الأربعاء , ديسمبر 11 2019
الرئيسية / أخبار / فعاليات / مؤسسة الفكر العربي تعلن أسماء الفائزين بجائزة الإبداع العربي

مؤسسة الفكر العربي تعلن أسماء الفائزين بجائزة الإبداع العربي


كرمت مؤسسة الفكر العربي عددا من المبدعين وجملة من الجهات الأهلية من خلال جائزة تحت عنوان «جائزة الإبداع العربي لعام 2007»، وذلك بعد إقرارها في اجتماع مجلس إدارة المؤسسة والذي رأسه الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس مؤسسة الفكر العربي.

وجاء توزيع جوائز الإبداع العربي للفائزين موزعة على عدد من المعارف والعلوم وهي:

– الإبداع العلمي

– الإبداع التقني

– الإبداع الأدبي والفني

– الإبداع الاقتصادي

– الإبداع المجتمعي (المساهمة في حلول لمشاكل اجتماعية)

– الإبداع الإعلامي .

ونعرض للفائزين بالجائزة مع حيثيات فوزهم:

1- جائزة الإبداع العلمي الدكتورة ليلى زكريا عبدالرحمن (سودانية)

الدكتورة ليلى زكريا عبدالرحمن امرأة سودانية تلقت تعليمها الابتدائي والمتوسط والثانوي بمدينة كوستي ثم جامعة الخرطوم كلية الزراعة ، حيث تخرجت ببكالوريوس درجة الشرف ونالت درجة الماجستير في التقنية الحيوية وكذلك الدكتوراه والتي كانت عام 1995م من كلية الهندسة بجامعة يومست بمانشستر.

كان تعليمها الابتدائي والثانوي متفوّق وينبئ لها بمستقبل علمي حيث كانت المرحلة الثانوية قد اختارت المسار الأدبي، إلا أن أساتذتها طلبوا منها أن تختار المسار العلمي فرفضت حتى تدخّل مدير المدرسة وطلب منها الالتحاق بالمسار العلمي. وبعد التخرّج رأى أساتذتها الإنكليزي والأمريكي أن لها مستقبل كبير إذا أتيحت لها الفرصة للدراسة في الخارج . وكانت بعد نيل درجة الماجستير في مجال التقنية الحيوية تعمل في أحد المختبرات في الجامعة وطلبت منها المشرفة أن تواصل الأبحاث في مشروع سبق وأن توقّف فيه الباحثين وقد نجحت بالتوصّل إلى نتيجة مهمة لفتت أنظار الباحثين والمتخصصين والإعلام ، وقد واصلت عملها في هذا الميدان، حتى توصّلت إلى الاكتشاف العلمي الكبير ، وحصلت على براءة الاختراع للبذور الصناعية لقصب السكر.

ولطالما رددت الدكتورة ليلى أنها تدين بنجاحها هذا إلى جدتها التي تولت مسألة تربيتها بعد والدتها التي كانت معلمة وقد توفيت عندما كان عمرها عامين فقط. وقد ولدت ونشأت في ألجابين. و رغم أنها لم تكن تعرف القراءة والكتابة إلا أنّ جدتها كانت تشجعها كثيرا في دراساتها، وأعتقد أنها لكانت فخورة بما قدرت أن تحققه.

لقد أحدث العمل الصبور والد ؤوب لحفيدة قائد قبيلة سوداني في مختبر في مانشستر ثورة في صناعة قصب السكر في العالم.

إنّ الطرائق التقليدية في زراعة قصب السكر من نموه حتى قطفه هي طرائق مهدرة ومكلفة في آن معاً. وقد حاول العلماء لسنوات عدة تربية أجنة أعواد قصب السكر في الماء حتى نموها لكنهم لم يفلحوا. بيد أنّ د. ليلى ذكريا عبد الرحمن، طالبة سابقة في جامعة مانشستر UMIST، والتي تعمل حالياً خارج مانشستر ساينس بارك ، رفضت الاستسلام. فقد اكتشفت طريقة جذرية جديدة لتنمية قصب السكر، سانحة زراعتها تماما مثل الحبوب، وهي طريقة أكثر إنتاجية وأقل تكلفة – وتوفر قرابة 220 باوند لكل فدان في تكاليف الزراعة. وكانت التكنولوجيا الجديدة محمية من قبل براءة الامتياز (الاختراع) التي منحت لها في كل من أميركا، أستراليا، أفريقيا، باربادوس، البرازيل، الصين، أوروبا، اندونيسيا، كوريا الجنوبية وسريلانكا. وتتضمن الطريقة الجديدة في زراعة قصب السكر أخذ الخلايا من الأوراق، أو البراعم أو الجذور، وزراعتها في الماء لتنتج بذور اصطناعية من شأنها أن تنبت فيما بعد.

