الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
الرئيسية / اختراعات / اختراعات هندسية / تصميمات هندسية / وسام الاستحقاق من مؤتمر جلوبل بلندن لـ”أم المخترعين”

وسام الاستحقاق من مؤتمر جلوبل بلندن لـ”أم المخترعين”


حصلت المهندسة المصرية “ليلى عبدالمنعم” على وسام الاستحقاق من مؤتمر جلوبل في لندن بعد توصلها لأكثر من 100 اختراع ومع هذا لم تحصل المهندسة ليلى على شهادة براءة اختراع عربية رصيدها من الاختراعات تخطى 100 اختراع .

وكانت مجالات اختراعات “ليلى” متعددة ومختلفة فاستحقت المخترعة المصرية أن تكون أول امرأة عربية تحصل على وسام الاستحقاق من مؤتمر جلوبل الذي يعقد سنويا في العاصمة البريطانية لندن في مجال الاختراعات الحديثة.

وجاء ترتيب المهندسة الملقبة بـ (أم المخترعين) الثالث بين كل المشاركين في المؤتمر، ورغم أنها وصلت الى العدد ( 101) من الاختراعات فإن أكاديمية البحث العلمي في مصر لم تقدم لها براءة اختراع واحدة رغم مرور أكثر من عشر سنوات على أغلب اختراعاتها !

وعن حصولها على الوسام وقصة اختراعاتها تقول “ليلي”: قامت الدكتورة ((فرخندة حسن)) أمين عام المجلس القومي للمرأة بترشيحي للدكتورة (( هيفاء الكيلاني )) رئيس مجلس إدارة المنتدى العربي الإفريقي التي قدمتني بدورها كممثلة للمرأة العربية للمؤتمر في دورته السنوية هذا العام .. وقد شاركت بأفكار عشرة اختراعات برسوماتها وتصميماتها وثلاثة كتب علمية مع حوالي ألف مخترع غربي .. وقد نلت وسام الاستحقاق ضمن عشرة مخترعين على مستوى العالم وجاء ترتيب الثالث لأنني لم أصطحب معي التصميمات كاملة .. وسأحرص على تلافي هذه السلبية في المشاركات القادمة.

أهم الاختراعات وعن أهم الاختراعات تقول “ليلي”: أعتقد أن حوائط التيومين والحديد المنصهر المقاومة للزلازل والصواريخ والصالحة لكل الأبنية على اختلافها هي السبب الرئيسي لحصولي على هذا الوسام.. كذلك هناك مواسير المياه والصرف الصحي المقاومة للتآكل وفرشاة الأسنان الحلزونية وكمامة الشخير التي تقدم مخترع بريطاني بها أيضا وبنفس المواصفات المسجلة في أكاديمية البحث العلمي باسمي منذ أكثر من عشر سنوات.. ومانع مرور الهواء في عدادات المياه والسبحة الألفية على شكل العداد وفلتر المياه الذي يوفر 50% وجهاز قياس إجهاد القلب رياضيا.

وأضافت “ام المخترعين” أن للقرآن الكريم فضل كبير في اختراعات عدة مثل حوائط التبيومين مع الحديد المنصهر والساعة الكونية والسبحة الألفية، فقد ساعدني حفظ القرآن في الوصول لهذه الاختراعات وغيرها مثلما توصلت إلى تجربة فيزيائية تثبت قول الله تعالى : ” رفع السماء بغير عمد ترونها ” فالبحار رغم كروية الأرض لا تسقط منها المياه لأن عليها أعمدة هوائية تضغط بقوة إلهية على المياه حتى لا تسقط.


شاهد أيضاً

روبوت لعلاج المرضي يبتكره طلاب هندسة شبرا

روبوت لعلاج المرضي يبتكره طلاب هندسة شبرا

تمكن فريق من طلاب كلية الهندسة بشبرا من ابتكار روبوت يستخدم في تشخيص الحالات المرضية …