الجمعة , مارس 22 2019
الرئيسية / نمي موهبتك / اعرف نفسك / هل تبتسم بسهولة؟.. هل تبتسم كثيرا؟

هل تبتسم بسهولة؟.. هل تبتسم كثيرا؟


حدث أن سألت أحد الأصدقاء عن رأيه في مقابلة تلفزيونية أجريت معي في إحدى المحطات التليفزيونية… وكان رده أن المقابلة كانت جيدة… فطلبت منه ألا يجاملني ويقول رأيه بصراحة… فكرر إجابته بأن المقابلة كانت جيدة… ولما أصررت على أن أستخلص إجابة شافية مفصلة نظر إلي وقال: (إن وجهك ممتاز للمقابلات الإذاعية على الراديو!!… لماذا لا تبتسم أبدا؟)… ولما ذكرت له أنني قد ابتسمت، قال لي (في المرة القادمة عليك بتنبيه وجهك لأن الابتسامة لا تظهر عليه)!!

تظهر الجدية الشديدة على وجوه بعض الناس الذين تنطبق عليهم الحكمة القائلة (البعد عنهم غنيمة)، وقد قال مارك توين الكاتب الأمريكي الشهير( بعض الناس يزينون المكان بحضورهم والبعض الآخر بانصرافهم).




دعني أسألك… لو كان عندك الاختيار أن تكون مع شخص يميل إلى الجدية الشديدة أو مع شخص آخر يتميز بالاتزان مع الميل للفكاهة والدعابة… فمع من تختار أن تكون؟

الابتسامة كالعدوى تنتقل للغير بسهولة دون أن تكلفنا أي شيء وفوائدها عظيمة لدرجة أن الأطباء في إحدى المستشفيات الجامعية في ولاية كاليفورنيا أخذوا في تطبيق العلاج على بعض المرضى مستخدمين تأثير الضحك في شفائهم، وكانت الأفلام الفكاهية والعروض الكوميدية أحد البنود التي كان الأطباء ينصحون بها مرضاهم وكانت النتائج مدهشة.

وقد قال إمرسون:

(عندما يدخل شخص سعيد إلى الغرفة يكون كما لو أن شمعة أخرى قد أضيئت، فإذا رسمت ابتسامة جميلة على وجهك فإن النتيجة لن تكون فقط هي رد الناس لهذه الابتسامة إليك، ولكنك أنت أيضا ستشعر بالسعادة)…

وفي كتابه (مبدأ السرور) قال د. بول بيرسون (نحن نملك ست حواس هي: "البصر، والسمع، الحس، التذوق، والشم، وخفة الظل".

وهناك حكمة تقول: (ابتسموا لبعضكم… ابتسم لزوجتك… ابتسمي لزوجك… ابتسموا لأطفالكم… وليس المهم إلى من توجه هذه الابتسامة، ولكن الابتسامة ستنمي الحب بينكم).

وصدق الله حين حذر رسوله(ص) "ولو كنت فظا غليظ القلب لا نفضوا من حولك"… وقد قال النبي(ص) "تبسمك في وجه أخيك صدقة".

المصدر: قوة التحكم في الذات.


شاهد أيضاً

زين الدين زيدان.. مايسترو الملاعب صاحب "النطحة الفلسفية"!

زين الدين زيدان.. مايسترو الملاعب صاحب “النطحة الفلسفية”!

  عانى من الحرمان في طفولته المبكرة.. وقال يوما: لقد كنت “أحارب الفقر” للوصول إلى …

19 تعليق

  1. ما احلى الضحك

    لاشك طبعا ان الضحك مفيد جدا بس هل الضحك او الابتسام على طول حلو ولا هيقولوا
    دية تفاهة على العموم انا بحب دايما الابتسامة

  2. live ur life with a smile

    >>>>>>>>

    لا لا ..batota .. الناس أصحاب العقول الجامدة ..هم الوحيدون إلي رح يقولوا أن الابتسامة ع طول تفاهة ..!! بس ال
    أنسان المبتسم مهما الناس رح يحكوا عنه ..رح يعمر أطول من المكشرين ع طول ..ها ها ..

