الثلاثاء , يناير 19 2021
الرئيسية / أخبار / فعاليات / ختام فعاليات المعرض العلمي للإبداع والاختراع في دورته الثالثة بالخرطوم

ختام فعاليات المعرض العلمي للإبداع والاختراع في دورته الثالثة بالخرطوم


•اختتم المعرض العلمي للإبداع والاختراع فعالياته الشهر الماضي وتوّج نشاطاته بتكريم المشاريع الفائزة في دورة هذا العام والتي جاءت متميزة ومعبرة تعبير حقيقي عن ملكة الابتكار وجهد الذهن في التفكير مما يدفع ويشجع اتخاذ هذا المعرض شكل المعرض الإقليمي وذلك بمشاركة ثلاثة دول عربية هذا العام .

وقد تحدث في حفل الختام المدير التنفيذي لهيئة رعاية الإبداع العلمي المهندس/ عمار محجوب الحسين والذي عبر عن سعادته بمشاركة المخترعين السودانيين في هذا المعرض وبمشاركة أكثر من 158 عملا متميزا لفت أنظار الجميع إليها وتأتي كلها تشجيعا لشعار هذا المعرض فرصة لتسويق الأفكار مؤكدا أن المعرض كان يهدف للتعبير عن شريحة المخترعين والمبدعين وربطهم بالمجتمع وربط المجتمع بهم فضلا عن محاولة اجتذاب انتباه الشركات والصناديق الاستثمارية للولوج إلي عالم الأفكار والاختراعات علها تجد حلولاً لبعض الإشكالات المستعصية.

ويضيف المهندس عمار محجوب مبشراً المخترعين ببشريات عدد من شركات البرمجيات التي وعدت بتبنيها لعدد من المشاريع وتنفيذها أيضا دخول صندوق دعم المنتجات الصغيرة والذي أعلن عن تبنيه لبعض المشروعات من المعرض.

• ويضيف المدير التنفيذي لهيئة رعاية الإبداع العلمي إلي هدف الهيئة المتمثل في جعل المعرض العلمي للإبداع والاختراع معرضا إقليمياً يحتضن العرب والأفارقة سنويا بالخرطوم مشيرا إلي الترتيبات التي أجريت في هذا الصدد مع منظمة الملكية الفكرية العالمية ( الوايبو) وان المشاورات جارية مع الدكتور كامل إدريس مدير المنظمة قد قطعت شوطاً بعيداً ويمضي المدير التنفيذي للهيئة في كلمته في ختام فعاليات المعرض إلي قوله لا يفوتنا أن نشكر الوفود العربية المشاركة معنا في معرض هذا العام من الدول العربية الشقيقة من جمهورية مصر العربية والجمهورية السورية والجماهيرية العربية الاشتراكية الليبية العظمي الذين شاركوا بأفكارهم وأعمالهم واستعدادهم لجعلها قابلة للتطبيق في السودان وينوه إلي اعتبار المشاركين في معرض هذا العام نواة لمركز تنمية الاختراع في السودان المزمع قيامه في العام القادم 2008م والذي يطمح لأن يكون مركزا ينمي الاختراعات ويصقل تجارب المخترعين ويجعل لها مكانا في السوق المحلية للأفكار وتوجيه المخترعين السودانيين بأن تكون اختراعاتهم معالجة للكثير من المشكلات التقنية والعلمية مما فيه خيرا لأمتهم وطلب المهندس عمار من جميع المشاركين التواصل مع الهيئة وعدم الانقطاع وان يكون هذا المعرض هما لهم بوصف ان المعرض تلتقي فيه الأفكار بمختلف اتجاهاتها أيضا خص المهندس عمار في كلمته بالشكر الطلاب المتميزين من طلاب الهندسة والحاسوب منوها الي أهمية ملتقي طلاب الهندسة والحاسوب الذي سيكون في منتصف الشهر القادم بقاعة الصداقة لتكريم المشاريع المتميزة وسيكون ملتق علمياً عميقاً يحتوي علي ورش عمل وسمنارات ومحاضرات علمية وفي ختام كلمته أكد المهندس عمار محجوب وقوف الهيئة في صف المبدعين والمخترعين ووجه الشكر إلي مؤسسات الدولة التي أسهمت في نجاح هذا المعرض العلمي وخاصة رئاسة الجمهورية ومدراء الجامعات الذين حثوا الطلاب علي المشاركة.

