الأحد , نوفمبر 17 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات غير مصنفة / مشروبات غازية طبيعية تحد من أمراض الضغط والقلب

مشروبات غازية طبيعية تحد من أمراض الضغط والقلب


تمكن الدكتور زاهر سليمان من ابتكار ثلاثة مشروبات غازية ‏‏جديدة من قشور اليوسفي والليمون وسبلات الكركديه، يمكنها الحد من الإصابة بأمراض ‏‏تصلب الشرايين والقلب والأعصاب والضغط المرتفع، وحصل المبتكر على براءة اختراع لهذه المشروبات من ‏‏الأكاديمية المصرية للبحث العلمي والتكنولوجيا.

وأوضح الدكتور زاهر أنه قد استخدم مخلفات اليود والليمون في ‏‏صناعة المشروبات الغازية الثلاثة كمواد طبيعية مكسبة للنكهة واللون بديلا للمواد ‏‏المخلقة صناعيا والتي تسبب أضرارا للإنسان، وأوضح سليمان أنه تمكن من إنتاج هذه المشروبات الطبيعية التي لها أهمية صحية وبيئية ‏‏كبيرة إلى جانب مذاقها اللذيذ مبينا أن قشور الليمون تحتوى على العديد من ‏المركبات ذات التأثير المثبط للأنشطة السرطانية إضافة إلى احتوائها على نسبة ‏عالية من مادة البكتين التي تساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم.

وأضاف سليمان أنه توصل إلى تصنيع خمسة مشروبات طبيعية أخرى من مركزات ‏‏وثمار الموالح الطبيعية حيث تعتبر الموالح أكثر أصناف الفاكهة إنتاجا على المستوى العالمي ويمثل إنتاجها في مصر حوالي 40% من إجمالي إنتاج الفاكهة مشيرا ‏إلى انخفاض كلفة هذه المشروبات إلى جانب فوائدها الصحية.

ويتميز هذا الابتكار بتلافي العيوب الخطيرة الموجودة في المشروبات الغازية المعروفة والتي تعتمد في تصنيعها على المواد الصناعية مثل احتواء المياه الغازية على كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون الذي يعمل على خفض درجة الحموضة في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى حرمان المعدة من الخمائر اللعابية المهمة لعملية الهضم. كما أن زيادة كمية الإستهلاك تؤدي إلي إذابة الأسنان والعظام تدريجياً. ويؤدي الكافيين إلى زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم وتأثير مباشر على المعدة والجهاز العصبي. بالإضافة إلي أن وجود مواد ملونة قد يكون له تأثير ضار مع زيادة الإستهلاك، ونظراً لوجود حمض الفوسفوريك فإن الإكثار من تلك المشروبات لفترة طويلة يمثل عامل خطورة على قوة العظام ومتانتها، لأن حمض الفوسفوريك يسبب هشاشة العظام.


شاهد أيضاً

طفلة تخفى زجاجات نقل الدم فى لعبة teddy

طفلة تخفى زجاجات نقل الدم فى لعبة teddy

يرغب جميع الآباء والأمهات فى رؤية أطفالهم بصحة جيدة، ومع ذلك هناك أوقات لا مفر …