الإثنين , أكتوبر 21 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات هندسية / تصميمات هندسية / برة اختراع روسية لمنزل صحي يستجيب لمتطلبات البيئة

برة اختراع روسية لمنزل صحي يستجيب لمتطلبات البيئة


نال العالم الفلسطيني الشاب مهند صالح آغا براءة اختراع وشهادة تقدير اتحاد المهندسين المعماريين في روسيا، عن توصله إلى تصميم فريد لإنشاء واجهات بناء تصلح لإقامة جدران أو نوافذ تستجيب لمتطلبات البيئة ومتغيراتها، وذلك بعد أن أصبح البحث عن وسائل جديدة تحقق التوفيق بين جمال البناء، والاستجابة لمتغيرات العوامل البيئية وتحدياتها من الموضوعات المحورية لدراسات عديدة على مستوى العالم برمته.

يقول العالم الشاب: “اخترت البيئة الصحراوية العربية مادة للتجارب العلمية التي تركز على السعي إلى إيجاد الوسائل والأفكار المعمارية التي تتناسب مع طبيعة تلك البيئة”.

يعتمد الاختراع الجديد على وسائل فيزيائية في بناء جدران زجاجية ونوافذ تسمح بإدخال أشعة الشمس إلى دواخل المبنى, وبحسب الحاجة وبما يتناسب مع اختلاف فترات النهار وتفاوت درجات حرارة الجو, إضافة إلى اختلاف الفصول على مدار السنة.

وفي الوقت نفسه, يتحكم الاختراع بالحرارة المنبعثة من أشعة الشمس, ويتلافى الإشعاعات الضارة المنبعثة منها. وتشكل الواجهات الجديدة عازلاً صوتياً يمنع تسرب الضجيج الخارجي.

وأوضح مهند انه اعتمد في تصميمه على وسائل تفتح المجال, وللمرة الأولى, لإنشاء مبانٍ زجاجية تتميز بمظهر معماري جميل, لا تفقده أشعة الشمس المنعكسة عليه من الخارج, رونقه. ومن جانب آخر, فان الواجهات الجديدة تتميز بمقاومتها للغبار الناجم عن الزوابع الرملية, مما يخفض نسب التلوث في دواخلها. ويلفت إلى أن الاختراع يستخدم أساليب ميكانيكية محضة مما يخفض قيمة تكاليف تنفيذه.

وأشار المخترع إلى إمكان تصميمها بأحجام مختلفة تلبي الحاجات المتنوعة, بما في ذلك لصناعة نوافذ صغيرة الحجم تستخدم في القوارب والبواخر.


شاهد أيضاً

طلاب معهد بالإسكندرية يصنعون سيارة جولف بـ10 آلاف جنيه

طلاب معهد بالإسكندرية يصنعون سيارة جولف بـ10 آلاف جنيه

مصر غنية بمواردها البشرية تستطيع أن تنهض بأفكار أبنائها وسواعدهم، لذلك بقى لزاما علينا إلقاء …