    🙂

  3. لعل المقال يكون باسما؟

    علاقة المريخ ب(( إنتاج البطيخ ؟))

    كلما طالعت الصحف محلية كانت أو دولية ، إلا و كانت الافتتاحيات تمس الأزمة الاقتصادية العالمية من قريب أو بعيد . لكن الغريب في الأمر حقا أن أجد من بينها مقالا يتحدث عن نجاح المسبارين الأمريكيين اللذان بعثا بهما إلى المريخ وقد تجاوزا الوقت المحدد لهما بكثير ،ولازالا يرسلان إشاراتهما إلى المحطة الفضائية لوكالة النازا الأمريكية إلى الآن . فكان مضمون المقال ذاك التنافس العلمي الحاد بين كندا و أوروبا مجتمعة من جهة وبين أمريكا و الصين و روسيا من جهة أخرى ،فقلت و لاشك أن هاته الأمم تعيش ما يسمى”بالترف الحضاري”” لا أقل و لا أكثر . لكن بالرجوع إلى فضاء الانترنيت تبين أن القوم وضعوا خططا مستقبلية وميزانيات لاستكشاف الفضاء و خصوصا كوكب المريخ ، ومن شأن هذه البرامج و الخطط العلمية ، أنها لا تتأثر أبدا بالأزمة الاقتصادية العالمية التي لا تمس سوى العامة عندنا وعندهم . ثم بعملية إسقاط سريالية على أمتنا العربية ،ارتأيت أن أوجه النصح لها ،في خضم هذه الأزمة العالمية حيث أبواب شركات النسيج تقفل ،والعمال المياومون في قطاعات البناء و الخدمات يسرحون أفواجا أفواجا على طول البلدان العربية أو ما يعبر عنه عادة بمقولة – من المحيط إلى الخليج ؟ -هذا إضافة إلى أن فصل الربيع على الأبواب يتبعه فصل الصيف مما يزيد من سخونة الأدمغة العربية ؟ وحيث لن يكون لها عمل في ظل الأزمة العالمية الراهنة ، أقترح على الدول العربية أن تطلق مشروعا ضخما لإنتاج البطيخ ،ذلك أن هذا المنتج موسمي ،فيستقيم آنذاك أن تخصص كل بقعة أرضية في الوطن العربي خصصت للأبراج الشاهقة الخاوية على عروشها و الفيلات السياحية بمسابحها ،لإنتاج فاكهة البطيخ . فمن جهة سيتم استغلال الأرض إنتاجيا ،ومن جهة أخرى استقطاب الفائض من اليد العاملة المسرحة اضطراريا . ثم إنه وهذا هو المهم سيتم إشغال الأدمغة العربية؟ بمشروع يسهم في إيجاد الوفرة في منتوج لا يباع إلا أشطرا في دول أوروبا و أمريكا ،فهكذا قد نرجع التوازن للاختلال الحاصل في موازين تبادلاتها التجارية. كما

    على الدول العربية الأخرى أن تستفيد من الخبرات المغربية التي راكمها في هذا الميدان فنحن ولله الحمد من الدول الأول عربيا ،إن لم نقل دوليا في إنتاج كل أنواع و أصناف البطيخ ،ولنا الخبرة الكافية في تصديرها إلى باقي الدول العربية ، فلم لا تستفيد دول الخليج من خبرتنا هذه ، فتستورد شبابنا العاطل لإنتاج البطيخ في بلدانها خاصة و ان الصيف مقبل بحرارته المفرطة ، والكل يعلم ما للبطيخ من فوائد في تزويد الجسم بالسوائل و السكريات و المغذيات …ثم لم لا ؟ يستعملون قشرته الخارجية بعد تجفيفها غطاءا للرأس تقيهم حر الشمس ،أو يفرغون لبابه بعد أن يشطروا الثمرة نصفين فيستعملون الباقي كأواني طبيعية بدل تلك المستوردة من الصين ؟ فمن جهة سيمتصون جزءا من العطالة العربية ومن جهة أخرى سيعززون من الدخل القومي العربي إجمالا . ولا ننسى ما للبطيخ من فوائد صحية على الجسم ،فبذوره السوداء تشبه الحبة السوداء ؟ ومع ان الأزمة العالمية مستفحلة و الدخول العربية للشعب في الحضيض يكون من النافع جدا – لمن اعتاد على الأدوية التقليدية مع غلائها هي الأخرى – أن يستعين ببذور البطيخ السوداء مثلها مثل الحبة السوداء ..
    أما في الجهة الأخرى من الوطن العربي حيث الحروب الأهلية والانقلابات العسكرية أصبحت لها هواية كالصومال و إثيوبيا وربما السودان في القريب العاجل و إيرتريا ،فإن إنتاج البطيخ بوفرة سيساعد جنودهم على المقاومة وهم بدورهم قد يستعملون القشرة الخارجية بعد تجفيفها و شطرها نصفين خوذة للرأس لتقليل الإصابات بينهم ،فكلنا يعلم أن الكلاشينكوفات عندهم متوفرة أكثر من الخبز ، ومشكلتهم الوحيدة ومبعث إصاباتهم الخطيرة أنهم لا يتوفرون على الخوذات كباقي الجنود في العالم ،لذلك فإن البطيخ سينفعهم ولا شك . وخلاصة القول أن فائدة الاستثمار عربيا في البطيخ لا تخفى على احد ،فهو منتوج يوفر الماء والوطن العربي بدأ يعرف أزمة خانقة في الماء ؟ وهو منتوج لا أسهم له تتداول في البورصات و الوطن العربي أدرى بالنصب والاحتيال و المقلب الذي مورس عليهم في البورصات العالمية ؟ ثم هو منتوج سيستقطب اليد

