الثلاثاء , أبريل 7 2020
الرئيسية / اختراعات / اختراعات غير مصنفة / “الحارس الذكي” للحماية من أخطار حمامات السباحة

“الحارس الذكي” للحماية من أخطار حمامات السباحة


تمكنت المخترعة السعودية الطالبة سلطانة البابطين من ابتكار جهاز يستخدم كحارس ومنقذ ذكي من أخطار المسابح التي أصبحت الشغل الشاغل للعائلات التي يتوافر لديهم مسابح (حمامات سباحة) داخل منازلهم أو في أماكن استجمامهم، يعمل الجهاز الجديد أيضا على إنقاذ من يتعرضون للغرق أثناء ممارسته السباحة، أطلقت عليه المخترعة "المنقذ الذكي"

الجهاز الجديد يتوفر فيه نظامان هما: نظام أمن يشير إلى دخول الأشخاص داخل المسبح، وكشف حالات الغرق والقيام بالإنقاذ تلقائياً، وذلك عن طريق حساسات متعددة ومرتبطة مع بعضها البعض بآلية معينة، و"المنقذ الذكي" يتكون من نظامين.. الأول نظام أمن والثاني نظام إنقاذ ويتكون نظام الأمن من جزءين أيضاً نظام أمان خارجي ونظام أمان داخلي فنظام الأمان الخارجي يعمل عند خلو المسبح وهو عبارة عن جدار إشعاعي يحيط بجوانب المسبح مكون من مصدر مشع ومستقبل وعند عبور هذا الجدار سينقطع الإشعاع عن المستقبل فيطلق صافرة إنذار معلناً عن تشغيل نظام الإنقاذ ويمكننا أن نحدد زمن الانقطاع ونستبعد زمن الانقطاع الصغير وبالتالي لا يتأثر النظام بأي قاطع له سريع كالطيور مثلاً أو ورق الأشجار وغيره، والتي تكون سرعتها أكثر بكثير من سرعة الشخص العابر.

ويتوفر في "المنقذ الذكي" أيضا إمكانية تعطيل نظامه الخارجي، عندما يراد استخدام المسبح، وفي هذه الحالة يعمل النظام الداخلي تلقائياً، والنظام الداخلي عبارة عن حساسين، يطلق النظام صافرة إنذار لمدة 7 ثوان عند خلو المسبح، تعلن عن تفعيل الأمان الخارجي وبالتالي يكون هناك فرصة للمستخدم إن كان يريد ان يعود للمسبح ان يلغي تفعيل النظام الخارجي وفائدة هذا النظام أنه يضمن للمستخدم تفعيل جميع أنظمة الحماية قبل مغادرته للمسبح.

وعن كيفية نظام الإنقاذ أوضحت البابطين أنه هو عبارة عن سطح مستو من البلاستيك المقوى شكل شبكة مستقرة في الوضع العادي أسفل المسبح وتستند على وسائد هوائية تكون في هذه الوضعية ممتلئة بالماء وعند حدوث الطوارئ يتم طرد الماء من داخل الوسائد بالهواء المضغوط والذي يتم توزيعه عبر الشبكة والمتولد من منظومة الضاغط الهوائي الموجودة خارج المسبح وعندما يتم دفع الهواء داخل هذه الوسائد فإنها ترتفع بفعل نظرية الطفو وترفع الجسم المراد إنقاذه إلى سطح الماء ويمكننا تفعيل نظام الإنقاذ يدوياً وذلك إما عبر معصم يرتديه المستخدم في يده مرتبط لاسلكياً بنظام التحكم يمكنه بأن يشغل نظام الإنقاذ عند حدوث طوارئ كالشد العضلي مثلاً وأيضاً يوجد مفتاح خارجي مستقل يمكن من هو خارج المسبح من تفعيل نظام الإنقاذ عند الحاجة.

وترتبط هذه الأنظمة مع بعضها البعض عن طريق نظام التحكم (Programable Logic Control) والذي يبرمج بحسب الوظيفة المراد القيام بها وأداة الإنقاذ يمكن أيضاً استخدامها من باب التسلية والمتعة بحيث ترفع كل من في المسبح للأعلى في وقت واحد.


شاهد أيضاً

5 أفارقة أبهروا العالم باختراعات طبية يحتاجها الواقع

5 أفارقة أبهروا العالم باختراعات طبية يحتاجها الواقع

بالتوازى مع توسع إفريقيا، وتقدمها، وتنافسها مع اقتصادات الدول الغربية، قام خمسة من أبناءها بتغيير …