لقد حظيت نتائجها المدهشة باهتمام كبير على الصعيد العالمي. وقد كرّمت د. ليلى من قبل حكومتها بمنحها ميدالية ذهبية لما توصلت إليه في حقل زراعة قصب السكر، كما أنها فازت بالجائزة السنوية لأفضل مشروع في الشمال والغرب. وبعد حصول تقنيتها الجديدة على براءة الاختراع في بلدان مختلفة في العالم، تقيم حالياً د. ليلى في مانشستر ساينس بارك، حيث أطلقت عمل خاص بها على صعيد "الزراعي- البيو تقني " والذي سيرخص طرائقها الإنتاجية لشركات السكر من حول العالم. ويعمل زوج د. ليلى في السودان لصالح كينانيا وهي شركة كبرى لتصنيع السكر حيث بدأت هي عملها هناك. وتأمل د. ليلى أن يساعد عملها الصناعة في بلدها الأم.

وقد منحت اليوم د. ليلى براءة اختراع ثانية من الولايات المتحدة "للمضاد للأكسدة" الذي سيساعد في الصناعة الطبية ومستحضرات التجميل والزيوت.

اطلعت لجنة جائزة الإبداع العلمي على الاختراع الذي توصّلت إليه الدكتورة ليلى زكريا عبدالرحمن في مجال إنتاج بذور صناعية لقصب السكر (كبسولات) ونظراً للأهمية العلمية والاقتصادية لهذا الاختراع ومردوده على الدول التي تقوم بزراعة قصب السكر وللإضافة العلمية الكبيرة التي قدمها هذا الاختراع في مجال الزراعة فقد رأت لجنة الجائزة أن تمنح جائزة الإبداع العلمي للدكتورة ليلى زكريا على هذا الاختراع الإبداعي العلمي المميز في زراعة القصب السكر نظراً لأهميته الاقتصادية والعلمية. والذي جاء نتيجة لجهد مكثف من الأبحاث والدراسات التي قامت بها الدكتورة في هذا المجال.

2- جائزة الإبداع التقني المهندس مازن مشهور (سعودي)

يحمل المهندس مشهور شهادة بكالوريوس في الهندسة الكيميائية من جامعة تلسا ـ أوكلاهوما بالولايات المتحدة الأمريكية ، ويعمل في شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) ، قسم إدارة المشاريع ، ومن هنا بدأت رحلة الانجازات المتواصلة والهامة والحيوية تتحقق حيث نتج عن ذلك تطوير الأداء ، وتقليل المخاطر البيئية الناتجة عن صناعة النفط والغاز ، بالإضافة إلى الوفرة المادية وكذلك خلق فرص عمل للشباب السعودي ذوي الكفاءات المميزة ، ومن هذه الانجازات المميزة ، والتي لها الأثر الواضح:

من عام 1995 ـ 1996 : تجديد نظام التبريد لمعمل الغاز بمنطقة السفانية المغمورة ، متضمنا جميع الحسابات الهندسية لتحسين كفاءة هذا النظام وجعله أقل استهلاكا للطاقة وأكثر حفاظاً على البيئة .

1996 ـ 1997 إنجاز مشروع تحديث لعمل فرز الزيت عن الغاز بمنطقة شدقم وهي جزء من حقل الغوار وتضمن ذلك القيام بعمل الحسابات الهندسية اللازمة لأنظمة التحكم لهذا المعمل لجعله أكثر كفاءة وزيادة لإنتاجية النفط والغاز.

1997 ـ 1998 ونتيجة لكفاءته العالية وتميزه بين زملاءه فقد تم اختياره للالتحاق بفريق العمل الخاص بالإشراف على بناء معمل فرز النفط عن الغاز بشيبة 1 ، شيبة 2 ، للتوصل إلى أقصى إمكانية لضخ النفط والتي تقدر ب (695) ستمائة وخمس وتسعون ألف برميل يومياً وإنتاج الغاز بطاقة قدرها مليار قدم مكعب يومياً.

