السبت , يوليو 20 2019
الرئيسية / حلول مبتكرة / إبتكارات / مملكة النحل .. نظام وجدوى اقتصادية كبيرة

مملكة النحل .. نظام وجدوى اقتصادية كبيرة


من المعروف أن الأهمية الاقتصادية للنحل تنحصر في إنتاج العسل والشمع ولكن للنحل فوائد عديدة منها ما هو ناتج عن تلقيح الأزهار وزيادة إنتاجية المحاصيـل الزراعية، ومنها ما هو من منتجات النحل سواء من إفراز الشغالات والغذاء الملكي وسم النحل، أو من نواتج ما تجمعه الشغالات من الرحيق الذي تحوله الى عسل وغراء النحل (البروبوليس) ومن فوائد تربية النحل أيضا التجارة في الطرود والملكات.

أهداف المشروع

نظرا للاحتياج الشديد لتنمية الريف من خلال المشاريع آلتي تتواءم مع البيئة المحيطة وتوظيف طاقات الشباب فى مجالات مفيدة فإن مشروع منتجات النحل من المشاريع التي تساهم من ناحية أخرى في زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية من خلال عمليات التلقيح آلتي يقوم بها النحل بالإضافة إلى ما تدره من قيمة اقتصادية لصاحب المشروع.

أنواع النحل

الملكة:

هي الأنثى الخصبة الوحيدة في الخلية، وهي أم كل نحل الطائفة؛ فهي الوحيدة التي تضع البيض، وهي أكبر حجمًا من كل من الشغالات والذكور، وظيفتها الوحيدة هي وضع البيض، تفرز فرمونات (روائح كيميائية) تتحكم بها في الخلية، وتعرف شغالات الطائفة فرمونات ملكتها، وتتعرف على شغالات نفس الطائفة؛ لأن لها نفس الرائحة، وتهاجم وقد تقتل الشغالات من الطوائف الأخرى إذا حاولت دخول خليتها؛ لأنها تحمل رائحة مختلفة.

ويتم إنتاج الملكة من بيضة ملقحة مثلها في ذلك مثل الشغالات، ولكن اليرقة الملكية تُغذى منذ فقسها على الغذاء الملكي، وهو مادة تفرز من غدد خاصة في رؤوس الشغالات، والغذاء الملكي غني بالفيتامينات والهرمونات التي تعمل على تطور وخصب مبايض الملكة، تحتاج اليرقة لأربعة عشر يوما منذ الفقس حتى تتحول إلى حشرة كاملة (تسمى العذراء)، بمجرد خروج العذراء من البيت الملكي (الشرنقة) تقوم بمهاجمة البيوت الملكية الأخرى التي لم تفقس بعد لتقضي على المنافسين ولتأكل الغذاء الملكي الموجود في قاع هذه البيوت.

الزفاف الملكي:

تظل العذراء في الخلية عدة أيام تتغذى خلالها على العسل، ولا تعبأ بها الشغالات؛ بل تزجرها من حين لآخر، ثم تخرج العذراء للتلقيح، وتقف على باب الخلية في الصباح، وتصدر صفيرا من ثغورها التنفسية يسمعه بالكاد النحال على بُعد متر أو اثنين من الخلية، لكن الذكور على بُعد 4 كيلومترات تسمع هذا الصفير وتلبي النداءات في الحال، بمجرد توافر عدد معقول من الذكور، تنطلق العذراء لتطير بسرعة كبيرة ووراءها سرب من الذكور كل منها يحاول تلقيحها، وينجح أقوى عشرة ذكور في تلقيح العذراء التي تصبح عندئذ ملكة، ويموت هؤلاء الفحول؛ لأنهم يتركون آلة السفاد داخل فتحة الأنثى التناسلية، تعود العذراء لخليتها وخلفها بقية سرب الذكور، يسمح حراس الخلية للملكة بالدخول، ولكنهم يقتلون سرب الذكور فيما يعرف بمذبحة الذكور، حيث لم يعد لهم فائدة.

وعلى الفور وبمجرد دخول الملكة تلتف حولها الشغالات في ولاء وإعزاز، وتقوم بلعقها وتنظيفها، وإزالة آلات السفاد، وتغذيتها بالغذاء الملكي الذي ينشط التبويض، لا يتكرر هذا الزفاف؛ لأن الملكة تخزن السائل المنوي في حويصلة خاصة، وتضغط بطنها عند وضع البيضة فيخرج حيوان منوي من الحويصلة ليلقح البيضة الخارجة.

