الثلاثاء , فبراير 25 2020

حاسب شخصي بذاكرة اختيارية


ابتكر السعودي رياض جار الله الجار الله حاسب شخصي (اثنين في واحد)، وهو حاسب مطور ومزود بقرص صلب ثابت إضافي يستخدم لتخزين ومعالجة البيانات الهامة والشخصية، ويتم عزله بشكل تام أثناء الاتصال بالانترنت عن القرص الصلب الآخر بواسطة مفتاح كهربائي لفصل التيار عن أحد القرصين حينما يتم تشغيل الآخر، ليعمل القرص كسعة اختيارية، وتكمن أهمية هذا الاختراع في فعاليته وجدواه من الناحية الاقتصادية.

يقول جار الله الذي يعمل مدير خدمات الصيانة بمطار الجوف: “رغم بساطة الاختراع وسهولة تركيبه، إلا أن نسبة فعاليته في حماية المعلومات تصل إلى نسبة 100%، وهو عملي جداً لا يحتاج إلى خبرة أو معرفة مسبقة بالأجزاء الداخليـة للكمبيوتر (Hard Ware) أو البرامج، كما أن تكلفته منخفضة جداً مقارنة بالوسائل الأخرى التي تؤدي نفس الوظيفة، ولا يوجد له مثيل في الأسواق”.

يتم تجهيز كل قرص من هذين القرصين بنظام تشغيل مستقل (ويندوز)، أحدهما للاتصال بالإنترنت كتصفح البرامج، والبريد الإلكتروني، والحماية من الفيروسات وغيرها مما يحتاجه المستخدم من برامج لتصفح الشبكة العنكبوتية.

أما القرص الآخر فيتم تجهيزه بتلك البرامج التي يحتاج لها المستخدم في معالجة وتخزين المعلومات الخاصة كقواعد البيانات، أرشيف المراسلات، ألبومات الصور الخاصة وغيرها من معلومات خاصة أو سريّة يُخشى عليها من السرقة أو التسرب للشبكة.

فعند الدخول للشبكة العنكبوتية يتم تحويل المفتاح لاختيار وضع الشبكـــة، وهنا يصبح القرص الصلب المجهز لدخول الشبكة هو القرص النشط. أما القرص الآخر فيكون مـعزولاً كهربائياً فلا يمكن الوصول له حتى من قبل المستخــدم نفسه، وبذلك يطمئن المستخدم على سلامة معلوماته الخاصة، إذ إنها أصبحـت في مأمن من أي عمـلية اختراق أو سرقة.

وعند الحاجة للعمل دون اتصال بالشبكة، أو تنفيذ مهام خاصة على الكمبيوتر، فعندئذ يقوم المستخدم بإيقاف تشغيل الكمبيوتر وتحويل المفتاح إلى الوضع الآخر ليعمل بأمان واطمئنان.


شاهد أيضاً

أدوين شوميكر..الرجل الذي أخترع مقعد الاسترخاء ومات عليه

بعد يوم عمل طويل قد لا يحتاج الانسان سوى الاسترخاء على مقعد مريح ومشاهدة التلفزيون …