1988 ـ 1999 قام المهندس مشهور بالعمل على تحسين كفاءة معمل شيبة رقم 2 وتضمن وصف العمل إيجاد وسائل عملية لتحسين عمل المعدات في المعمل وجعلها تستهلك طاقة كهربائية أقل ، وكان من نتيجة إتباع هذا الأسلوب المبتكر من قبل المهندس مشهور الاستغناء عن تشغيل مولد طاقة كهربائية مقدارها 82 اثنان وثمانون ميجاوات وترتب عليه أيضا توفير مصاريف صيانة المواد علاوة على الاستغناء عن حرق 20 مليون ، عشرون مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي المعالج ، أي أن القيمة المادية التي تم توفيرها هي مليون دولار سنوياً.

1999 ـ 2000 ونتيجة الانجازات التي تم تحقيقها خلال السنوات الخمس الماضية بالإضافة إلى الخبرة الكبيرة التي اكتسبها فقد قام بتطوير تقنيات الاحتراق النظيف للحفاظ على البيئة وتطلب ذلك إجراء مجموعة من البحوث اللازمة لتصميم أنظمة تتوافق والمقاييس العالمية المستخدمة وتعمل على منع الانبعاثات الضارة بالبيئة في اي مكان بالعالم.

1)2000- 2005 اعتمدت الإدارة العليا لشركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) المهندس مشهور للمشاركة في مشروع دعم مبادرة الأمير عبدالله بن عبد العزيز للغاز الطبيعي وذلك بالعمل على تطوير وتخطيط مرافق إنتاج ومعالجة وفرز الغاز ليكون ذلك إضافة للناتج المحلي عن طريق الصناعات التحويلة التي تستخدم الغاز ومشتقاته كلقيم أساسي.

2) تطوير مصفاة رابغ بالاشتراك مع شركة بتروكيماويات يابانية لزيادة إنتاج وقود السيارات بالإضافة إلى إنتاج المواد البتروكيماوية الأساسية لتنويع مصادر الدخل وتقدر قيمة المشروع ب 10 بلايين ، عشرة بلايين دولار ، وسيبدأ الإنتاج الفعلي بمشيئة الله في هذا المعمل عام 2008 م .

2005 ـ 2006 ولجميع المزايا التي تم تحقيقها من خلال إبداعات المهندس مشهور فقد تم تكليفه بتطوير مصفاة رأس تنوره بالتعاون مع شركة داو الأمريكية والتي تعد أكبر شركة بتروكيماويات في العالم لزيادة إنتاج مشتقات البترول المختلفة وكذا مواد بتروكيماوية أساسية وتحويلية تقدر بأكثر من عشرين مادة أساسية ستقوم المملكة بإنتاجها لأول مرة مما سيترتب عليه تطوير الصناعات التحويلية في المملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج والشرق الأوسط ويعد هذا المشروع مشروع القرن وتقدر قيمته ب 20 بليون دولار ، عشرون بليون دولار.

ومن خلال ما تم ذكره من انجازات وخبرات متنوعة شملت جميع الأقسام واهم حقول النفط في المملكة فقد أهدى المهندس مشهور خلاصة أفكاره للبيئة حيث قام بتطوير 29 ، تسعة وعشرون معملا بأرامكو السعودية لجعلها صديقة للبيئة عن طريق تطبيق تقنية الاحتراق النظيف على شعل الاحتراق لكل تلك المعامل ويعتبر هذا المشروع هو أول تطبيق عملي لتقنية سعودية على نطاق واسع ، مما ساعد على خلق فرص عمل لكوادر سعودية قادرة على تطوير تلك التقنيات ليصبحوا ذوي خبرة في خلق تقنيات جديدة في مجال النفط والغاز ولتصبح المملكة العربية السعودية رائدة في مجال النفط والغاز وتطوراً للتقنيات المتعلقة بها.

هذا على صعيد العمل في شركة الزيت العربية السعودية ، ويتيح لنا المجال هنا لسرد بعض الانجازات الأخرى للسيد مشهور ، وهي على سبيل المثال لا الحصر:

حاصل على براءة اختراع من المكتب الأمريكي والياباني على تقنيات الاحتراق النظيف

حاصل على الميدالية الذهبية في المعرض الرابع والثلاثون للاختراعات العالمية والمنعقد في جنيف لتقنية الشعلة النظيفة عام 2006 .