البيوت الملكية:

البيت الملكي هو الذي توضع فيه البيضة التي ستصير عذراء، وله شكل مميز؛ ففي البداية يكون على هيئة كأس مقلوبة ضيقة الفتحة، ثم مع فقس البيضة ونمو اليرقة تقوم الشغالات بتطويله حتى يصبح ذا شكل يشبه الفول السوداني، وأخيرا تغلق على اليرقة الملكية حتى تنسلخ لتصبح عذراء.

التطريد الطبيعي:

تقوم الشغالات ببناء البيوت الملكية في موسم الرحيق؛ رغبة منها في التطريد؛ لإكثار عدد الطوائف ونشرها في البيئة، وهناك عوامل تساعد على بناء البيوت الملكية، منها: الزحام داخل الخلية، وارتفاع الحرارة، وشيخوخة الملكة. هناك بيوت طوارئ ملكية تبينها الشغالات في حالة موت الملكة، وتبني في هذه الحالة عددًا هائلا من البيوت، وتبنيها حول البيض المخصب أو اليرقات الصغيرة.

ومن أهم واجبات النحّال عند الكشف على الخلية هو تدمير هذه البيوت الملكية حتى لا تخرج عذارى جديدة تلقح وتصبح ملكات، كل ملكة تأخذ عددًا من الشغالات، وتهاجر لتسكن الأشجار وهذا يدمر الخلية، في حالة بيوت الطوارئ على النحال أن يهدم كل البيوت عدا أكبرها حجمًا؛ فيتركه لتخرج منه ملكة بدلا من الملكة المفقودة.

الإنتاجية

الإنتاج الرئيسي لهذا المشروع هو إنتاج عسل النحل إلا أن لهذا المشروع منتجات أخرى منها:

– العسل.

– الشمع

– الغذاء الملكي.

– حبوب اللقاح.

-سم النحل.

– البروبوليس ( غراء النحل ).

– إنتاج الطرود.

– إنتاج الملكات.

– طرود النحل.

وتقدر إنتاجية المشروع 1500 كيلو عسل و100 طرد نحل سنويا.

المستلزمات المطلوبة

الخلية الخشبية :

وتتكون من: حامل بأربع أرجل، وقاعدة تمثل أرضية الخلية، وصندوق حضنة وبه عشرة براويز، وصندوق العسل وبه عشرة براويز، وغطاء داخلي، وغطاء خارجي مجلد بطبقة معدنية لحماية الخلية من مياه الأمطار. ولتقليل التكاليف يمكن للنحال صناعة الخلية بنفسه من أخشاب رخيصة، كما يمكن تكليف نجار بعمل الخلايا طبقًا لنموذج يقدم له. وتدهن الخلية من الخارج فقط ولا تدهن بالسلاقون؛ لأن به عنصر الرصاص. اللون المفضل هو اللون الرمادي أو الأبيض في المناطق الحارة، ويفضل اللون البني في المناطق الباردة.

صندوق السفر :

يسع خمسة براويز، وهو يستخدم في نقل طرود النحل، كما يُستخدم في تقسيم الطوائف، وهو عبارة عن صندوق مغلق من جميع الجهات إلا من أعلى، وله غطاء محكم حتى لا يتسرب منه النحل، وله فتحة تهوية مغطاة بالسلك، وله باب عبارة عن فتحة صغيرة لخروج النحل، يتم سد هذه الفتحة أثناء نقل النحل من مكان لآخر.

البراويز الخشبية:

عبارة عن إطار من الخشب يُشد عليه سلك من الصلب المجلفن، ويثبت عليه شمع الأساس، يوضع في الخلية الواحدة عشرة براويز، يقوم النحل بمط شمع الأساس على هيئة عيون سداسية، ويستعمل هذه العيون في وضع البيض وتربية الحضنة وتخزين العسل وحبوب اللقاح.

شمع الأساس:

يتخلص النحال من شمع البراويز القديمة، فيقوم بصهره وتجميده على هيئة كتل شمعية، ويبيعها لبعض المصانع التي تقوم بتشكيلها على هيئة شمع أساس، وهو عبارة عن طبقة رقيقة من الشمع لها مساحة أقل قليلا من مساحة البرواز الخشبي، ومطبوع على هذا الشمع من الجهتين شكل العيون السداسية، يباع شمع الأساس في عبوات، كل عبوة بها حوالي 20-23 ورقة شمع أساس، يقوم النحال بتثبيت ورقة الشمع في البرواز الخشبي، ويضعه في الخلية ليمطه النحل على هيئة عيون سداسية.

