الإثنين , نوفمبر 23 2020
الرئيسية / اختراعات / اختراعات هندسية / سيارات ومحركات / “منظومة أمان” عربية للسيارات تتفوق على الأمريكية والأوروبية

“منظومة أمان” عربية للسيارات تتفوق على الأمريكية والأوروبية


تتسابق شركات السيارات العالمية في الوصول إلى نظام يحقق الأمان الكامل لقائد السيارة، بعدما أصبحت صناعة السيارات من أهم الصناعات على مستوى العالم، إذ يستثمر في هذا المجال أموال تعادل ميزانيات دول كثيرة؛ ولهذا فإن هناك اهتماما دوليا بهذه الصناعة وتطويرها، لأنها تشكل الدعامة الأساسية للعديد من الاقتصاديات الصناعية الكبرى؛ حيث تعمل على دفع عملية التصنيع والتنمية التكنولوجية بها، وهنا تأتي ضرورة تكاتف الجهود العربية من أجل تحقيق الحلم الكبير بإنتاج سيارة عربية مئة بالمئة.

واستكمالا لمشوار مخترعي “موهوبون دوت نت” في تصنيع السيارة العربية ذات المواصفات القياسية، قدم المخترع المصري احمد فؤاد غنيم سالم منظومة من الاختراعات التي تحقق نظام أمان كامل للسيارة، يتكون من بعض الاختراعات والأفكار التى تتعمد على الحسابات الهندسية والميكانيكية، وذلك بعد أن درس المخترع –وبدقة- مواصفات الطرق والصدمات وأنواع حوادث السير لكي يتم تفاديها في المنظومة المبتكرة.

ومنظومة المخترع أحمد فؤاد تضم 4 اختراعات مختلفة تعمل على الحد من الحوادث وحماية قائد السيارة، بل وحماية المترجلين على الطرق، ليصل بهذه المنظومة إلى أن تكون السيارة آمنة قدر الإمكان، والاختراعات الأربعة هي: اختراع يخص منع “غرز” السيارة في الرمال بطريقة أوتوماتيكية، لا تحتاج إلى أن يخرج قائدها بل يكفيه أن يضغط على زر خاص داخل “التابلوه” لتخرج إطارات السيارة بكل أمان من هذا “الفخ”.

الوسادات الهوائية
أما الابتكار الثاني فهو إجراء تعديلات جوهرية على “الوسادات الهوائية” في جميع أنحاء السيارة للحفاظ على السائق ومن بجواره ومن يجلسون في الخلف بطريقه أكثر أمانا من مثيلتها في السيارات التي تصنع في مختلف أنحاء العالم، ومن المعروف أن الوسائد الهوائية من أهم ابتكارات وسائل الأمان في السيارة، وينتشر في هذا المجال النظامان الأمريكي والأوربي وذلك وفقاً لارتباط درجة الأمان مع استخدام حزام الأمان، ورغم ذلك فإن لها بعض الأضرار وخاصة لمن يستعملون النظارات، كما أنها قد تؤدي إلى الإصابة في حالة تشغيلها بطريق الخطأ، وهذا ما تغلب عليه المخترع في تعديله المبتكر.

اختراع أحمد فؤاد الثالث في المنظومة يعمل على اتزان السيارة في الدوران أو عند استخدام الكابح (الفرملة) على السرعات العالية جدا، وذلك عن طريق “انفراج العجلات”، أما الاختراع الأخير في المنظومة فيخص “اكصدام السيارة” وذلك عن طريق عمل تعديلات خاصة في “الاكصدامات” الأمامية والخلفية بحيث تكون أكثر امتصاصا للصدمات، بما يقلل من احتمال إصابة السائق وركاب السيارة معا.

ويؤكد المخترع أن منظومة الأمان المبتكرة يمكن تنفيذها على كافة أنواع السيارة بجميع فئاتها، وستكون مفيدة جدا على جميع الطرقات سواء المسطحة المستوية، أو المتعرجة، أو الرملية والوحلة، ويتوقع أحمد فؤاد أن تفتح هذه المنظومة أبوابا جديدة في تكنولوجيا أمان السيارات، ويشكو المخترع من “الروتين” الذي يجده في تسجيل اختراعه في مكتب “براءات الاختراع” المصري، مشيرا إلى أنه يملك العديد من الأفكار الأخرى في مجالات عديدة غير مجال السيارات وأنها الآن في مرحلة البحث والدراسة تمهيدا لخروجها إلى النور.


شاهد أيضاً

ابتكار طريقة جديدة لإنتاج "عظام" بواسطة المعادن

ابتكار طريقة جديدة لإنتاج “عظام” بواسطة المعادن

ابتكر باحثون من جامعة “أوريجون للعلوم الصحية” طريقةً جديدةً لصناعة أوعية عظمية يُمكن أن تقوم …