لقد اطلعت لجنة جائزة الإبداع العربي على الابتكار الذي قدمه المهندس مازن محمد عثمان مشهور حول "الاحتراق النظيف" والذي يعالج واحدة من أهم المشاكل البيئية التي تواجه العالم وخاصة من المصانع والشركات والمعامل المتخصصة في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات والأسمنت وانتاج الطاقة إضافة إلى وسائل المواصلات المختلفة. وحيث أن برنامج "الإحتراق النظيف" يعد ابتكاراً مبدعاً في معالجة واحدة من أهم المشاكل البيئية وأيضاً الصناعية ويسهم بشكل مباشر في الجهود التي تبذلها المؤسسات والشركات والدول في معالجة العوادم، فقد رأت لجنة الإبداع التقني منح الجائزة للمهندس مازن تقديراً لإبتكاره المميز والذي سيكون له أثر إيجابي في معالجة العوادم المنبعثة من المصانع والآليات المختلفة .

3- جائزة الإبداع الاقتصادي برنامج التمكين الاقتصادي للأسرة الفلسطينية (فلسطين)

برنامج تمكين العائلات المحرومة اقتصادياً (DEEP) عبارة عن مشروع استطلاعي مدته 30 شهراً ممول من البنك الإسلامي للتنمية وينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في شراكة مع السلطة الفلسيطينية. سيعمل البرنامج من خلال مؤسسات أهلية محلية وسيطة ومؤسسات الإقراض الصغير لتوفير رزمة شمولية من الخدمات المالية وغير المالية والتي تلبي احتياجات الأسر الفقيرة والشديدة الفقر في فلسطين.

الهدف العام للبرنامج هو: "مكافحة الفقر في الأرض الفلسطينية المحتلة من خلال توفير القدرة على الوصول إلى رزمة أنشطة شبكة الأمان الاجتماعي التعزيزية والخدمات المالية".

أما الغاية التي سيتم السعي لتحقيقها خلال الفترة الزمنية التي سيشرف فيها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على البرنامج، فهي:

العمل على تمكين الأسر الفلسطينية التي تعاني من فقر مزمن وصعوبات شديدة ومساعدتها على الخروج من حالة الاعتمادية الاقتصادية على استقبال المساعدات لتصبح قادرة على توفير الدخل بشكل مستقل من خلال الوصول إلى رزمة من الخدمات المالية وغير المالية التي تلبي احتياجاتها وذلك من خلال أنشطة شبكة الأمان الاجتماعي التعزيزية.

لضمان التقدم باتجاه الغاية من البرنامج، سيتم تحقيق مخرجات المشروع التالية والتي تركز على مكوناته الأربعة:

1- المخرج الخاص بأنشطة شبكة الأمان الاجتماعي التعزيزية:

الوصول إلى الأسر التي لا يمكّنها الفقر من الاستفادة من برامج الإقراض الصغير التقليدية والتي لديها الطاقات ورأس المال البشري، وذلك من خلال مؤسسات أهلية محلية وسيطة تقدم لها أنشطة شبكة الأمان الاجتماعي التعزيزة التي تلبي احتياجاتها وتمكنها من أن تصبح قادرة على إعالة نفسها باستقلالية.

2- المخرج الخاص بالوصول إلى التمويل الصغير:

تمكين الأسر الفقيرة المبادرة لإدارة مشاريع خاصة بها من الوصول إلى خدمات مالية عن طريق مؤسسات وبرامج الإقراض الصغير.

3- المخرج الخاص ببناء القدرات المؤسسية لدى الشركاء:

تمتين وبناء قدرة المؤسسات الأهلية ومؤسسات الإقراض الصغيرة من الوصول إلى الأسر الفلسطينية الفقيرة والأسر شديدة الفقر وتلبية احتياجاتها، بالإضافة إلى مأسسة الممارسات الرشيدة في هذا المجال.

4- استمرار مكتب وحدة إدارة المشروع ومأسسته:

وجود مؤسسة محلية مستدامة وقابلة للحياة بكل هياكلها للإستمرار ومواصلة خدمة الأسر الفقيرة.

