الثلاثاء , ديسمبر 10 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات زراعية / تنمية زراعية / أعلاف حيوانية من المخلفات الزراعية وبقايا الطعام

أعلاف حيوانية من المخلفات الزراعية وبقايا الطعام


تمكن المخترع أحمد إبراهيم من التوصل إلى فكرة لتحويل بقايا الطعام ومخلفات الصناعات الزراعية إلى أعلاف للحيوانات عالية الجودة وتفي بمتطلبات عمليات التحويل الغذائي والحد الأقصى لإشباع الحيوانات، مؤكدا أن الطريقة الجديدة ستؤدي إلى تقليل تكلفة الأعلاف بشكل كبير، كما أنها تساهم في زيادة الثروة الحيوانية في مصر.

الأعلاف الجديدة طبقا للمخترع عبارة عن مواد مصنعة من مخلفات الأسرة كفائض الأطعمة مضافا إليها مخلفات الصناعات الزراعية مثل مضارب الأرز ومقاشر البقوليات ومطحون قش الأرز.

أما نسب هذه المخلفات فيقول عنها المخترع إن 5 كيلوجرامات من العلف يمكن تصنيفهم إلى 2 كيلو جراما من مخلفات سفرة الطعام، مضافا إليها 3 كيلوجرامات من مطحون قش الأرز ومخلفات المضارب والمقاشر، وتكون تكلفة هذه الكمية 2 جنيها مصريا فقط، فيما تحفظ المخترع على تركيبة المواد الأخرى التي تزيد من القيمة الغذائية للخليط.

طريقة الاستغلال
يشير المخترع أحمد إبراهيم إلى أن العلف الجديد سيمر بعدة مراحل لتصنيعه، ويخلصها في تجميع مخلفات السفرة من المساكن، ثم تجميع قش الأرز ويُفرم ويعبأ، بعد ذلك تضاف الكميات المتفق عليها علي حسب نوع الحيوان المراد تغذيته كالبقر أو الجاموس أو الدواجن وغيرها، ثم تضاف مكونات أخرى من العلف مثل الكالسيوم وكلوريد الصوديم ويخلط المزيج في خلاطه بعدها تتم عمليات الفرم والكبس.

ويتوقع إبراهيم أن ينجح المشروع بصورة كبيرة، خاصة أن المواد التي يتم استخدامها في تحضير تلك الأعلاف من المخلفات زهيدة التكلفة، فضلا عن أنها صديقة للبيئة، إذ يؤكد أن قش الأرز وحدة يمثل في مصر كارثة بيئية حال إذا تم حرقه.

 


شاهد أيضاً

تعرف على قصة نجاح مقاهى النفايات العصرية

تعرف على قصة نجاح مقاهى النفايات العصرية   هل تخيلت يوماً أن تشتري وجبة طعام …