الجمعة , نوفمبر 22 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات هندسية / تصميمات هندسية / توربينات هوائية جديدة عالية الكفاءة تعمل بتقنية الـ Pitch control

توربينات هوائية جديدة عالية الكفاءة تعمل بتقنية الـ Pitch control


انطلاقا من ان المستقبل القادم هو مستقبل الطاقه المتجددة نظرا لان الطاقه الغير متجددة بدأت تنضب قام المخترع المصري محمد أحمد إبراهيم عبد الرحمن بالتفكير في استغلال طاقه الرياح التي أنعم الله بها علي مصر، تلك الطاقة التي تستحوذ على اهتمام كبير لما لها من ميزات كرخص تكاليف إنتاج الكهرباء عن طريقها بالمقارنة بالأنواع الأخرى من الطاقات المتجددة كطاقة الشمس، كذلك خلوها من الانبعاثات السامة.

وتبلورت فكرة إنتاج توربينات هوائية ذات قدرة عالية لدى المهندس محمد، وقام هو وزملاء له بإعداد دراسة كاملة عن المشروع، بهدف تنفيذه في مصر، وذلك انطلاقا من قدرة مصر على المنافسة في هذا المجال المهم، بما يفتح الباب لتصنيع مثل هذه التوربينات.

وتعتمد التوربينات الجديدة على تقنية الـPitch control في التوربينات الصغيرة والمتوسطة، وهذه التقنية تسمح بدوران ريش التوربينة حول محورها أثناء الدوران، مما يتيح تغيير المساحة المعرضة للهواء سواء بالزيادة أو بالنقصان على حسب الحاجة، ما يمكننا من الحصول على أقصى سرعة من التوربينة، وفي نفس الوقت يمكن تثبيت هذه السرعة حتى وإن اختلفت سرعة الرياح.

وكما يشير المخترع فإن هذه الطريقة تعمل بطريقة اوتوماتيكية بدون أي تدخل بشري وذلك باستخدام المايكرو كنترول ومولد من نوع التاكو، ويتم تغيير الخطوة للريشة ذاتيا مع تغير الإشارة التى يحصل عليها من مولد التاكو والذى يقوم بسرعة الرياح.

ويؤكد المخترع أن مولد التاكو وغيرها من الأجهزة يقوم بتصنيعها مع زملائه، فضلا عن قيامة ببرمجة “المايكرو كونترول”، تلك التقنية التي تمكن من استخدام أكثر من نوع من المولدات.

يقول المخترع: “فكرة التوربينات التي تولد طاقة الرياح من الهواء ليست بالجديدة بالطبع، ولكن هذا المشروع يحمل “الجديد القديم” في نفس الوقت، جديد.. لأننا استطعنا تصميم الميكانيز الخاص بتقنية الـPitch control والتي حصلنا بموجبها على جوائز عدة، ونحن وزملائي بصدد تسجيله في أكاديمية البحث العلمي، أما القديم فهو أن هذه التقنية موجودة أيضا في الشركات الكبرى، ولكنها تخفيها عنا هنا فى الشرق الأوسط وتحتفظ بسر صناعتها، نظرا لشدة تعقيدها،   لكننا قمنا بعمل بديل لهذه التقنيات المعقدة بنموذج سهل التصنيع ولا يسبب فاقدا ميكانيكيا كبيرا”.
أما بالنسبة للتكلفة فيقول المهندس محمد: “نحن نتحدى أي مصنّع لتوربينات الرياح لأننا نستطيع بيع هذه التربينات بتكلفه أقل بـ20% من أي مصنّع وبكفاءه أعلى مع وجود صافي ربح جيد أيضا.

الجديد بالذكر هنا أن المخترع قام بإرسال دراسة جدوى كاملة عن المشروع شاملة التكاليف الإجمالية للمشروع، وتكاليف التشغيل لسنة نمطية، وصافي الربح السنوي المتوقع، لخطة عن ست سنوات قادمة، وهي متوفرة الآن لدى إدارة موقع موهوبون دوت نت.

وأكد المخترع أنه قام وفريق العمل بدراسة السوق المصري، ولم يوجد أي مصنع لهذه التوربينات، ويتم استيرادها بالكامل من الخارج، فيما حصل مصنع واحد على توكيل من شركة أجنبية، ولكن التوكيل خاص بالتركيب فقط وليس التصنيع.

كما أشار إلى أن التصنيع في حالة التوربينات الجديدة سيكون سهلا لأنه يستهدف إنتاج توربينات صغيرة ومتوسطة الحجم وعالية الكفاءة، ما يسهل تسويقها أيضا في ظل توفر طاقة الرياح في مصر والعالم العربي برمته.


شاهد أيضاً

طفلة تخفى زجاجات نقل الدم فى لعبة teddy

طفلة تخفى زجاجات نقل الدم فى لعبة teddy

يرغب جميع الآباء والأمهات فى رؤية أطفالهم بصحة جيدة، ومع ذلك هناك أوقات لا مفر …