الخميس , يوليو 18 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات زراعية / آلات ومعدات زراعية / تقنية الحركة الانسحابية توفر 93% من مياه الري

تقنية الحركة الانسحابية توفر 93% من مياه الري


نجح المخترع المصري وائل الخطيب من الحصول على براءة اختراع رقم (4947) عن تقنية الحركة الانسحابية التي تستخدم في الري، وذلك عبر أجهزة تعمل على تجزيء كتلة الري إلى أجزاء بحيث أن كل جزء يمثل حركة انسحابية منفصلة، وهي تقنية تفوق كافة تقنيات الري الحديثة من حيث الأهمية التطبيقية والجدوى لاقتصادية بسبب ملائمتها المثالية للظروف البيئية والمناخية السائدة في المنطقة الصحراوية، بالإضافة إلى قدرتها العالية على زيادة الإنتاج في وحدة المساحة، بالإضافة إلى المردودية العالية لوحدة المياه، كما اخترع أيضا تقنية حراثة غير مألوفة عالميا أساسها العلمي هو تحديد موقع مركبة الانفعال وآليتها من الناحية التطبيقية وفقا لقانون الإجهاد.

يقول المخترع: “تقنية الحركة الانسحابية تقنية تحت أرضية غير مألوفة عالميا، تستند إلى اختراق علمي واسع عبر ابتكار أجهزة تعمل على تجزيء كتلة الري إلى أجزاء، بحيث أن كل جزء متجزئ يمثل حركة انسحابية، أي أن كافة نقاط الكتلة المجزأة لها نفس الاتجاه والشعاع والسرعة، وبالتالي يمكن تمثيلها في مركز ثقلها، وهو ما يشكل أهمية تطبيقية وجدة اقتصادية عالية جدا”.

أما عن مميزاتها فيقول: “التقنية الجديدة لها مميزات كثيرة منها المردودية العالية لوحدة المياه التي تصل إلى 93% في أشهر الجفاف، ومن 90/95% معامل التجانس في أشهر الجفاف، فضلا عن الملاءمة المثالية للظروف البيئية والمناخية السائدة في المناطق الجافة وشبه الجافة، وزيادة الإنتاج في وحدة المساحة لكافة المحاصيل الزراعية نتيجة الانحلال القسري لأوكسجين الهواء في الماء في الأجهزة المستخدمة”.

ويضيف: “بالإضافة إلى القدرة العالية في التطبيق على مساحات واسعة، وهو ما يقود بالضرورة إلى تشكيل غطاء نباتي واسع في عرض الصحراء، ووقف التصحر، والاستمرارية طويلة الأجل للأجهزة المستخدمة (ربما تزيد عن 40 عاما)، وفي النهاية خفض تكاليف الإنشاء والاستثمار”.

أما عن تقنية تخفيض الإجهاد للجرارات الزراعية فيقول المخترع وائل الخطيب: “هي تقنية للحراثة ولكنها غير مألوفة، أساسها العلمي هو تحديد موقع مركبة الانفعال وآليتها من الناحية التطبيقية وفقا لقانون الإجهاد w = y . e، حيث W هي القوة المطبقة على وحدة المساحة، وy عامل ثابت يونغ، E مركبة الانفعال، أي أنه كلما انخفضت قيمة E انخفضت القوة المطبقة على وحدة المساحة، وهي تقنية مطبقة على أرض الواقع ومنجزة على الوجه الأكمل”.

أما مميزات التقنية الجديدة فيقول عنها المخترع: “مميزات الطريقة يمكن أن ألخصها في تفعيل قدرة النطاق الحيوي للتربة الزراعية على الاحتفاظ بالماء المتاح خلال معظم أشهر الجفاف، وهو ما يعني توفير 80% تقريبا من ضائع الساقط المطري عبر البخار في التربة ذات السعات الحقلية العالية وتوفير 60% تقريبا في أنواع التربة ذات السعات الحقلية المتوسطة”.

ويضيف: “توفر التقنية الجديدة أيضا الطاقة بمعدل 60/70% تقريبا قياسا على ما هو مألوف، كما تقل باستخدامها تكاليف الإنشاء والاستثمار بطريقة كبيرة”.


