الأربعاء , نوفمبر 20 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات هندسية / سيارات ومحركات / فرامل آلية لتجنب أعطال الفرامل اليدوية

فرامل آلية لتجنب أعطال الفرامل اليدوية


لم يكن يحلم سيد دردير يوما ما أن يصير في مصاف المخترعين الأفذاذ .. فبعدما أنقذته العناية الالهية من الموت المحقق ، تفجرت لديه أنهار الابداع والتميز وصار يبحث عن مُختَرع جديد لحل مشكلة كادت أن تودى بحياته لولا لطف الاقدار.. فبينما كان سيد يستقل سيارة أجرة، توقفت به فجأة أثناء صعودها مرتفعا ولم ينتبه سائقها بالضغط على الفرامل أو شد فرامل اليد، فرجعت السيارة مسرعة للخلف وكادت تودى بحياة 10 أفراد. ومن وقتها بدأ سيد فى التفكير فى اختراع فرامل آلية، توضع فى مؤخرة السيارة، وعند صعود السيارة تمكث مكانها دون الرجوع أو التحرك ، وبعد إصرار ومثابرة وتحدى نجح بعد ثلاثين عاما من المحاولة للتوصل الى الفرامل الالية.

تجدر الاشارة بأن جميع السيارات في العالم تعتمد على أنظمة الفرامل لإيقاف السيارة أو الإبطاء من سرعتها خلال القيادة، لذا فإنه يعتبر من أهم أنظمة السيارة إن لم يكن أهمها على الإطلاق.

هناك نوعان من الفرامل وهي وإن اختلفت من حيث الشكل فإنها تعمل بنفس الطريقة تقريباً:

النوع الأول: الفرامل القرصية (Disc Brakes) وهي عبارة عن زوج من اللوحات تركّب على طرفي قرص الفرامل الموجود في الجانب الدخلي لكل من الإطارات الأربع وتقوم في حالة الفرملة بالضغط على القرص من كلا الجانبين لزيادة الإحتكاك ومنع القرص من الدوران، وهذا النوع يشابه في طريقة عمله الفرامل اليدوية للدرّاجات الهوائية.

النوع الثاني: الفرامل الإسطوانية (Drum Brakes) وهي عبارة عن زوج من اللوحات المنحنية التي تركب داخل اسطوانة الفرامل الموجودة في الجانب الداخلي لكل من الإطارات الأربع وتقوم في حالة الفرملة بالضغط على الإسطوانة من الداخل لزيادة الإحتكاك ومنع الإسطوانة من الدوران.

كلا النوعين يعملان بضغط الزيت الذي تولده مضخة زيت الفرامل وذلك حال الضغط (الدوس) على دواسة الفرامل. تحتوي بعض السيارات الأقدم على النوعين من الفرامل، النوع الأول بجانب الإطارات الأمامية، والنوع الثاني بجانب الإطارات الخلفية.

بما أن نظام الفرامل في السيارات يعمل على الإحتكاك فإن لوحات الفرامل هي عرضة التلف والإهتراء، ويجب فحصها واستبدالها بشكل منتظم لضمان الأمان خلال القيادة.

ومع أن استبدال لوحات الفرامل هو من الأمور قليلة التكلفة نسبياً فإن الإهمال والتأخير في استبدالها يجعل السيارة عرضة لحوادث السير و يؤدي إلى حدوث أعطال في نظام الفرملة والأنظمة المجاورة.

بدأ سيد دردير مصطفى (56 عاماً) حياته كمساعد حداد فى إحدى ورش الحدادة فى منطقة الحدائق ، وبعد عدة سنوات نجح في الاعتماد على ذاته وافتتح ورشة باسمه لصناعة أبواب وشبابيك حديدية. إلى أن تعرض الى هذا الحادث الذي غير مجرى حياته وتمكنت منه فكرة عمل فرامل الية للسيارة ولم يهدأ له بال حتى حقق حلمه وحوله الى مُخترع أذهل الجميع ،وقدم قام سيد بتسجيل اختراعه وحصل على براءة اختراع رقم 24146، ويناشد المسؤولين رعاية مشروعه واستغلاله فى جميع وسائل النقل لعدم تكرار حوادث الطرق.


شاهد أيضاً

طفلة تخفى زجاجات نقل الدم فى لعبة teddy

طفلة تخفى زجاجات نقل الدم فى لعبة teddy

يرغب جميع الآباء والأمهات فى رؤية أطفالهم بصحة جيدة، ومع ذلك هناك أوقات لا مفر …