الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
الرئيسية / أخبار / جديد الاختراعات / ذاكرة إليكترونية متناهية الصغر

ذاكرة إليكترونية متناهية الصغر


صنع باحثون من شركة( هيوليت باكارد ) دوائر ذّاكرة الكترونية صغيرة جدا لدرجة أنّ ألفا منها يمكن تعادل نهاية جديلة من الشعر البشري وأقل كثافة من رقائق السيليكون التي نعرفها اليوم بعشر مرات في عملية يمكن أن تكون أسرع و أرخص من التقنية الحاليّة، ويقود ذلك إلى إنتاج ذاكرة أقل حجما مما ينتج اليوم .

ويتطلع الباحثون إلى الوسائل التي ستمكنهم من الإسراع في تطوير هذا الابتكار دون الحاجة إلى الاستغناء كليا عن صناعة السليكون.

وبإمكان هذه الذاكرة تقديم معلومات حتى في حالة انقطاع الكهرباء عنها .

يستغرق بناء الوحدة الرئيسية يوما كاملا ثم يجري استنساخ الوحدات الأخرى بحيث لن يستغرق طبع النسخة سوى دقائق ، إلا أن تزول هذه التقنية إلى السوق قد يستغرق خمسة أعوام.


شاهد أيضاً

إجراء أول جراحة في قسم "العمليات الرقمية" بمدينة الملك "سعود الطبية"

إجراء أول جراحة في قسم “العمليات الرقمية” بمدينة الملك “سعود الطبية”

كشف قسم جراحة الأوعية الدموية بمدينة الملك “سعود الطبية” عن إجراء أول حالة في غرفة …