الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
الرئيسية / المجلة / بنك المعلومات / مقارنة الحضارات

مقارنة الحضارات


عندما يذهب احد من إفراد هذا الوطن إلى أوروبا أو أمريكا الشمالية أو بعض دول شرق أسيا يصدم حقيقة بحجم التقنية والتطور الموجود في هذه البلاد وتجده عندما تسأله بعد عودته

كيف وجدة الدولة التي ذهبت إليها يقول بكلمات فيها من الحسرة الكثير فيبدأ يحدثك عن ماراها وفي نهاية حديثه يقول باللغة العامية " والله الفرق "

وفي الحقيقة أنا لا ألوم أي شخص يطمح أن تكون بلاده من مصاف الدول المتقدمة فللوطن حق علينا أن نسعى به إلى الرقي وجعله ينافس الدول العظمى

ولكن رقي أي دولة في العالم لا يتم بالاماني أو بالمقارنة بالدول الأخرى فقط !!

أنما يتم بتثقيف المجتمع والسعي إلى الحصول على الشهادات العليا واكتساب الخبرات

وكذلك نشر الوعي الثقافي في جميع المجالات سوا الطبية أو الهندسية أو حتى تطوير بعض العادات الاجتماعية والتصرفات الشخصية .

فحين تنقل تجربة دولة معينة إلى مجتمعك يجب عليك أن تحاول تنمية حب التغيير لديك اولاً ولدى من يستمع إلى حديثك لكٍ يكون هناك فائدة من نقل تجربتك وحديثك

فتجارب الآخرين مفيدة و هي عامل مساعد في عملية التطوير فكل اختراع في هذا العالم يبدأ بتجربة من قبل عالم وقد لا يحالفه النجاح في أول مره أو لا يحالفه الحظ ابدأ ويأتي من يكمل هذه التجربة ويتلافى أخطاء الذي قبل وهكذا حتى تتكل العملية بالنجاح .

فعلى سبيل المثال لا الحصر الأشخاص الذين عاشوا فترة في بلاد متقدم ومتحضر تجد بعض سلوكياته تغيرت للأفضل مثل التقيد بربط حزام الأمان والأنظمة المرورية وكذلك عدم رمي النفايات في الطرقات وأيضا استخدام الانترنت بشكل ايجابي وغيرها من الأساليب المتحضرة .

ولكن هناك عدد من الأشخاص ينسى جميع عاداته التي اكتسبها خلال فترة دراسته أو إقامته في هذه الدول فيكون يتصرف حسب المناخ العام السائد في الدولة التي يتواجد فيها الوقت الراهن فتجده يخالف جميع الأنظمة التي كانت تعجبه في الدولة التي يقارنه فيها بلده رغم اقتناعه التام أن ما يفعله هو خطا ولكن يقول باللغة العامة " جت علي أنا لحالي " أي يقصد انه لا يمكنه أن يصلح المجتمع بتصرف ايجابي فردي من قبله !!

وفي الحقيقة أن التصرفات الفردية هي بداية التطوير فكل شخص يحاول أن يرتقي بنفسه سوا كان هذا الرقي ثقافياً أو علمياً أو تغير ايجابي في التصرفات الشخصية ينعكس إيجابا على المجتمع في المستقبل وحتى أن كان هذا التطور بطي نوعاً ما .

في الأخير حقيقة أتمنى من أي شخص اكتسب أي تجربة مفيدة أن ينقلها إلى مجتمعه ويبدأ بتغير من ذاته قبل أن يحاول أن يكسبها للآخرين ففي الحقيقة نحن بلاد لا ينقصها أي عوامل أساسية للتقدم والتحضر إنما ينقصنا القليل من الوعي والالتزام وتغير بعض من تصرفاتنا العشوائية .

ماجد سعد الهزاع
الاقتصادية
 


شاهد أيضاً

إسحاق بن حنين اوحد عصره في علم الطب

 هو الذي يكنى بابي يعقوب وهو ابن حنين بن إسحاق العبادي الحيري وقد سمي باسم …