الثلاثاء , ديسمبر 10 2019
الرئيسية / أخبار / مختبرات العلوم / برنامج نوبل في السعودية: لقاء الكبار والصغار على مائدة البحث العلمي والابتكار

برنامج نوبل في السعودية: لقاء الكبار والصغار على مائدة البحث العلمي والابتكار


تستضيف جامعة الملك سعود عدداً من علماء نوبل خلال العام الدراسي 1428-1429هـ والذي يليه ضمن إستراتيجيتها الهادفة إلي دعم وتطوير البحث العلمي وبناء التعاون والشراكة العالمية في مجال البحث والتطوير وذلك لمناقشة أوجه ومجالات التعاون البحثي المشترك معهم، ولإلقاء المحاضرات العامة والندوات العلمية. وتسعى الجامعة من خلال هذا البرنامج المتميز إلى إثراء المجتمع الأكاديمي والعلمي في الجامعة والمملكة من خلال الاستفادة من مشاركات وأفكار وخبرة علماء نوبل في مجال العلوم التي تميزوا فيها، وتشمل الطب والاقتصاد والفيزياء والكيمياء.

وتستغرق زيارة كل عالم من علماء نوبل يومين إلى ثلاثة أيام وتشمل الأنشطة التالية:

ـ مناقشة مجالات ومواضيع التعاون البحثي المشترك بين الجامعة وعلماء نوبل سعياً لبناء شراكة بحثية إستراتيجية معهم ومع مؤسساتهم العلمية التي ينتمون إليها (Strategic Research Partnership). وتشمل أوجه التعاون البحوث المشتركة بينهم وبين أساتذة متميزين من الجامعة، والإشراف على طلبة الدراسات العليا، وتقديم استشارات بحثية ضمن برامج البحوث المختلفة في الجامعة.

ـ محاضرة عامة يدعى إليها بعض المسئولين البارزين في الدولة وأعضاء هيئة التدريس في الجامعة والطلاب وأولياء الأمور وغيرهم من المتعلمين. وسوف يكون موضوع هذه المحاضرة عاما لكنه مرتبط بالمجال العلمي الذي ينتمي إليه العالم.

يأتي ذلك في إطار برنامج علماء نوبل في جامعة الملك سعود والذي يسعى لتحقيق لتحقيق أهداف وطنية استراتيجيه من أبرزها:

ـ إبراز الدور الريادي والعالمي لمملكة الإنسانية في تشجيع العلم والعلماء تقديراً لإنجازاتهم في خدمة البشرية.

ـ دفع عجلة البحث والتطوير في المملكة من خلال استقطاب العلماء البارزين عالمياً.

ـ نشر ثقافة العلم والابتكار والبحث والتطوير بين شرائح المجتمع المختلفة من خلال المحاضرات العامة والتغطيات الإعلامية للفائزين بجائزة نوبل.

ـ تفعيل دور الجامعة الوطني في تبوأ المملكة مكانة عالمية متميزة في الإبداع والابتكار والمساهمة في تحويل اقتصاد المملكة إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

ـ تعزيز إمكانات الجامعة البحثية والاستشارية بخبرات عالمية مرموقة لدعم البرامج التنموية الوطنية وتحقيق ريادة عالمية للجامعة.

ـ تحفيز أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب على الإبداع والتميز لبناء مجتمع المعرفة.

ـ بناء القدوة العلمية المتميزة للطلاب والطالبات من خلال لقاء علماء نوبل والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم المتميزة


شاهد أيضاً

لماذا الجوكر هو أكثر شرير محبوب؟

لماذا الجوكر هو أكثر شرير محبوب؟

سبب استمتاعنا بالأفلام هو أننا نحب مقارنة أنفسنا بأبطال الفلم، لكن لماذا يستطيع بعض الأشرار …