الأحد , ديسمبر 8 2019
الرئيسية / المجلة / مهن إبداعية / محمد برطش.. مبدع يخلق بفنه عمقا إنسانيا جديدا

محمد برطش.. مبدع يخلق بفنه عمقا إنسانيا جديدا


تفاصيل صغيرة ..مواقف حياتية ..نباتات وجمادات وبشر ..كلها أشياء قد لا تستوقفنا لكنها بالنسبة له ليست مجرد أحداث عابرة فهي الوقود الذي يستمد منه محمد نصر برطش موهبته الفنية و كأنه يريد أن يعيد تعريفنا بتفاصيل حياتية اعتدناها فلم نعد نشعر بها أو نؤثر فيها، ونحاول التعرف عليه في السطور القادمة.

محمد نصر فنان صاحب رؤية خاصة في كل أعماله فهو لا يحب رسم البورتريه بنقل ملامح الوجه كما هي بل يفضل الوصول إلي روح الشخصية و التعبير عنها بالفن، كما أنه من محبي فن الأوبرا ومن متذوقيه وله مجموعة من المقالات المميزة عن أوبرا "إكسير الحب"، "شمشون وليلة"، "توسكا" وغيرها من الأعمال الفنية.

الفن بالنسبة له ليس مجرد ريشة يمسكها ولكنها مهمة لها أصولها وخطواتها التي يعد لها جيدا و يظهر ذلك وفق ما ذكر برطش في معرضه الاخير (أنشودة الأشياء) حيث أعد له منذ سنتين تقريباً وذلك بعد قراءته لديوان الشاعر الشيلي "بابلو نيرودا" والذي أهداه الي الأشياء فألهم شعره إحساسه العميق بالأشياء فالأشياء حولنا كثيرة كالكتاب والتفاحة والجيتار ولكنها ليست صامتة كما يبدو فعلينا أن نصغي لهذا الصمت حتي نراها، وذلك وفق ما ذكرته صحيفة روز اليوسف المصرية.

يقول محمد نصر: اخترت عرض اللوحات في متحف احمد شوقي لأن فكرة المعرض تقوم في الأساس علي الشعـــر و باعتباري عضــــو مجلـــس إدارة في جمعية رعاية أطفال السجينـــــات فانني خصصت جزءا من عائدات المعرض لصالح هؤلاء الأطفال لأنهم يعانون ويدفعون ثمن جرم لم يقترفوه وأيضـــــاً لان المعــــرض يقــوم علي فكـــرة الإحســـــاس بالأشياء .. فكيــــف لا يكون في المقدمة إحساس أعمـــق بالبشر خصـــوصاً الأطفال .

رغم ما قدمه من أعمال فنية إلا أنه يعتبر نفسه مجرد هاو حيث يسعي لتطوير نفسه بشكل مستمر،و يري أن حركة الفن التشكيلي في مصر تفتقر إلي التجديد،و يشير إلي ضرورة الاطلاع علي الحركة التشكيلية في العالم حتي نستطيع الخروج عن القوالب الثابته والرتيبة التي ما زال الكثيرون يصرون علي التمسك بها.

علياء أبوشهبة
 


شاهد أيضاً

ادب – الادب العربي تطورة وتاريخة وتقسيمة وأهم الادباء العرب

الأدب تطور مفهوم الادب: تطور مفهوم كلمة “أدب” بتطور الحياة العربية من الجاهلية حتى أيامنا …