الدواء واتصل بي وطلب مني أن أصنع له علاجا لخيوله وبعد أن أعطاها للخيول شفيت تماما ولم تفارق الحياة".

ويضيف "عندما وصل الخبر إلى ولاية كنتاكي المشهورة بالخيول العربية الأصيلة، طلب مني أحد المالكين أن أصنع له جرعات مشابهة بسبب إصابة خيوله بهذا الوباء وجميعها نجت من الموت".

ونشر خبر فعالية الدواء في محطات عالمية مثل fox news وعدة محطات محلية في ميريلاند، وحصل د. أبو شعبان على جائزة أفضل طبيب أطفال في ولاية مريلاند مرتين: كانت الأولى جائزة أفضل طبيب أطفال من مجلة Baltimore، كما حصل على لقب أفضل طبيب أطفال في توسان تايمز.


شاهد أيضاً

طفلة تخفى زجاجات نقل الدم فى لعبة teddy

طفلة تخفى زجاجات نقل الدم فى لعبة teddy

يرغب جميع الآباء والأمهات فى رؤية أطفالهم بصحة جيدة، ومع ذلك هناك أوقات لا مفر …