إن مأسسة مكتب إدارة المشروع وإستدامته، تعتبر ذات أهمية حيوية في ظل الظروف الحالية، حيث يتزايد عدد الفقراء المزمنين والجدد في فلسطين ويصل إلى أبعد بكثير من عدد الأسر التي يستهدفها المشروع الاستطلاعي.

ومن النتائج المرجوة من هذا المشروع أن تتم المحافظة على المؤسسة الجديدة (مكتب إدارة المشروع) لتقديم الأنشطة التي يتضمنها المشروع بعد انتهاء عمر المشروع ليخدم جهود السلطة في مكافحة الفكر بشكل مستدام. ويقترح أن يتم إعداد لوائح داخلية وإقرارها وتسجيل المنظمة، وتوظيف وتدريب الإدارة والطاقم، إعداد وتفعيل النظم والأدلة المالية والإدارية، توفير النظم والسياسات الصحيحة للموارد البشرية، تطوير سياسات وإجراءات التشغيل واختيارها وتوثيقها وتطبيقها، وتحديد العلاقة بين المجلس والإدارة ويتم الفصل بوضوح بين المهام حيث يقوم المجلس بمهمة الحكم من خلال السياسات.

مالياً، يجب أن تكون الوحدة قادرة على تغطية نفقاتها التشغيلية الرئيسية من عوائدها الخاصة مع الاعتماد على المنح والتبرعات لتمويل أنشطتها الإضافية والجديدة. سيتم تطوير نموذج مالي لإظهار كيف يمكن لعوائد مبلغ الستة عشر مليون دولار، والتي ستستخدم إما لضمان القروض لمؤسسات الإقراض الصغير مقابل عمولة معينة أو لإقراض المؤسسات مباشرة مقابل رسوم أو مرابحة. إن ضمان مواصلة الوحدة عملها وقيامها بدورها بغض النظر عن وضعها من ناحية التمويل سيضمن الحصول على عوائد كافية مع الوقت قادرة على تغطية النفقات الرئيسية للوحدة، مثل رواتب الطاقم الأساسي والإيجار والنفقات الإدارية الأخرى، بالإضافة إلى تكلفة الأنشطة الأساسية. وفي الوقت ذاته، ستعمل الوحدة على اجتذاب المزيد من المنح والتبرعات من القطاع الخاص الفلسطيني ومن مانحين آخرين بهدف توسيع أنشطتها والوصول إلى المزيد من العائلات الفقيرة.

يتوقع مع نهاية المرحلة الاستطلاعية أن يستفيد من هذا المشروع مباشرة ما يقدر بحوالي 12.000 أسرة. كما سيكون البرنامج، مع نهاية الشهر الثلاثين للمرحلة الاستطلاعية، قد ساهم في بناء قدرات المؤسسات الوسيطة الشريكة لتحسن من خدماتها المقدمة للفلسطينيين الأشد فقراً، وسيكون كذلك قد ساهم في بناء القدرات المؤسسية لمكتب إدارة المشروع بحيث يتحول إلى هيئة مستقلة مستدامة وقادرة على البقاء. يعد برنامج تمكين العائلات المحرومة اقتصادياً (Deep) من أهم المشاريع التي تم تصميمها لمعالجة أوضاع الأسر الفقيرة في فلسطين. ونظراً لأن هذا البرنامج موجه لإنقاذ ما يزيد عن 12000 أشرة فلسطينية تعاني من الفقر الشديد في فلسطين فقد حظى البرنامج بالإهتمام الكبير من البنك الإسلامي للتنمية. الذي بادر إلى دعمه وتمويله تحت إشراف برنامج الأمم المتحدة للتنمية UNDP . ونظراً للأثر الكبير الذي يؤديه هذا البرنامج في تحسين أوضاع الأسر الفلسطينية فقد رأت لجنة جائزة الإبداع العربي منح جائزة الإبداع الاقتصادي لبرنامج تمكين العائلات الفلسطينية المحرومة اقتصادياً لتميزه وإبداعه في معالجة الأوضاع الاقتصادية للأسر الفلسطينية. وتحويلها إلى أسر منتجة ومعتمدة على ذاتها اقتصادياً. وأيضاً دوره في تحسين الأوضاع الاقتصادية للفلسطينيين والحد من الفقر الذي يعانون منه.