أدوات النحالة:

– القناع السلكي: يوضع على الرأس لحماية الوجه من لسع النحل، ثمنه حوالي 20 جنيهًا، يمكن للنحال صناعته بنفسه.

– قفاز: يرتديه المبتدئون بصفة خاصة، يُصنع من جلد لا ينفذ منه ألم اللسع، ويكون له أكمام طويلة وأستيك لمنع تسرب النحل.

– أفرول: من قماش سميك للحماية من اللسع، ويمكن ارتداء الملابس العادية مع أخذ احتياطات تمنع تسرب النحل لجسم النحال.

– المدخن: هو أداة لنفث الدخان، يُستخدم للتدخين على النحل قبل وأثناء الكشف على الخلية، وهو عبارة عن علبة أسطوانية لها غطاء به فتحة لخروج الدخان، يوجد منفاخ هواء جلدي لنفث الهواء من ثقب سفلي حتى يظل الخيش مشتعلا ولدفع الدخان للخارج.

– العتلة: لتحريك البراويز، ويمكن استبدال سكين عادية بها.

– فرشاة: لإزالة النحل من على البروايز.

تتوافر الخامات اللازمة للمشروع محليا حيث تضم فى مجموعها:

– طرود النحل ( نحل كرنيولى).

– خامات تغذية تنشيطية ( محاليل سكر نقى).

– خامات تنمية (أفرخ شمع نحل نقى).

– خامات تسويق ( مستلزمات تعبئة وتغليف (زجاجية – معدنية – ورقية)).

العمليات الأساسية فى المنحل

فحص الطوائف – تغذية النحل – تشتية النحل – ضم الطوائف – تثبيت الأساسات الشمعية – إعداد الطوائف لجمع العسل – استخراج الأقراص – عملية القشط والفرز والتصفية والتعبئة – فرز الشمع وتنقية – التعبئة.

المساحة و الموقع

يحتاج المشروع إلى مساحة حوالي 175م2 تتميز بالآتي:

– أن تكون منطقة غنية بالمحاصيل الرحيقية واللقاحية.

– يسهل الوصول أليها.

– بعيدة عن الاهتزازات.

– منطقة غير مزدحمة بالمناحل.

ومزود بالمستلزمات الخدمية من:

– زراعة مصدات رياح من أشجار الكافور.

– إقامة سور من النباتات المزهرة حول المنحل مثل البدليا البيضاء أو السيسبان والتى تعتبر مصدرا مساعدا لحبوب اللقاح.

– تجهز أرض المنحل بحرثها وتسويتها جيدا وتقسم الأرض الى مصاطب من الشرق الى الغرب بعرض حوالى مترين.

– إقـامة مظلات بعرض مترين من المراين الخشبية بارتفاع من2 : 2.5م على شكل تكاعيب حتى تتسلق عليها نباتات اللوف أو العنب لإعطاء ظل طبيعي أثناء الصيف أو تغطى بالحصير.

– زراعـة المساحات بين المصاطب بأشجار متساقطة الأوراق مثل رجلة الزهور والزينبيا والرزدا وعباد الشمس والكالنديولا الشمعية أثناء موسم الركود (عدم نشاط المنحل).

– مصدر مياه وكهرباء 220 فولت للإنارة وتشغيل المعدات.

العمالة

لا يحتاج العمل في مشروع تربية النحل الى مجهود كبير ووقت طويل فيمكن استغلاله كمشروع جانبي فهو لا يتطلب تفرغا كاملا والدولة من جانبها تشجع هذه المشروعات الصغيرة وعلى ذلك يحتاج المشروع إلى عدد 2 فرد للعمل.

التسويق و المبيعات

– الشريحة التسويقية لمنتجات نحل العسل عالية فى الأسواق الداخلية والخارجية.

– منتجات نحل العسـل الأساسية (الشمع – العسل) يمكن حفظها لمدة طويلة حتى يتم تسويقها فى الوقت المناسب.

ومن قنوات التسويق:

-محلات السوبر ماركت.

-تجار الجملة.

-من خلال المشروع نفسه.

-المحال المتخصصة.

-شركات التوزيع والتعبئة.

التحليل المالي للمشروع

يشير التحليل المالي لهذا المشروع إلى نتائج إيجابية للاستثمار في هذا المجال وقد تم حساب التكاليف الاستثمارية على أساس أسعار السوق المحلى لعام 98.

وقد اشتملت الدراسة المالية لتنفيذ هذا المشروع على العناصر التالية:

-تكاليف رأس المال الثابت وتقدر بمبلغ 15803 جنية شاملة قيمة الآلات والمعدات والتجهيزات المطلوبة.

