الأحد , يوليو 21 2019
الرئيسية / المجلة / مهن إبداعية / يوسف عناني.. فنان عالمي غير تقليدي

يوسف عناني.. فنان عالمي غير تقليدي


حيث تنعزل بوجدانك وتتعمق النشوة ولا تريد مفارقة وطنك المختزل،‮ ‬حيث يكون الحوار مستغرقا ليلا في تأمل المكان والزمان وتحتويك الأيام بذاكرتها،‮ ‬تصل إلي حالة من التصوف وتنتقل من عالم الغيب إلي عالم المتطور،‮ ‬كانت هذه مقطفات بسيطة من تقديمة الفنان المبدع العالمي يوسف عناني لأحد معارضه الذي حاز إعجاباً‮ ‬حاداً‮ ‬وقدم فيه سيرة ذاتية منظومتها هي إيحاء من اللغة واللون‮.‬

يوسف عناني فنان ولد في فلسطين سنة‮ ‬1943‮ ‬حصل علي ماجستير في الفنون الإسلامية من جامعة القدس،‮ ‬باحث في مجال تطوير الصناعات الحرفية ورئيس لجنة تأليف مناهج التربية الفلسطينية،‮ ‬وساعد في إنشاء متحف التراث الشعبي،‮ ‬للفنان تسعة معارض شخصية وشارك في عدد كبير من المعارض الجماعية المحلية والعالمية التي نظمتها المؤسسات الثقافية في فلسطين‮.‬

وللفنان عناني العديد من الإصدارات والدراسات أهمها كتاب دليل فن التطريز الفلسطيني وكتاب الأزياء الشعبية الفلسطينية،‮ ‬وبحث في النحت المجسم والبارز ودراسة في صلاحية الحيثيات للتشكيل بجانب مشاركته في ورش فنية بالإسكندرية وورشة للنحت في الصين‮، وذلك بحسب تقرير نشر عن الفنان في صحيفة روز اليوسف المصرية.

علي الجانب الآخر نجح في تجسيد عدد من التماثيل الرائعة بدءاً‮ ‬من تمثال الحديد‮ "صمود" ‬وتمثال لأم الشهيد في رام الله وتمثال الحرية الخشبي الملون بجانب لوحه جدارية بالفسيفساء ونحت جداري ألومنيوم بارتفاع‮ ‬7‮ ‬أمتار للمرأة والشمس وأخيراً‮ ‬حائز علي جائزة دولة فلسطين في الفنون التشكيلية سنة‮ ‬1997‮ ‬وجائزة الملك عبدالله الثاني في الفنون التشكيلية‮.‬

وعلي الرغم من عالمية يوسف عناني إلا أنه يتميز بحس مرهف وتواضع شديد وقدره علي تبسيط مفاهيم معقدة،‮ ‬فهو تمرد علي اللوحة التقليدية ليكون من القلائل في تجسيد النزعة التجريدية في الفن الفلسطيني بجانب اعتماده علي مواد متنوعة تعكس صراعات الطفولة بشجونها وفرحتها مع هموم وآلام الواقع فهو إنسان مهموم بقضايا وطنه‮.‬

شيماء عدلي
 


شاهد أيضاً

مركز workshops يطلق مسابقة الأعمال الأدبية فى القصة والشعر والنثر

 ينظم مركز "The Workshops" الثقافى، انطلاق مسابقته الأدبية الأولى فى مجال القصة والشعر والنثر، وتفتح …