الخميس , نوفمبر 22 2018
الرئيسية / نمي موهبتك / اعرف نفسك / هل جربت الشعور بالفوز والنجاح؟

هل جربت الشعور بالفوز والنجاح؟


ذاكرة الإنسان تعمل مثل الآلات الحاسبة بواسطة البيانات المخزنة, و"تتذكر" الأعمال الناجحة وتكررها.

تعلم المهارات بصورة كبيرة هو نوع من ممارسة الخطأ والصواب حتى يتم تسجيل عدد من الأفعال أو الضربات الصحيحة في الذاكرة.

لقد ابتكر العلماء ما يسمى "فأرة الكترونية" باستطاعتها أن تتلمس طريقها المعين.أول مرة تخطئ عدة أخطاء – أنها تصطدم بالحيطان والعوائق.لكنها في كل مرة تصطدم بعائق تستدير 90 درجة ثم تحاول المرور مرة أخرى. إذا صادفها حائط آخر أو عائق,تستدير أيضا, وتتقدم.أخيراً. بعد عدة أخطاء من اصطدام ووقوف واستدارة, فإنها تجتاز الفراغ المفتوح.




الفأرة الالكترونية,تسجل اللغات الناجحة,و"تعيد لعبها" وتمر من خلال الطريق المفتوح المعقد بسرعة وإتقان.

ان غاية التمارين بأنواعها المختلفة,العمل على إصلاح الأخطاء المكررة باستمرار,حتى تحصل على درجة عالية من الأفعال والضربات الصحيحة المسجلة في ذاكرتنا,ونكرر التجربة أو التمرين بنجاح.

عند الحصول على نموذج ناجح من العمل, فان عمل النموذج الكامل من البداية إلى النهاية ليس فقط خزن في الذاكرة الواعية الظاهرة, لكن في عقلنا الباطن, في أعصابنا وأنسجتنا – كما تقول في اللغة الشعبية :"لدي شعور عظامي إنني استطيع القيام بهذا العمل".

العقل الباطن يعمل ليلا نهارا.وبطريقة غير معروفة للإنسان,العقل الباطن يستمد من قوى الذكاء اللانهائي القوة التي يحول بها رغباته لما يعادلها ويطابقها مادياً, مستعملاً دائماًً الوسائل الأكثر عملية للحصول على هذه النتيجة.

انك لا تستطيع أن تسيطر كلياً على عقلك الباطن,ولكنك تستطيع باختيارك أن تمده بأي خطة,أو رغبة,أو هدف ترغب في تحويله إلى شكل واقعي.

والعقل الباطن هو الطريق الوصل بين العقل الإنساني المحدود والعقل اللانهائي الغير محدود.إنه الواسطة التي بواسطتها يستطيع الشخص أن ينهل بإرادته من نعم وقوى العقل اللانهائي.

والعقل الباطن يحوي الأسلوب السري الذي بواسطته تعدل المنبهات العقلية وتحول إلى ما يعادلها روحياً.إنه الواسطة التي تنقل بها الصلاة والدعاء إلى المنبع الذي يجيب الصلاة والدعاء.والعقل الباطن هو واسطة الاتصال بين العقل المفكر الظاهر للإنسان والعقل اللانهائي.

د.أحمد توفيق


شاهد أيضاً

فريق بحثي مصري يتوصل إلى تركيبة نانوية لمكافحة الأورام السرطانية

فريق بحثي مصري يتوصل إلى تركيبة نانوية لمكافحة الأورام السرطانية

توصَّل فريق بحثي مصري مشترك من جامعة المنصورة ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا إلى فائدة محتملة …