شاهد أيضاً

طلاب "حاسبات عين شمس" يبتكرون "كرسيا ذكيا" لذوي الاحتياجات الخاصة

طلاب “حاسبات عين شمس” يبتكرون “كرسيا ذكيا” لذوي الاحتياجات الخاصة

ابتكر طلاب كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس كرسيًا كهربائيًا متحركًا لذوى الاحتياجات الخاصة يعتمد على …

8 تعليقات

  1. محب المعرفة كاره الاشاعات

    تنويه

    اولا اشكركم على هذا المقال واريد ان انوه ان المخترع ليس مصري بل اردني الجنسية وانا اعرفه وقد سجلت هذه البراءة في سوريا مع اشتراك مخترع اخر ايضا ولكن ليس هو صاحب الفكرة

  2. أحمد أبو بكر

    عبقرية

    برافو عليك و بارك الله فيك و أريد أن تراسلنى لأن تقنية الحركة الأنسحابية غير واضح
    كيفية تطبيقها لانى أمتلك فعلا أرض حوالى 4 فدان و أعانى من قلة مياة الرى و أبحث عن حل لذلك . و شكرا

  3. كيف تعمل

    كيف تعمل هذه الطريقة

    ارجو افادتي بالتفاصيل وشكرا

    اخوكم علي من الامارات

    aalawee@gmail.com

  4. اسفسار

    وفقك الله ارجو شرح كيفية تطبيق الاختراع عمليا على الارض لحاجتنا الماسة وقلة المياه لدينا ارجو شرح الطريقة بوضوح

  5. كيف يمكن الاستفادة عمليا

    ارجو شرح الطريقة لتطبيقها على الارض

  6. هانى عبد الناصر

    الحمد لله الذى علمنا مالم نكن نعلم ولا ندرى

    اعرف صديق ابتكر طريقة لتوفير الرى

  7. أشرف الهندي ــ شبراويش (جدة )

    التجربة العملية واجبة فمتي تتحقق ومن يحقق وكيف نستفيد ?

    نجح المخترع المصري وائل الخطيب من الحصول على براءة اختراع رقم (4947) عن تقنية الحركة الانسحابية التي تستخدم في الري، وذلك عبر أجهزة تعمل على تجزيء كتلة الري إلى أجزاء بحيث أن كل جزء يمثل حركة انسحابية منفصلة، وهي تقنية تفوق كافة تقنيات الري الحديثة من حيث الأهمية التطبيقية والجدوى لاقتصادية بسبب ملائمتها المثالية للظروف البيئية والمناخية السائدة في المنطقة الصحراوية، بالإضافة إلى قدرتها العالية على زيادة الإنتاج في وحدة المساحة، بالإضافة إلى المردودية العالية لوحدة المياه، كما اخترع أيضا تقنية حراثة غير مألوفة عالميا أساسها العلمي هو تحديد موقع مركبة الانفعال وآليتها من الناحية التطبيقية وفقا لقانون الإجهاد.. هذا هو الخبر ، ثم ماذا بعد ؟! هل يظل شبابنا هكذا يجتهدون ويستهلكون عقولهم وطاقتهم الخلاقة لمجرد الحصول علي براءة اختراع لها رقم وتاريخ يحفظ في الأدراج أم أن الأصول المرعية في البحث العلمي تقتضي التفاعل مع مثل هذه الاجتهادات البناءة التيي يحتاجها حاضر ومستقبل أجيالنا وهل هناك حاجة لمستقبل البلاد والعباد من قطرة المياه ، واذا كان مانشر فيه القدر الوافر من الحقائق العلمية فلابد من الحفاوة به وتعظيم نتائجه بتحويل مضمونه واقعا عمليا وهذا دور مراكز البحوث والتجمعات العلمية الفاعلة أما اذا كان فيه أي قدر من المبالغة كما يظهر في العنوان أعلاه وكنت أفضل مثلا استخدام ( تقنية جديدة قد توفر ) طالما انها مازلت تحت التجربة العملية الواسعة والوصول بها الي اليقين العلمي الراسخ يحتاج الي سنوات من التنفيذ والتجريب .. فاذا انطوي هذا الكلام علي أي مبالغة كان مجرد محاولة ينقصها اليقين العلمي ولا ترتقي لأن تصاغ هكذا في العناوين وتكون أقرب للدعاية التجارية التي تدغدغ أحلام الناس ثم ماتلبث أن تتحول هذه الأحلام الي آلام وكوابيس .. والكلمة الان لمراكز البحوث المتخصصة التي لابد أن تخضع مثل هذه الاجتهادات للتجربة العلمية والعملية الجادة حتي يكون التقييم النهائي جادا ونتائجه مبشرة ومبهرة كما نتمني وتحياتنا القلبية للباحث المجتهد وائل الخطيب .

  8. فهد المفربي

    الله يوفقك لخدمه البشريه

    الاخ وائل سلام منالله عليك ورحمت الله انا اخوك فهد من اليمن اعمل في البحوث الزراعيه متخصص فب ادارة المياه اذا كان بامكانك افادتنا في اليمن ارجوك ان تواصلني على الايميلalmaghrbi09@yahoo.com لكي نستفيد من تقنياتكم بارك الله فيكم