4- جائزة الإبداع الاجتماعي الشيخة هيا بنت راشد آل خليفة (بحرينية)

الشيخة هيا آل خليفة تخصصت في مجال الدراسات القانونية، ودرست القانون بجامعة الكويت تخرجت عام 1974 ثم تابعت دراستها في فرنسا 1977 في جامعة باريس 1 دراسات في القانون الدولي العام . حصلت على درجة الماجستير في القانون ( دبلوم في القانون الخاص جامعة الإسكندرية 1986ودبلوم في القانون المقارن جامعة عين شمس1988 في مصر).

اختارت أن تعمل في المحاماة في وقت مبكر، لم يكن للمرأة موطأ قدم في هذه المهنة، عملت محامية ومستشارة قانونية منذ عام 1980 و اطلعت عن قرب على الوضع اللاانساني الذي تخضع له المرأة في قضايا الأحوال الشخصية ،اشتركت مع عدد من القانونيات في البحرين بالتعاون مع الجمعيات الأهلية في بث الوعي القانوني للمرآة وفقا للآراء الفقهية والتي يمكن في حالة الأخذ بها تحسين الوضع الإنساني للمرآة في محاكم الأسرة وكانت من أوائل المنادين بوضع قانون للأحوال الشخصية في البحرين.وقد تكللت اعمالها في هذا المضمار بنجاح.

تعمل في مكتب محاماة يحمل اسمها يعد من اكبر المكاتب المحلية في البحرين ويعمل فية15 محامي ومحامية، تدرب وعمل في مكتبها العديد من القانونيين الذين يعملون الآن في القطاع الخاص وفي القطاع العام من الشباب البحريني.

عملت الشيخة هيا عن قرب مع المنظمات الدولية وهي عضو في اتحاد المحامين الدولي منذ عام 1992 وتم انتخابها نائبا لرئيس لجنة التحكيم وفض المنازعات في جمعية المحامين الدولية كأول نائب رئيس من خارج أوروبا وأمريكا للفترة من 1997 الى1999 كما شغلت عضوا في اللجنة الاستشارية في مركز التحكيم للمنظمة الدولية لحماية الملكية الفكرية( وايبو) للفترة1995-1998. وشغلت نائبا لرئيس لجمعية المحامين البحرينية للفترة من 1991-1993.

في أكتوبر عام 1999 الى2004 عملت الشيخة هيا سفيرة لمملكة البحرين لدى الجمهورية الفرنسية، وهي أول امرأة عربية تتولي منصب سفير في فرنسا،كما هي اول سفيرة لمملكة البحرين، كما عملت سفيرة غير مقيمة لدى أسبانيا بلجيكا وسويسرا ومندوبا دائما لمملكة البحرين لدى اليونسكو.في الفترة منذ عام2000 الى 2004.

وفي 8 يونيو 2006 تم انتخابها من قبل الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة رئيسة للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الحادية والستين وهي أول عربية ومسلمة تشغل هذا المنصب الدولي الرفيع وثالث امراة في العالم . ركزت خلال توليها لرئاسة الجمعية العامة على دفع عجلة تنفيذ أهداف الألفية للتنمية عملا بما قرره قادة الدول الأعضاء في مؤتمر 2005.

وعقدت الجمعية العامة ولأول مرة في تاريخها أربعة مؤتمرات بناء على ترتيب ألرئيسه ولأول مرة في تاريخ الجمعية العامة تناولت مواضيع تنموية إنسانية وثقافية وفي المؤتمر الأول الخاص بمحو الفقر المدقع دعت بنك التنمية الإسلامي (مقره في جده المملكة العربية السعودية ) ليعلن أمام الدول الأعضاء في الجمعية العامة عن صندوقه الذي خصصه بقيمة 10 بليون دولار لمساعدة الدول الفقيرة، من اجل لفت نظر العالم اجمع إلى الوجه المشرق للإسلام، إسلام التسامح والسلام والقبول بالآخر والتعايش معه.

وعقدت اجتماع رفيع المستوى (ندوة) بشأن تمكين المرأة ومشاركتها في صنع القرار حضره عدد كبير من السيدات صانعات القرار في العالم.

كما عقدت اجتماع (ندوة) حول الحوار بين الحضارات وثقافة السلام وكذلك عن تغيير المناخ والاخطار التي تحيق بالعالم ومحاوله إيجاد الحلول لها.