-تكاليف رأس المال العامل لدورة مدتها شهر واحد وتنقسم الى:

– تكاليف مباشرة قيمتها 633 جنية وتشمل الخامات والأجور.

-تكاليف غير مباشرة قيمتها 596 جنية تتضمن (إيجار مباني – طاقة كهربائية – صيانة – مصاريف تسويق – إهلاكات – احتياطي طوارئ)

-وعلى ذلك تقدر التكاليف الاستثمارية للمشروع بمبلغ 17032 جنية.

– وتصل قيمة المبيعات لمنتجات المشروع خلال دورة رأس المال العامل إلى 1721 جنية.

– وبذلك يحقق المشروع خلال العام الأول أرباحا تقدر بنسبة 35% من قيمة الاستثمارات.


شاهد أيضاً

نوع جديد من الطلاء يتميز بقدرته على الالتئام في غضون ثوان بعد حدوث خدوش في الهيكل المعدن

نوع جديد من الطلاء يتميز بقدرته على الالتئام في غضون ثوان بعد حدوث خدوش في الهيكل المعدن

قد يصعب تصديق أن عيوباً متناهية الصغر تؤدي إلى انهيار منشآت معدنية ضخمة، إلا أن …

7 تعليقات

  1. انهيار الارباح فى السوق المصرى

    السوق المصرى الان فى مجال النحل سوق أصبح سيىء جدا لدرجة ان المنتجات لاتحقق ارباح ملائمة للمشروع الفترة من سنة 1998 الى سنى 2009 حوالى 11 سنة فترة كبيرة لتغير السوق فى درجة ارتفاع السعر ليناسب السوق وهل من المعقول أن نتكلم عن النحل بالنسبة للدخل المادى من 11 سنة ماضية والعالم يتغير كله فة اسبوع وهذا ان دل فأنة يدل على انهيار المشروع فى مصر بدرجة تتطلب منا النحالين وقفة .
    أنتم تتكلمون عن الماضى ونحن فى الحاضر فأين الموقف الحاضر للنحالين وذلك حرصا منى على الحفاظ على المنتجات من منتجات نحل العسل وسبب انهيار السوق فى ذلك المجال ادى من كثير جدا من النحالين الى الغاء المشروع والباقين فى مرحلة الغش المتناهى لكى يحصل على الربح الملائم وأنتم تحملون الذنب معه فى ذلك لانكم لاتدافعون عن موقف النحالين فى ذلك .
    دعوة الى النحالين المصرين الذين مارسوا النحل من 7000 سنة من أجددنا قدماء المصرين الى الان تعاون على البر والتقوى فى العمل الصادق المعروف عنة الجودة والامانة والصدق للحفاظ على منتجات النحل .
    منتظر منكم الرد ولكم جزيل الشكر والعرفان والتقدير
    أخوكم احمد قشطة
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

  2. الشكر

    معلومات مفيدة جدا ….شكرا على المجهودات

  3. مملكة النحل

    جممممممممممممممممممممممممممممممممممميييييييييل جدا جدا شكرا جدا هدا الموقع رائع و شكرا

  4. محمد على ابراهيم

    تكاسل وزارة الزراعة تجاه مشرع النحل على المستوى المحلى

    ان السبب الرئيسى لانهيار مشروع النحل هو تكاسل الدولة والهيئات المختصه لادارة المشروع والرقابه عليه والتى حالة دون تقدمه فكان من الممكن ان تعمل الدوله على ايجاد وخلق اسواق جديده لتسويق العسل بالخارج مما يحد من الغش التجارى فيكون بمواصفات معينه والاهتمام بامراض النحل الامر الذى دمر العديد من الطوائف وادخال ملكات جديده وتوعية النحالين بسبل مكافحه الامراض والاطلاع لما هو جديد فى عالم النحل والتنسيق مع وزارة الزراعه فى تحويض الزراعات المظهره بمناطق معينه للتوافر الازهار طوال العام وايضا وجود مراكز حكوميه لتدريب النحالين وحل مشاكل والصعوبات التى تواجههم وتوحيد اسعار العسل على اساس الجوده وذللك من خلال معامل وزارة الصحه اخوكم محمد على(- 20 سنه-كلية تجاره طنطا-)

  5. الجزاير

    شكرا جزيلا

  6. الجزائر

    شكرا على هده المعلومات القيمة *********** وفقكم الله*********

  7. نحل معوق كس اختك

    معفنف ولا فهمت اشي معوق زي الي اخترعه معتوه وزفت وحيوان الله ياخذ الي اخترعه