الأحد , ديسمبر 8 2019
الرئيسية / المجلة / مهن إبداعية / أحمد نادي.. أشهر فناني الكومكس في مصر

أحمد نادي.. أشهر فناني الكومكس في مصر


ما أجمل أن تتجسد ألعاب الطفولة في حلم المستقبل .. خطتها أنامله علي الورق فصارت شخصيات ملونة بلون براءة الأطفال تتحرك وتغامر وتقاتل.. ويطلقون عليها «الكومكس» أو فن القصة المصورة إنه فن خاص يحتاج إلي يد فنان ذي حس فني راقي لا يخلو من الشفافية العالية.. إنه أحمد نادي أشهر فناني الكومكس في مصر..

بدأ أحمد نادي في هذا المجال منذ الطفولة حيث كان يداوم علي قراءة قصص ومجلات الأطفال المصورة مثل «ميكي» و«سمير» ويجتمع مع أقرانه من الأقارب فيقوم أحدهم بتأليف القصة ويقوم هو برسم شخصياتها علي الورق ونقل الحوار علي لسان أبطالها بمرور الوقت تحولت اللعبة إلي هواية يستمتع بممارستها إلي جانب اللعب ولأن والده هو نادي أحد أشهر رسامي البور تريه فقد كان معلمه الأول الذي شجعه علي تنمية موهبته وممارستها بشكل أكثر حرفية..

وكان أول بطل لقصصه هو ميدو العجيب وهو شاب مصري مخترع عبقري سقط عليه إشعاع مكنه من التحكم في شكله وتغييره بسهولة.. أما أقرب الأعمال الفنية له فهي التي جسدت شخصيته بصورة كاريكاتيرية في يومياته، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة روز اليوسف المصرية.

دخل أحمد إلي الحياة العملية في سن مبكرة  فعمل مع مدرس الرسم في ورشة لصناعة التماثيل الفرعونية ثم إلتحق بالعمل في عدة مجلات و عمره لم يتجاوز 18 عاماً منها مجلة "كرمة" الخاصة بعالم سمسم، العربي الصغير، سمير وعلاء الدين ، فكان يقوم بشراء مجلات الأطفال المتوفرة في السوق ثم يقوم بمراسلة رئيس التحرير ويرفق معها نماذج من رسوماته ويذكر أن من أولي الشخصيات التي تقدم بها للنشر أكثر من مرة ورفضها الجميع في البداية كانت شخصية «فايق» و«رايق» وهما عبارة عن قرد وحيوان الكسلان تدور بينهما مغامرات وعند نشرها في مجلة "باسم" السعودية لاقت قبول الأطفال وترحيبهم وصاروا يسألون عن تفاصيل حياة «فايق» و«رايق».. وكانت تلك اول خطوة له علي الطريق ليصبح نادي الآن هو الأشهر في مجال صناعة قصة الأطفال المصورة.

أما عن الجوائز التي حصدها علي المستوي المحلي حصل علي شهادة تقدير من ورشة عمل متحف محمود مختار سنة 1992، بعدها بعام نال جائزة احسن رسم كاريكاتير من مجلة كاريكاتير وجائزة هيئة قصور الثقافة و الهيئة العامة للشباب التابعة لوزارة الشباب و الرياضة في معرض (مصر في قلبي) سنة 2004 وشهادة تقدير من نقابة الفنانين التشكيليين عن معرض التضامن مع فلسطين.

وعلي المستوي العالمي حصل أحمد علي المركز الثالث في مسابقة «أين نعيش» من منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة 1996 وثلاث جوائز Daily Deviation من الموقع المتخصص في الفنون التشكيلية Deviantart لحرص أحمد الشديد علي انتشار فن الكومكس أقام العديد من ورش العمل لتعليم هذا الفن بالعديد من المدن المصرية ..أهمها ورشة في مكتبة الإسكندرية وورشة في مدارس الجزويت بالمنيا و اخيراً ورشة في أستوديو عماد الدين بالقاهرة وهي ما تزال قائمة حتي الآن.

مروة مظلوم
 


شاهد أيضاً

مخترع مصرى يبتكر تقنية عبقرية لبناء الطائرات والسفن والمدن الفضائية

مايكل جرجس .. المخترع المصرى الموهوب المهتم بعلوم الفضاء والمتابع الجيد لكل جديد فيها . …