الأحد , فبراير 23 2020
الرئيسية / اختراعات / اختراعات طبية / أدوية / علاج للسرطان من عيش الغراب

علاج للسرطان من عيش الغراب


اكتشف الدكتور أيمن سامي علاجا لمرض السرطان مشتقا من سلالة معينة من فطر ‘عش الغراب’ يقضي علي الأورام الخبيثة نهائيا ويمنع تكونها دون وجود أعراض جانبية.. الجهات البحثية العالمية باليابان والدانمارك وإيطاليا وفرنسا وأمريكا.. أشادت بالاكتشاف وتم منح المخترع المصري العضوية الدائمة بالاتحاد الدولي للسرطان.. الأبحاث والتجارب أجريت داخل مدينة مبارك للأبحاث العلمية ببرج العرب بتكلفة ما يقرب من مليون جنيه.. معهد الأورام بالقاهرة يجري حاليا تطبيقاته ‘الإكلينيكية’.

يقول الدكتور أيمن انه حصل علي الماجستير والدكتوراه من المركز القومي للبحوث بالقاهرة، وكان موضوع الماجستير عن علاج الأورام السرطانية باستخدام فطر ‘عش الغراب’ والدكتوراه عن استخدام عش الغراب كعلاج لتصلب الشرايين وأكد الباحث انه يدين بالفضل لأساتذته بالمركز القومي للبحوث خاصة دكتورة اعتدال ويصا التي أشرفت علي أبحاثه وتجاربه خطوة بخطوة..

ويضيف أثارني اهتمام اليابانيين بشكل كبير بعش الغراب وحرصهم علي استخدامه في المستشفيات كوجبات للمرضي وقيام العالم الياباني GORO CHIHALA)) جورو شيهارا باستخلاص مواد فعالة منه لتحفيز وتنشيط الجهاز المناعي لدي الإنسان وقيام بعض شركات الأدوية اليابانية بإنتاج 3 عقارات من ثمار وميسليوم عش الغراب لعلاج الأورام المختلفة وقد تم تجربة تلك الأدوية في 400 مستشفي للسرطان باليابان وكانت النتيجة جيدة.. والمثير للدهشة ان اهتمام اليابانيين بعش الغراب جاء من قراءتهم عن قدماء المصريين أول من زرعوا عش الغراب وأطلقوا عليه اسم غذاء الملوك وبالفعل هناك صور لهذا الفطر علي جدران المعابد الفرعونية وكذلك في أشكال المسلات ورموز دينية أخري مثل مفتاح الحياة.

وعن الجديد في اكتشافه يقول : الجديد في شقين أولهما النجاح في التوصل إلي لغز كيفية استخلاص المادة الفعالة من عش الغراب واستخدامها كمستحضر طبي لعلاج الأورام السرطانية مما يفتح لنا المجال لإنتاج الدواء محليا ثانيا التوصل إلي سلالة برية فريدة من عش الغراب أكثر فاعلية في تأثيراتها يتم إنتاجها داخل مدينة مبارك العلمية فقط ولا يوجد مثيل لها بالخارج وهذا ما آثار العلماء بالخارج وحفزهم علي متابعة النتائج التي نتوصل إليها أولا بأول ونحن نقوم بإنتاج بذور هذه السلالة داخل معمل خاص وفيه يتم تحضير الاسبون (البذور) من جراثيم أو زغب المشروم (عش الغراب) عن طريق تنحيتها علي حبوب القمح أو الذرة الموضوعة في زجاجات وتقفل وتعقم في ‘الاوتكلاف’ وبعد ذلك يتم تلقيح الحبوب بالزغب النامي علي أنابيب اختبار ثم تحضن الزجاجات علي درجة 28م لمدة أسبوعين .

وتقول الدكتورة اعتدال ويصا الأستاذ المركز القومي للبحوث والتي أشرفت علي رسالة الماجستير الخاصة بالباحث وساعدته علي اختيار موضوع بحثه ‘استخدام عش الغراب في علاج السرطان’.. اشعر بالفخر والاعتزاز وأنا أري أحد تلاميذي يخطو بثبات وقوة في طريق البحث العلمي خاصة دكتور أيمن ضابا لأنه باحث منضبط ومجتهد ومثابر وما توصل إليه من كيفية استخلاص المادة الفعالة من عش الغراب والوصول إلي إنتاج سلالة برية محلية هو انجاز علمي وهو يسير إلي الإمام بخطي واسعة خاصة بعد نجاح تجاربه التطبيقية علي الحيوانات (VIVO) وعلي العينات الآدمية من السرطانات IMVITLO)) ومازال الطريق أمامه لإجراء المزيد من التجارب لكن المؤشرات والنتائج تدعو بقوة إلي التفاؤل.


شاهد أيضاً

من تجارة الإسكندرية إلى عمادة إعلام جامعة ميونيخ.. تعرف على قصة نجاح الشاب المصري محمد السيد بدر

من تجارة الإسكندرية إلى عمادة إعلام جامعة ميونيخ.. تعرف على قصة نجاح الشاب المصري محمد السيد بدر

“محمد السيد بدر” البالغ من العمر 39 عامًا هو أول أجنبي في ألمانيا يحصل على …