السبت , فبراير 22 2020
الرئيسية / حلول مبتكرة / إبتكارات / الزيتون رمز المحبة والسلام
استنباط أنواع جديدة من الزيتون بمعهد بحوث البساتين

الزيتون رمز المحبة والسلام
استنباط أنواع جديدة من الزيتون بمعهد بحوث البساتين


شجرة الزيتون تلعب دورا مهما في اقتصاديات دول منطقة حوض البحر المتوسط، كذلك فهي تحافظ على التربة من التدهور وخاصة منذ التعرض لعوامل التعرية والتصحر كذلك فإن لثمارها قيمة غذائية عالية فهي غنية بالمواد الكربوهيدراتية والبروتين والأملاح المعدنية والفيتامينات المختلفة بالإضافة إلى محتواها العالي من الزيت 15-20%.

وعلى درجة أهمية زراعة الزيتون كان الاهتمام من جانب معهد بحوث البساتين والذي أسفر عن نجاح فريق بحثي بمعهد بحوث البساتين التابع لمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة في استنباط أنواع جديدة من الزيتون، وأوضح الدكتور محمد السيد وكيل معهد بحوث البساتين واحد الباحثين انه تم اكتشاف نوع جديد من الزيتون بالمركز منذ عام‏1995‏ وتم تطويره وإجراء التهجين له مع الأصناف الأخرى المتميزة بمحتواها من الزيت بالتعاون مع المجلس الدولي للزيتون‏,‏ ومعهد بحوث البساتين‏,‏ وقسم بحوث الزيتون وذلك في المناطق شبه الجافة حيث تم تنفيذ هذا البرنامج للتحسين الوراثي‏.

‏ وأشار الدكتور محمد السيد إلي زراعة هذا الهجن بالمعهد‏,‏ عن طريق برنامج تغذية خاصة تم تقسيم فترة الطفولة للهجين‏,‏ وبدأت الأشجار في الإثمار بعد العام الرابع من تاريخ الزراعة وبدء الإثمار عام‏2000‏ م وحتى الآن وجار التقييم بهذا الهجن لتحديد المتميز منه للمائدة والزيت أو للمائدة والزيت معا‏.‏ ويطالب سلامة عيد رئيس المعهد بضرورة الارتفاع بالإنتاج السنوي في زيت الزيتون إلى‏350‏ ألف طن‏(70‏ مليون نسمة‏*5‏ كجم‏)‏ وهذا الإنتاج يتحقق عن طريق زراعة‏500‏ ألف فدان بأصناف الزيتون المخصصة للزيت ولذلك يقترح خطة قومية تهدف إلى زراعة‏50‏ ألف فدان سنويا ‏(6‏ ملايين شجرة كزراعة تقليدية أو‏12‏ مليون شجرة كزراعة كثيفة‏)‏ بالإضافة إلى تنفيذ إستراتيجية للنهوض بزراعة وإنتاج الزيتون.


شاهد أيضاً

مجاناً.. برامج تدريبية للشباب بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2020

مجاناً.. برامج تدريبية للشباب بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2020

تعلن الهيئة المصرية العامة للكتاب ووزارة الثقافة بالشراكة مع مؤسسة القادة للعلوم الإدارية والتنمية، عن …