الرئيسية / نمي موهبتك / طور ذاتك / القواعد السبع للإدارة الحازمة

القواعد السبع للإدارة الحازمة

هناك سبعة عناصر أو "ضوابط" مختلفة تنطوي عليها الادارة الحازمة، ولكي يتسنى لك أن تكون مديرا ناجحا في اتخاذ قراراتك، ولتحقق الأرقام التي تسعى إليها في عملك، اتبع هذه الإرشادات:

1- تواصل بوضوح

على الرغم من أن الكثير من كبار التنفيذيين والمديرين يشعرون أنهم يتواصلون بشكل جيد, إلا أن الرسالة لاتصل في معظم الأحيان, تتطلب الإرادة الحازمة غزارة في عمليات التواصل الواضح والمكثف والمناسب من حيث التوقيت والصدق, وتجمع عملية التواصل بوضوح بين اولئك الذين يؤسسون الاستراتيجية وأولئك الذين يقومون بتنفيذها في المراتب المختلفة.




2- افرض القرارات الصعبة

 ليس من السهل اتخاذ القرارات الصعبة عندما تكون هناك حاجة إليها, يقول غالبية التنفيذيين والمديرين أن رؤساءهم لا يتعاملون مع القرارات الصعبة مباشرة, فالمديرون بحاجة لجمع كل المعلومات المطلوبة والمتوافرة واتخاذ القرار ونقل فحواه, وبعدها المتابعة, إن اتخاذ القرارات الأصعب يستند إلى الأشخاص لكن مع ذلك هناك حاجة للتعامل معها في الوقت المناسب, ويتطلب فرض القرارات الصعبة أيضاً ابعاد السياسة الداخلية للمنظمة عن المعادلة.

3- ركز على النتائج

تتطلب الإدارة الحازمة أن يقوم كل شخص بتحديد دقيق للنتائج الأكثر أهمية في أي وقت وتحديد الأعمال التي تحقق تلك النتائج, وهذا يتطلب المزيد من التركيز والعمل بذكاء أكثر وجد أكبر وزيادة الإنتاجية وتوزيع المهام, كما تعني الإدارة الحازمة الأتسام بواقعية أكبر حول النتائج المطلوبة سواء كنت أنت من تطلب تحقيق النتيجة أو كنت الشخص الذي يقوم بالتنفيذ وضمان أن كلا الطرفين يتفقان على الأدوات الضرورية والإطار الزمني المطلوب لتحقيق تلك النتائج.

4- ابق مرناً

يحتاج المديرون اليوم لأن يكونوا منظمين بحيث يتمكنون من تغيير الاتجاهات بسرعة لمواكبة المتطلبات المتغيرة للمنظمة والزبائن, ويخضع التنفيذيون والمديرون لضغط متزايد في العمل خاصة أن حجم الأمور المطلوب إنجازها يفوق مقدار الوقت المخصص لذلك, وتتطلب الإدارة الحازمة أن تكون هناك ممانعة وقول "لا" في بعض الاحيان ,إضافة إلى "التوجه" لاستخدام المرونة, كما تتطلب وضع حد لبعض الأمور مثل المهام أو المشاريع أو الاجتماعات المؤسساتية في العمل وأن تنظر إلى نفسك على أنك أشبه بـ "شركة افتراضية" فالمرونة تسمح للمديرين بالتعامل مع حالة التبدل في ولاء الموظفين.

5- أثبت قيمتك للشركة

يعد التماشي مع قيم شركتك أمراً أساسياً بحيث يمكنك أن تحسن من قيمتك داخل الشركة, وهذا يعني قبول المزيد من التحديات الجديدة بحيث تصبح ذلك الشخص الذي يلجأ إليه الجميع لإيجاد حل لمشاكلهم, لكن هناك خط دقيق يفصل بين تحسين قيمتك في الشركة واستغلالك من قبل الشركة, ويمكن أن يساعدك العمل بعيداً عن المكتب واستخدام وقت للتنقل على التركيز بصورة أكبر على ما تقوم بانجازه بدلاً من التركيز على عدد الساعات التي تعمل خلالها.

6- افرض التعاون

 تتطلب الإدارة الحازمة وجود روح فريق العمل على جميع المستويات, ويمكنك فرض التعاون عن طريق وضع بيانات رؤية لأعضاء فريق الإدارة, مع نتائج متكاملة,و هذا يتطلب مستويات جديدة من مشاركة المعلومات ورغبة جديدة بالتعلم.

7- طبق الإدارة الحازمة من دون أن تكون شخصاً قاسياً

يمكنك أن تحقق نتائج كمية من دون أن تكون قاسياً مع مرؤوسيك في العمل,تتطلب الإدارة الحازمة أن يقوم التنفيذيون والمديرون بالتوقف بشكل مؤقت عن العمل,طالما أن عبء العمل وساعات العمل الفعلية يخرجان عن السيطرة ,مما قد يؤدي الى فقدان الرؤية,وهذا يعني الحاجة للابتعاد عن العمل وأخذ استراحة,ورفع معنويات الموظفين’ةالقيام ببعض الخطوات لحماية المواهب,كما يشمل ذلك تقدير الجهود التي يبذلها الأشخاص عند قيامهم بعمل جيد وتزويدهم بما هو ضروري للقيام بأعمالهم بصورة أفضل.

تشارك مارتين
ترجمة: مجد ابراهيم

اضف تعليقك بواسطة الفيسبوك

تعلقيات

شاهد أيضاً

عام المفاجآت.. 10 اكتشافات علمية جديدة قدَّمها لنا 2017

عام المفاجآت.. 10 اكتشافات علمية جديدة قدَّمها لنا 2017

عام المفاجآت.. 10 اكتشافات علمية جديدة قدَّمها لنا 2017 يبدو جلياً أن بحر العلم لا …