السبت , أكتوبر 31 2020
الرئيسية / اختراعات / اختراعات غير مصنفة / جهاز يطلق عبارات تحذيرية لإغلاق الهواتف الجوالة عند دخول المساجد

جهاز يطلق عبارات تحذيرية لإغلاق الهواتف الجوالة عند دخول المساجد


نجح المخترع السعودي عبد الخالق آل زنان الغامدي من ابتكار جهازا ينبه المصلين بغلق هواتفهم الجوالة عند دخولهم المساجد، حتى لا تزعج رناتها -التي لا تتناسب مع قدسية بيوت الله- المصلين، وخاصة بعد زيادة هذه الظاهرة في الأيام الأخيرة، وتم تسجيل الجهاز كبراءة اختراع تحت اسم "جهاز التنبيه بإغلاق الجوال".

يقول المخترع الذي يعمل فنيا في القاعدة الجوية بالظهران: "لاحظت أن مرتادي بيوت الله قد ينسون إغلاق هواتفهم الجوالة، وقد يأتي اتصالا لهم أثناء صلاتهم أو وجودهم داخل المسجد، وأحيانا ما تكون رنات تلك الهواتف مزعجة أو بها موسيقى وأغاني لا تتلاءم بالطبع مع حرمة المساجد، ولكن في الوقت الذي يضع فيه القائمون على بيوت الله لافتات تنبيه إلا أن الظاهرة لا زالت موجودة".

ويضيف آل زنان: "نعلم أن التنبيه الصوتي أكثر جذبا للانتباه من التنبيه المكتوب، لذلك فكرت في اختراع ذلك الجهاز في شهر رمضان من العام 2006، وأتممته والحمد لله وتم تطبيقه في مسجد عمارة بين شبيب بالدمام، وبرمجته على عدة لغات وليس العربية فحسب، والحمد لله لاقى الاختراع استحسانا وقبولا منقطع النظير".

يقوم الجهاز الجديد بإطلاق عبارات تحذيرية إلى المصلين قبل دخولهم المسجد من قبيل "لو سمحت أغلق جهازك الجوال"، هذا مكان للعبادة فلا تنس أن تغلق الجوال"، و"ضع جوالك على الصامت" وغيرها من العبارات التي قد لا تسمعها إلا عندما تهم بالدخول إلى المسجد.

وعن الجهاز وكيفية عمله يقول الغامدي إن الجهاز (ستريو) يتألف من نظام تسجيل وكاسيت عادي وقرص صلب تم عليه تسجيل الكثير من العبارات التي تنبه بإغلاق الجوال قبل الدخول للمسجد بعدد من اللغات كما يتكون من عدة سماعات وضعت على مداخل المسجد حيث يتم من خلال هذه السماعات إصدار الرسائل الصوتية بعدما يتم تشغيله بالتحكم عن بعد وبمجرد ارتفاع صوت الأذان يعمل الجهاز.

وينهي المخترع عبدالخالق آل زنان كلامه بقوله: "أتمنى أن يعمم الاختراع في كل بيوت الله في العالم ولا أطلب إلا رضا الله عز وجل".


شاهد أيضاً

ابتكار طريقة جديدة لإنتاج "عظام" بواسطة المعادن

ابتكار طريقة جديدة لإنتاج “عظام” بواسطة المعادن

ابتكر باحثون من جامعة “أوريجون للعلوم الصحية” طريقةً جديدةً لصناعة أوعية عظمية يُمكن أن تقوم …