الخميس , مايو 23 2019
الرئيسية / حلول مبتكرة / إبتكارات / إطارات احتياطية تمنع إنقلاب السيارات وتقلل الحوادث

إطارات احتياطية تمنع إنقلاب السيارات وتقلل الحوادث


الحوادث المرورية وانقلاب السيارات تحصد سنويا المئات من الأرواح فى مصر وخارجها وبكل دول العالم ، وقد ابتكر المهندس صلاح على ابراهيم حسن ابتكارا يوقف هذا النزيف المستمر وبتكلفة معقولة ..

يقول المهندس  من المعروف ان وسائل الامان والحماية بالمركبات الحديثة الان كثيرة و متعددة ومنها الوسادات الهوائية

(air bags ) والمنتشرة بداخل السيارة منها الموجود بعجلة القيادة او بالطابلون جهة الراكب او الستائر الهوائية الموجودة بسقف المركبة علي الاجناب ومنها ايضا ما هو موجود بالكراسي الامامية بالاضافة الي احزمة المقاعد والمعروف ان هذة الوسائل تعمل عند وقوع اصطدام للمركبة من المقدمة او اثر انقلابها لاسمح الله والفائدة من وجود هذة الوسائل هي حماية من بداخل المركبة اثناء او بعد وقوع الحادث للحد من ازهاق الارواح . ولاكن ماذا لو انفجر اطار السيارة اثناء السير بسرعة ؟ لك ان تتخيل الاتي : – يهبط ارتفاع السيارة بصورة فجائية من احد الاجناب – يؤدي هذا التغير المفاجيئ الي احتكاك الجنط بالارض بصورة معها يصعب او من المستحيل التحكم في مقود السيارة – وعلية تنقلب المركبة او تصطدم بعنف – مما يؤدي الي خسائر فادحة في الارواح والممتلكات وهذا ما نراة او نقراة يوميا في التلفاز او الصحف اليومية ومن هنا جائت الفكرة وهي كلاتي : تعتمد الفكرة اساسا علي تصميم اطار داخلي يركب بداخل اطار السيارة الاصلي بمواصفات خاصة ومقاسات تختلف وتقل في ابعادها عن الاطار الاساسي وهذا يستدعي اعادة تصميم جنوط السيارات بصورة معها يتم تركيب هذا الاطار الداخلي مع ملاحظة ان الاطار الداخلي لن يكون عرضة للاحمال او الاستخدام الا وفقط في حال انفجار الاطار الاساسي كما يمكن مراقبة ضعط هواء هذا الاطار من خلال حساس عند كل اطار ترسل قيم الضعط الي لوحة العدادات لكي يتعرف قائد المركبة علي حالة الاطار الداخلي قبل واثناء السير . نجاح هذا الامر يعني الاتي: – يستطيع قائد المركبة التحكم بكل يسر في المركبة عند انفجار الاطار الخارجي لاي سبب من الاسباب وذلك لان المركبة ينخفط ارتفاعها قليلا عندانفجار الاطار ولكن الجنط لن يلامس سطح الارض وبذلك نمنع الاحتكاك الذي ينشا عن ذلك – سيقوم اطار النجاة بحمل المركبة بعد انفجار الاطار الخارجي مما يسهل علي القائد اعادة توجية المركبة لخط السير وبذلك لن تنقلب المركبة باذن الله تعالي – يمكن لقائد المركبة استعمال الفرامل في هذة الحالة الي ان تتوقف المركبة تماما بكل امان ومن ثم تغير الاطار التالف – بهذا يمكن ايضا الاستغناء عن الاطار الاحتياطي مما يتيح معة استغلال اكبر مساحة لصندوق الامتعة بذلك نكون قد حافظنا علي ارواح البشر وعل الممتلكات بهذة الفكرة البسيطة


شاهد أيضاً

شقيقان يصمّمان أول سيارة فى أسيوط بصناعة محلية

شقيقان يصمّمان أول سيارة فى أسيوط بصناعة محلية

“الحاجة أم الاختراع”، مقولة شهيرة دفعت الشقيقين “باسم وعصام” أبناء قرية صنبو بمركز ديروط التابع …

6 تعليقات

  1. الى الاْمام.

    بارك الله في سعيكم وجعل الله هذا الموقع يخدم دين الله في كل مكان وزمان ونفع الله بهذا الموقع الاسلام والمسلمين.اللهم آميــــــــــــــــــــــــــــن

  2. ايجابي

    فكرة سديدة

  3. good idea

    good idea

  4. فكرة جميلة

    الله عليك حاجة جميلة ودماغ نضيفة مصحصحة.

  5. ألمعروفي. عبد الله

    الموقع كله أمل في و الله الشعوب الإسلامية

    السلام عليكم. ياأمل امتي محمد

  6. عندي حل افضل

    ما يركبو للسيارة بدل 4 اطارات 8 , و يكون الاطارات الاربعة الاساسية اكبر بقليل من الاطارات الاحتياطية و بالتالي لو انفجر اطار ما بتنقلب السيارة بحملها الاطار الاصغر و يتم استبداله , و لو ما عجبتكو الفكرة بلاش , حل آخر ممكن يتم تركيب اطارين في وسط السيارة بحيث لو انفجر اطار من الجوانب ما بتنقلب و لو من الوسط برضه ما بتنقلب و حلينا المشكلة بدون اختراعات هههه