الأحد , مارس 29 2020
الرئيسية / اختراعات / اختراعات زراعية / آلات ومعدات زراعية / آلة لشد السلك المستخدم في زراعة الفاكهة بالتكعيب

آلة لشد السلك المستخدم في زراعة الفاكهة بالتكعيب


نجح د. “فاروق محمد أحمد مصطفى” الأستاذ في كلية الزراعة بجامعة أسيوط في تنفيذ ابتكار “آلة لشد السلك” الخاص بزراعة الفواكه، وحصل على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع المصري.

ويتمثل الاختراع في آلة يدوية بسيطة التركيب سهلة الحمل تستخدم في شد السلك المستخدم في زراعة الفاكهة بالتكعيب على أسلاك والتي تستخدم في البساتين الحديثة.

وتتركب هذه الآلة من أسطوانة ذات مقبض تتحرك بداخلها بكرة تدور بين صندوقي التروس وبها يد تشغيل تتصل بمفتاح على صندوق تروس معد خصيصًا لتحديد اتجاه دوران البكرة، وتنتهي الأسطوانة بذراعين.

وكل ذراع يتكون من جزأين منفصلين يتم تركيبهما بطريقة خاصة لاستطالة الذراع إلى جانب التحكم في توسيع الساق بينهما طبقًا لمواصفات الدعامة المستخدمة في طريقة التربية للفواكه بالتكعيب، كما تشتمل هذه الأداة أيضا على سكين لقطع السلك أو (قصافة).

وتعد طريقة “التكاعيب” في زراعة الفاكهة مثل “كروم العنب” من أحسن الطرق في الحصول علي أعلي محصول وذلك لتعرض المجموع الخضري للضوء والتهوية الجيدة وزيادة كفاءة عملية التمثيل الضوئي.

وتستخدم الأسلاك الرئيسية بين الكرمات ( بين القوائم الداخلية داخل التكعيبة ) تكون أسلاك سميكة، أما أسلاك الدوائر الخارجية للتكعيبة فتكون من الصلب وتختلف عددها حسب مساحة التكعيبة ويتم تضفيرها، أما الأسلاك الداخلية في المسافة بين الكرمات فتكون أقل في السمك، ويتم عمل كتل خرسانية تحت سطح التربة لربط أسلاك الشد الخاصة بنهاية الخطوط بها وهذه الأسلاك.

نشأ د.فاروق مصطفي في قرية نزلة عبدالله بمحافظة أسيوط والمشهورة بحب أهلها الشديد للعلم.

بالرغم من أن والده كان يعمل مزارعاً بسيطاً ومتوسط الدخل ولا يجيد القراءة والكتابة إلا أنه كان يشجع أبناءه علي ضرورة استكمال تعليمهم وبالفعل حصلوا جميعاً علي مؤهلات عليا.

فضل الالتحاق بكلية الزراعة جامعة أسيوط بالرغم من حصوله علي مجموع كبير في الثانوية العامة وكان للطبيعة الجذابة بالصعيد ومنزل أسرته الذي يطل علي النيل أثر كبير في ذلك.


شاهد أيضاً

"شبكة إنترنت نباتية" تخبر المزارعين متى يتوجّب عليهم ريّ محاصيلهم

“شبكة إنترنت نباتية” تخبر المزارعين متى يتوجّب عليهم ريّ محاصيلهم

ليس من عادة النباتات الاستماع إلى المذياع. ولكن فريقًا من الباحثين في اليونان توصل مؤخرًا …