• جاءت بعد ذلك فقرة المشاريع الفائزة وتكريم الوفود المشاركة حيث تم تكريم الدكتورة مها بخيت رئيس وحدة الملكية الفكرية بجامعة الدول العربية ، وجمهورية مصر العربية متمثل في المستشار الإعلامي الأستاذ محمد علي غريب كما تم تكريم بعض الأجنحة المشاركة حيث تم تكريم جناح ولاية القضارف التي شاركت بجناح مدينة القضارف الرقمية أيضا تم تكريم جناح المكتبة العلمية المشارك في المعرض وشركة تكنول للاستشارات الهندسية .

• أما عن المشاريع الفائزة فقد حصل علي جائزة أفضل اختراعات طبية علاجية مشروع العلاج بالماء في النقاط المنعكسة لعلاج امراض المناطق الحارة للمشارك كمال الدين عبد الله حسن احمد ونال ثاني أفضل اختراعات طبية علاجية المشارك إخلاص ادم الدومة عن اختراع استخراج الرائش من جسم الإنسان اما جائزة أفضل اختراعات هندسية فقد حصل عليها المشارك محمد احمد عوض محمد احمد عن مشروعه جهاز لف المحولات الكهربائية في المحركات الجوية بينما حصل المشارك طارق هاشم محمد علي على جائزة ثاني أفضل اختراعات هندسية عن صناعة محول محركات توربيني من المخلفات الصناعية ونال جائزة أفضل صناعات طبية الدكتور محمد عثمان إبراهيم سوار عن اختراعه لطاولة إسعاف أطفال حديثي الولادة وحصل قاسم عبد المنعم احمد طه علي جائزة أفضل أبحاث تطبيقية وذلك عن اختراعه لمحلول معملي لتنظيف العدسات وهو من الزيوت النباتية بينما حصلت علي جائزة أفضل أبحاث تطبيقية المشاركة سعاد احمد محمد عثمان عن أبحاث استئصال برومات البوتاسيوم من صناعة الخبز أما جائزة أفضل عرض فقد حصل عليها حيدر عبد القادر ابكر عبد الله عن مشروعه إعادة تصنيع الزجاج للمحافظة علي بيئة نظيفة وحصل علي الجائزة التشجيعية طالبي الثانوية العامة الطيب سليمان حسين ويوسف محمد يوسف عن اختراعهما لجهاز منع الانبعاثات الناتجة الماكينات وتنقية الكربون.

• جاءت بعد ذلك فقرة تكريم وفود الدول العربية المشاركة حيث تم تكريم جهورية مصر العربية المتمثلة في كل من الدكتورة دعاء عبد النبي عبد العزيز والمهندس هيثم دسوقي أيضا تم تكريم وفد الجماهيرية العربية الليبية المتمثل في المهندس فتحي عبد الحليم والمهندس أسامة داؤود الشميعي والجمهورية السورية التي حصلت علي المشاركة المتميزة والمتمثل في الدكتور محمد عماد الدين الدروبي.


شاهد أيضاً

طالبتان من الإمارات تبتكران حلًا لمساعدة ضعاف البصر وتفوزان بجائزة جيمس دايسون

طالبتان من الإمارات تبتكران حلًا لمساعدة ضعاف البصر وتفوزان بجائزة جيمس دايسون

نالت الطالبتان الجامعيتان “مريم مصطفى” و”ندى الداش” من الجامعة الأمريكية في الشارقة، جائزة “جيمس دايسون” …