    العاملة بالوفرة ، فكل بطيخة يلزمها عامل يتعهدها بالرعاية والسقاية و الشحن و التفريغ ، وهو منتوج يقوي ملكات العد والحساب لأنه يحصد حبة فحبة ؟. ثم لم لا تكون للعرب أسبقية إختراع آلة لحصد البطيخ ؟ فيدخلون بها نادي الدول المصنعة ؟ …
    مالنا نحن العرب و المريخ ؟ ألا يقول الغرب أنه كوكب أحمر ،وطموحهم تحويله إلى كوكب أخضر . فإذا تكون نتيجة منطقية إن نحن أنتجنا البطيخ ،فهو أحمر من الداخل اخضر أو مخطط بالأبيض من الخارج ،وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ؟ هم عندهم ترف علمي حضاري يطمحون به لغزو المريخ ، ونحن سيصير عندنا ترف غذائي مائي إن تبنينا مشروع البطيخ و اعددنا له خطته الاقتصادية و السياسية والاجتماعية و.. و.. و إلى آخر ساعة لهم في المريخ ؟ ولنا مع البطيخ …

  4. مرافئ الحنين

    نعم مأجمل الابتسامة ولكن!!!!!!

    طيب انا عندي مشكلة أني كثيرة الضحك والابتسامة وانا في مكان (وظيفة ) أشرف فيها على كثير من المديرات و المعلمات والطالبات وأعاني من ضياع هيبتي معهن لأن الوضع يتطلب قليل من الحزم معهن فما أفعل؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. ابتسم فالدنيا فانيه

    الابتسامه تجذب الاخرين لك لاستلطافهم لشخصيتك البشوشه ولكن الابتسامة دوما بلا معنى تؤدي ضياع الهيبه او الاستهوان به فالافضل الموازنه

  6. أحمد الظاهري

    الإبتسامة مفتاح القلوب!

    من نظر للعالم بتفائل تفائل الوجود من حوله…فكن مبتسما ترى الوجود باسماَ..
    وسلامتكم…

  7. كن جميلا ترى الوجودجميلا

    قال النبي(ص) “تبسمك في وجه أخيك صدقة”.
    و ايضا قال”تفائلوا بالخير تجدوه”

  8. اضحك الدنيا تضحكلك

    هاي كيفكم

  9. هههههههه اضحك كركر

    ههههه الضحك صفة المجانبن

  10. ابتسم وابتسم وابتسم :):):)

    ابتسآآآآآمة + استغفآآآآآآآر +استرخآآآآآء = رآآآآحة قلبية بدنية 🙂

  11. أضحك للدنيا ولا تفلت بوجهك

    صدق البسمة زينة وتحدد شخصيتك بالتفاؤل

  12. سلاح الإبتسامة

    الإبتسامة تكسب بها مَن حولك، فابتسم لكي تكسب من تحب.

  13. اضحك تنسى كل همك

    الضحك علاج لكل هم وحزن دائما ابتسم

  14. nn

    بايخ

  15. الضحك علاج

    انا ما مقصره بهالموضوع

  16. الابتسامه

    الابتسامه شي جميل بس نفسي افرق بين الابتسام والضحك الكثير

  17. soma

    انا بحب ابتسم كتيييييييييييير انا بحب الضحك
    ههههههههههههه

  18. ^___^

    الأبتسامة هي أجمل مرض معدي

  19. الإبتسامة كلمة طيبة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
    -جزاكم الله خير الجزاء-
    الإبتسامة كلمة طيبة لا تملك حروفا,تدخل قلوب الناس دون استأذان..