تم تكريمها من قبل الفاتيكان بجائزة طريق السلام التي منحت للعديد من القادة ورؤساء الدول لجهودها المتعلقة بالدفاع عن أهمية الحوار بين الحضارات والأديان من اجل تحقيق ثقافة السلام والقبول بالاختلاف مع الآخر والتعايش معه من اجل أن يسود السلام والأمن في العالم.

لها العديد من البحوث والدراسات الإسلامية، وعن الوضع القانوني للمرآة والتحكيم التجاري الدولي. لقد اطلعت لجنة جائزة الإبداع العربي للمجال الاجتماعي على أعمال الشيخة هيا آل خليفة ومسيرتها المهنية في خدمة قضايا المرأة والمجتمع ومحاربة الفقر وتشجيع البرامج التي تخدم المجتمعات الإنسانية وقد رأت لجنة جائزة الإبداع المجتمعي في أعمال الشيخة هيا ومسيرتها المهنية ودورها في معالجة القضايا والتحديات التي تواجه المجتمعات عملاً إبداعياً يستحق التكريم وقررت منحها جائزة الإبداع المجتمعي.

البحرين:

5- جائزة الإبداع الإعلامي جريدة إيلاف الإلكترونية ممثلة بالأستاذ عثمان العمير (لندن)

"إيلاف" مشروع لم يُنشأ بقرار رسمي، ولن يغلق بقرار رسمي.. بل هو مشروع مستقل الإرادة والقرار، واستمراره رهن باستمرارية هذه الاستقلالية، التي هي بالضرورة رهن بالاستقلالية المالية، والنجاح الاقتصادي، إذ لا يكفي لأي مشروع صحافي أن يحقق السبق تلو السبق، بل يجب أن يضمن أيضا الإعلان تلو الإعلان، ومن دون النجاح التجاري لا يستطيع أي نجاح صحافي أن يستمر.

تعد إيلاف أول صحيفة إلكترونية عربية، وقد اتخذت سياسة إعلامية شاملة تحاول من خلالها الوصول إلى جميع القراء العرب في جميع أنحاء المعمورة. وقد التزمت الصحيفة باعتدالها وعدم انحيازها منذ إنشائها. وتعد إيلاف عملاً إبداعياً صحفياً مميزاً وقد رأت لجنة جائزة الإبداع منح جائزة الإبداع الإعلامي لصحيفة إيلاف الإلكترونية تقديراً لفكرتها الإبداعية وأدائها المتميّز وشموليتها.

6- جائزة الإبداع الأدبي الدكتور جابر عصفور (مصري)

الدكتور جابر أحمد عصفور من مواليد 1944 المحلة الكبرى، جمهورية مصر العربية، حصل على درجة الدكتوراه من قسم اللغة العربية بكلية الآداب – جامعة القاهرة بمرتبة الشرف الأولى عام 1973.

درّس في عدد من الجامعات العربية والعالمية منها جامعة القاهرة، جامعة صنعاء، جامعة الكويت، جامعة وسكونسن – ماديسون في الولايات المتحدة الأمريكية، جامعة استوكهلم – السويد، جامعة هارفارد – الولايات المتحدة. وأشرف على تدريس اللغة العربية للأجانب في العديد من الكليات ومراكز تعليم اللغات.

كما شغل العديد من الوظائف منها منصب أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، ورئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة القاهرة، وعميد مساعد بكلية الآداب جامعة الكويت، ومدير المركز القومي للترجمة منذ 28 / 03 / 2007م.

عضو في جمعيات تخصصية عربية منها المجلس القومي للمرأة ومقرر لجنة الثقافة والإعلام، المكتب التنفيذي بالمجلس القومي للمرأة منذ تأسيسه إلى اليوم، لجنة الآداب والدراسات اللغوية بمكتبة الإسكندرية منذ تشكيلها، الجمعية الأدبية المصرية، إتحاد الكتاب في القاهرة، مجلس إدارة جمعية النقاد، وعضو في عدة لجان تحكيم الجوائز القومية: جوائز الدولة التشجيعية بمصر، جائزة مؤسسة التقدم العلمي بالكويت، جائزة سلطان العويس بالإمارات. وعضو هيئة استشارية للعديد من المشاريع الصادرة عن اليونسكو، وجامعة الدول العربية وجامعة الكويت .

