الخميس , يوليو 18 2019
الرئيسية / أخبار / جديد الاختراعات / علماء جامعة “يوتا” يقرؤون أفكار الدماغ
ابتكار وسيلة لتحويل إشارات الدماغ إلى كلمات منطوقة

علماء جامعة “يوتا” يقرؤون أفكار الدماغ
ابتكار وسيلة لتحويل إشارات الدماغ إلى كلمات منطوقة


أمل طبي لفاقدي النطق بسبب الشلل الدماغي ، هذا ما كشفته التقارير بعد توصل فريق من علماء جامعة "يوتا" الأمريكية إلى ابتكار وسيلة جديدة تمكن من قراءة أفكار الدماغ عبر تحويل إشاراته إلى كلمات منطوقة .
تعمل هذه الوسيلة من خلال أجهزة استشعار عالية الدقة بلغت 90% ، مما يعطى الأمل للمرضى المصابين بالشلل وغير القادرين على النطق في التواصل .
كما أن هذا الانجاز العلمي يفتح الطريق أمام اختراع جهاز لقراءة الدماغ ، وقد أجرى فريق البحث اختباراته على مريض متطوع مصاب بالصرع عن طريق وصل زرين متصلين بشبكة مكونة من 16 قطباً كهربائياً بسطح دماغ المريض ، وتحديداً عند مركز الكلام في الدماغ ، وإيصال الطرف الثاني من الشبكة بجهاز كمبيوتر لتسجيل الإشارة الصادرة عن الدماغ ، ثم الطلب من المريض قراءة كلمات يعتاد المصابون بالشلل استخدامها ، فسجل الكمبيوتر إشارات الدماغ بينما كان المريض يقرأ .

وأوضح العلماء، أن الدماغ يقوم بإنتاج الإشارات ذاتها بمجرد التفكير بالكلمة أو عند قراءتها، وأن أدمغة المصابين بالشلل تتمتع بصحة جيدة في كثير من الأحيان، وهى تنتج الإشارات نفسها التي تنتجها أدمغة الأشخاص العاديين لكن المشلول دماغيا لا ينطق بها بسبب الإصابة في العضلات.

ويأمل العلماء أن يتمكنوا في غضون عامين أو ثلاثة أعوام من اختراع جهاز لقراءة الدماغ وآخر لإصدار الصوت ليستخدمه المصابون بالشلل الدماغي.

واشنطن (أ.ش.أ)
 


شاهد أيضاً

اشحن هاتفك الذكي من خلال ملابسك.. كيف؟

اشحن هاتفك الذكي من خلال ملابسك.. كيف؟

اشحن هاتفك الذكي من خلال ملابسك.. كيف؟ عكف باحثون على تطوير جهازا جديدا لشحن الهاتف، …

8 تعليقات

  1. أبو عبد الله العمرار

    ممتاز

    ممتاااااااااااااااااااااااااز..

  2. أبو عبد الله العمرار

    ممتاز

    ممتاااااااااااااااااااااااااز..

  3. كل شيئ ممكن

    كل شيئ ممكن، إنّما الذين يصلون إلى هذه النتائج الباهرة لا تعوزهم إمكانات البحث العلمي ولوازمه التكنولوجية، أقول هذا لأنّ الأفكار هذه موجودة عندنا كثيرا، ولكن لا سبيل لتحقيقها، فالعين بصيرة واليد قصيرة كما يقول إخواننا المصريين، فمثلا عندما أستلقي على ظهري راميا بصري في ما لا نهاية لأفقه – ولساني يسبح لله لا يفتر – أجدني أفكر بقلبي – ربّما بعقلي الذي لا أعرف أين هو حقيقة – في حالات وأحداث تحصل لنا ولمخلوقات كثيرة، يعجز العقل على تفسيرها، ما هي الإشارات التي تجعل المخ يميزها إذا وردت إليه من بنانه الأيمن -رأس أصبعه -عندما لمس جسما فعرف فورا أنّه بارد؟ ثمّ وبنفس الذراع ونفس البنان لمس جسما آخر فعرف فورا أنه ساخن ؟ وهو لم يَرَ لا الأول ولا الثاني، فإذا كان الأصبع هو هو، والذراع هو هو، والدم هو هو، والعصب الناقل هو هو، والمخ المميز هو هو، فلا شكّ إذا أنّ الفرق بين ما أحسّه في الألى والثانية هو اختلاف الإشارة (الشفرة) عنها في الثانية، إذا فكيف السبيل إلى معرفتها ؟ وهنا بيت القصيد، وهو ما نحن أحوج إليه والله المستعان.

  4. عبد العزيز العروسي

    رد على جعفر بن حجر .

    انت على حق تماما يا جعفر ففي الدول العربية الكتير والكتير اغلبهم صغار و شباب لديهم افكار كبيرة لاختراعات وابتكارات وحلول الا انهم لايجدون اين يطرحونها بل لانها لن تأخذ بعين التدقيق . فلو جاء عالم اجنبي مشهور وقال بكرة ما تنشر بسرعة بالمجلات العلمية وتتحدت عنها الصحف لدرجة انه يشتهر اكتر .
    ما ينقص العرب -في وجهة نظري – تطبيق الدين الاسلامي حتى لا نكون في هذه الدرجة .لاصبحنا رواد المعرفة وذوي مراكز علمية . وستتقدم الدول صناعيا او اقتصاديا باختصار ما يجعلها تأسس شركات ومصانع ومختبرات تدعم الافكار المطروحة وتتيح فرصا لتطبيقها .
    في نفسي افكر في الكتير من الافكار للاختراعات ولكن يبق المشكل مشكل اجهزة وادوات ومكان لتطبيقها . وقد لجأت الى برامج التصميم التلاتية الابعاد .لاطبق خيالى على ساحة افتراضية .
    ودمتم سالمين .

  5. wYVkTcVIsuSf

    Supberly illuminating data here, thanks!

  6. رائع جدا

    معك الحق يا جعفر بن حجر
    ففي الكثير من الناس لديهم أفكار كثيرة وتجارب علمية

  7. رائع جدا

    معك الحق يا جعفر بن حجر
    ففي الكثير من الناس لديهم أفكار كثيرة وتجارب علمية

  8. رائع جدا

    معك الحق يا جعفر بن حجر
    ففي الكثير من الناس لديهم أفكار كثيرة وتجارب علمية