الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / أخبار / مختبرات العلوم / النادي العلمي السعودي .. صناعة الموهوبين وبناء المستقبل

النادي العلمي السعودي .. صناعة الموهوبين وبناء المستقبل


"النادي العلمي السعودي" واحد من المؤسسات والهيئات التربوية والعلمية التي تهدف إلي دعم المواهب وتنمية روح الإبداع والابتكار لدى الناشئة والتي أقامتها القيادة إيمانا منها بالدور الذي يمكن أن تلعبه تلك المؤسسات في خلق جيل قادر على بناء المستقبل من خلال الأخذ بأسباب التكنولوجيا والعمل المبدع وصقل الموهبة بالعلم لدى المتفوقين والموهوبين في المرحلتين الثانوية والجامعية بالمملكة من خلال فريق عمل معتنى به، ويعكس القيم الإسلامية.

ويسعى النادي لأن يكون رائدا في البحث العلمي بالمملكة ويحقق أنشطته محلياً ودولياً عبر رعايته لأعضائه واستثمار طاقاتهم وتوجيهها لخدمة الوطن بطرق علمية مبتكرة.

وقد تأسس النادي قبل 20 عاما وبالتحديد عام 1988م، وترأس مجلس إدارته آنذاك صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز – رحمه الله- وتشمل أهدافه الاهتمام بأوائل الطلاب المتفوقين والطالبات المتفوقات، والعمل على تنمية قدراتهم، وتطوير مواهبهم، وتبني ابتكاراتهم العلمية في مختلف مدن المملكة وغرس المبادئ الإسلامية التي تحثّ على روح العمل والجدية والإخلاص في نفوس الأعضاء لخدمة الدين والمليك والوطن ونشر الوعي العلمي بين فئات المجتمع السعودي.

وتتحقق هذه الأهداف من خلال العديد من الوسائل منها تشجيع وتنفيذ التجارب العلمية التطبيقية المرتبطة بالمناهج الدراسية وإقامة المعارض العلمية، ومنح الجوائز لأوائل الطلبة المتفوقين والموهوبين من خلال تنظيم المسابقات واستعراض الإنجازات العلمية المقدمة منهم، ومساعدتهم في الالتحاق بالجامعات العالمية المرموقة، والاهتمام بنشر إنجازات الأعضاء عبر الوسائل الإعلامية المختلفة وربطهم مع بعضهم البعض باستخدام "شبكة الإنترنت" وتبادل الأبحاث والمعلومات مع الأندية العلمية والمؤسسات التربوية الدولية والتعاون معها والمحاضرات والندوات في مختلف التخصصات العلمية وعمل برامج الزيارات الميدانية والرحلات العلمية المختلفة وتشمل: الزيارات الميدانية للمؤسسات التقنية والمصانع ومراكز الأبحاث والمدن العلمية والجامعات والمناجم والمطارات ودور الصحف والنشر ومحطات الطاقة والمراكز الإسلامية وغيرها داخل المملكة والدول الخارجية الصديقة بالإضافة إلي الرحلات العلمية المختلفة.   

من اليابان مباشرة

نظم النادي منذ إنشائه العديد من البرامج والأنشطة المحلية والدولية أهمها إقامة أول "مؤتمر فيديو تعليمي" بين أعضاء النادي من أوائل الطلبة والمتفوقين والموهوبين في المرحلة الثانوية والجامعية بمختلف مدن ومحافظات المملكة ونظرائهم في اليابان، وذلك في مستشفى "الملك فيصل التخصصي" بالرياض وجدة و"المعهد العربي الإسلامي" بطوكيو في أكتوبر عام 2002م، كما قام النادي بتنظيم برنامج زيارات لأوائل الطلبة المتفوقين اليابانيين واللذين شاركوا في المؤتمر، لزيارة عدد من المرافق والمصانع والآثار التاريخية والثقافية في كلا من جدة والرياض والمنطقة الشرقية والطائف ومدائن صالح وينبع الصناعية

وشارك النادي في المعرض الدولي لشغل أوقات الفراغ (ملست) والذي أقيم في موسكو بمشاركة أكثر من 83 دولة وأقام النادي ثاني مؤتمر فيديو تعليمي بين أعضاء النادي أوائل الطلبة والمتفوقين والموهوبين في المرحلة الثانوية والجامعية بمختلف مدن ومحافظات المملكة ونظرائهم في السويد.

وعلى المستوى المحلي نظم النادي في العام الماضي رحلة رصد فلكية بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية شارك فيها 56 طالبة من عضواته يمثلن أوائل الطالبات المتفوقات في المرحلة الجامعية في مدن جدة ومكة المكرمة والطائف، استمعن خلالها لمحاضرة علمية عن نشأة كواكب المجموعة الشمسية ومحاضرة أخرى عن بعض السفن الفضائية التي أرسلتها وكالة "ناسا" وخصائصها ومهماتها المختلفة.

ثم أجرين تجربة لرصد كوكب "المشتري" باستخدام تلسكوب "ميد" الالكتروني التابع لمرصد "البيروني" وشاهدن الأحزمة الغازية المتوازية لدائرة الاستواء للكوكب المكونة من سحب النشادر والميثان، كما تمكّن من رؤية البقعة الحمراء التي تمثل اضطرابات جوية من كتل غازية على شكل "دوامة" تساوي في حجمها قطر الكرة الأرضية ثلاث مرات.

وشاهدت الطالبات المشاركات ثلاث من أقمار "جاليلو" الأربعة التي بدت على مستوى واحد في ظاهرة فلكية جديرة بالملاحظة وشاهدن كوكب "الزهرة" والفوهات النيزكية على سطح القمر.

كما نظم النادي في العام الماضي أيضا دورة "متعة النجاح" في "مؤسسة مطوفي حجاج جنوب آسيا" بمكة المكرمة بهدف الاهتمام بالطالبات المتفوقات و الموهوبات و العمل على تنمية قدراتهن العلمية والأكاديمية ومساعدة المشاركات على رسم خريطة خطوات وضع الأهداف في الحياة وتعريف العضوات بالوسائل المساعدة ( الدينية – الاجتماعية – التعليمية – الصحية – السلوكية) للوصول إلى تحقيق الأهداف الرئيسية في الحياة وكذلك تعريفهن بأنواع الشخصيات الإنسانية وكان شعار الدورة "ضعوا لأنفسكم أهدافاً سامية في الحياة و اسعوا لتحقيقها, هذه هي قيمتنا الحقيقية".

ومن الأنشطة العلمية المحلية التي قام بها النادي أيضا مشاركته في عملية فصل التوأم السيامي العراقي إياد وزياد والتي أجريت في "مدينة الملك عبد العزيز الطبية".    

خالد موسى


شاهد أيضاً

من تجارة الإسكندرية إلى عمادة إعلام جامعة ميونيخ.. تعرف على قصة نجاح الشاب المصري محمد السيد بدر

من تجارة الإسكندرية إلى عمادة إعلام جامعة ميونيخ.. تعرف على قصة نجاح الشاب المصري محمد السيد بدر

“محمد السيد بدر” البالغ من العمر 39 عامًا هو أول أجنبي في ألمانيا يحصل على …