أشرف على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه في الدراسات النقدية والبلاغية والتحليل النصي.

شارك في العديد من المؤتمرات العربية والدولية، النقدية والأدبية في مختلف عواصم العالم.

حاز على عدّة جوائز العلمية أهمها: جائزة أفضل كتاب في الدراسة النقدية من وزارة الثقافة بالقاهرة عام 1984، جائزة أفضل كتاب في الدراسات الأدبية من مؤسسة الكويت للتقدّم العلمي في الكويت عام 1985، جائزة أفضل كتاب في الدراسات الإنسانية، معرض الكتاب الدولي بالقاهرة عام 1995، كما حاز على جائزة سلطان بن علي العويس الثقافية الدورة الخامسة في حقل الدراسات الأدبية والنقدية. أستلم درع رابطة المرأة العربية عام 2003.

نشر العديد من المؤلفات منها 26 كتاباً أدبياً، و5 كتب أدبية مترجمة، وساهم في 5 كتب. و78 بحثاً منشوراً بعضها ترجم إلى لغات عالمية.

كما كتب العديد من الأدباء عن أعمال الدكتور جابر عصفور منهم الدكتور ابن الوليد يحيى ، والدكتور محي الدين محسب . وصدر ملف خاص عن إنجازاته العلمية بقلم العديد من النقاد في مجلة الحداثة ، العدد 19 – 20، بيروت عام 1996.

لقد أسهم الدكتور جابر عصفور بشكل كبير في خدمة الثقافة العربية وأبدع في عدد من أعماله ومؤلفاته التي أصبحت تدرّس في الجامعات العربية. كما حظي باهتمام الباحثين والدارسين الذين تابعوا أعماله واستفادوا من خبرته الواسعة.

وبعد مراجعة لأعمال الدكتور جابر عصفور ومسيرته العلمية والثقافية والفكرية وتميزه في الميدان الأدبي فقد قررت لجنة جائزة الفكر العربي للأدب منحه جائزة الإبداع العربي تقديراً لجهوده المتعددة ولعطائه المتنوع في الميدان الأدبي.

7. جائزة الإبداع الفني الفنان نصير شمّا (عراقي)

يعتبر الفنان نصير شما من ألمع الموسيقيين العرب في مجال العزف على آلة العود، مولود في مدينة الكوت بالعراق عام 1963، أكمل دراسته الموسيقية في معهد الدراسات الموسيقية في بغداد عام 1987، وتخصص في آلة العود .حصل على العديد من الجوائز التقديرية. يقيم حاليا في القاهرة، حيث يشرف على التدريس في بيت العود العربي ـ الهراوي، كما أسس فرقة "عيون لموسيقى التخت .

حصل على وسام الجمهورية الجزائرية من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، تقديراً لما قدمه من أعمال فنية كرّمت الجزائر خصوصاً والموسيقى العربية عموماً.

منحته وزارة الثقافة الألمانية أيضاً لقب «رسول الثقافة العربية الإسلامية في الغرب»، بعد انتهاء جولته الفنية في 15 مدينة ألمانية.

شارك في مهرجانات كثيرة خارج الوطن العربي منها مشاركته في مونتريال الكندية في المهرجان الثامن للموسيقى العربية.

لقد اطلعت لجنة جائزة الإبداع الفني على أعمال ومسيرة الفنان نصير شمّا والذي يمثل أنموذجاً للفنان العربي المميز الذي استطاع أن يبدع في مجال موهبته لعزف العود إلى درجة أن العود هو لسانه الذي يتحدث به.

وقد تمكّن خلال عمله الفني من المساهمة في رفع مستوى الأداء الفني. وشارك في العديد من المناسبات والاحتفالات العالمية. ويعد نصير شمّا من أشهر العازفين العرب القلائل، ونظراً لمسيرته الفنية وإبداعه الفني المتميّز واستحداثه لمدارس في العود فقد قررت لجنة جائزة الإبداع منحه جائزة الإبداع الفني.

نقلا بتصريف عن إيلاف


شاهد أيضاً

لماذا الجوكر هو أكثر شرير محبوب؟

لماذا الجوكر هو أكثر شرير محبوب؟

سبب استمتاعنا بالأفلام هو أننا نحب مقارنة أنفسنا بأبطال الفلم، لكن لماذا يستطيع بعض الأشرار …