الأحد , أبريل 11 2021
الرئيسية / اختراعات / اختراعات بيئية / ما هو أسلوب الحياة “صفر نفايات”؟
ما هو أسلوب الحياة "صفر نفايات"؟
ما هو أسلوب الحياة "صفر نفايات"؟

ما هو أسلوب الحياة “صفر نفايات”؟


في الآونة الأخيرة انتشر بين الكثير من المعنيين بالحفاظ على البيئة مفهوم أو حركة يُطلق عليها “حياة بلا نفايات” أو ” Zero-Waste Lifestyle“. الغرض الأساسي من نمط الحياة هذا هو الالتزام بتقليل النفايات إلى أقل قدر ممكن. وفي حين أنه من المستحيل إلغاء النفايات من حياتنا تمامًا إلا أن هناك الكثير من الطرق التي يُمكنك الإعتماد عليها لتقليل استهلاك هذه النفايات حيث يُمكن إعادة تدوير المواد المُستهلكة وشراء المنتجات والسلع التي تدوم لفترة طويلة بدلًا من شراء العناصر التي تُستخدَم مرة واحدة ثم يتم إلقاءها في مكبات النفايات لتُساهم في تغيُر المناخ والاحتباس الحراري.

قد يكون اسلوب الحياة بلا نفايات أمرًا صعبًا على الكثير من الأشخاص لأنه من الصعب التخلص من سلوكيات الهدر وتبني مُمارسات الاستهلاك الواعي. فقد يجد البعض أنه من المفيد التواصل مع الآخرين سعياً وراء نفس الهدف داخل مجتمعهم والذين يمكنهم تقديم الدعم والنصائح. فمن خلال إجراء تغييرات تدريجية صغيرة يُمكن إحداث فارق كبير، على سبيل المثال يُمكنك إعادة تدوير بعض المواد منزليًا واستخدام النفايات العضوية كسماد وصيانة الأدوات المنزلية بدلًا من شراء أدوات جديدة.

ما هو الغرض من أسلوب حياة الخالي من النفايات؟

الغرض الأساسي من أسلوب الحياة الخالي من النفايات هو تقليل كمية المواد المُستهلكة، مما يُساهم في تقليل الإنبعاثات وخفض مُعدَّل تغيُر المناخ والاحتباس الحراري. يقلل نمط الحياة هذا من تأثيرنا الضار على نظامنا البيئي، ويُشجع الناس على تطوير مفهوم الاستدامة، والحفاظ على التنوع البيولوجي، والتوازن الصحي للكائنات الحية بما في ذلك الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك فإن عدم وجود نفايات يمكن أن يؤدي إلى إطالة عمر العديد من المواد القابلة لإعادة الاستخدام والقابلة لإعادة التدوير، والحفاظ على الموارد المحدودة، وتقليل كمية القمامة المرسلة إلى مدافن النفايات، وخفض انبعاثات الكربون المنبعثة في غلافنا الجوي.

7 نصائح للانتقال إلى نمط حياة خالٍ من النفايات

الحياة الخالية من النفايات هي عملية لا تحدث بين عشية وضحاها، ولكن من خلال اتخاذ بضع خطوات صغيرة في كل مرة، يمكننا البدء في تقليل الدورة السريعة للاستهلاك. فيما يلي بعض النصائح حول كيفية الحد من النفايات:

1.   القضاء على المواد ذات الاستخدام الواحد

تساهم المواد البلاستيكية أو المنتجات الورقية ذات الاستخدام الواحد مثل الأواني والقش والمناشف الورقية والزجاجات البلاستيكية في مُعدل التلوث المُرتفع الذي يعاني منه كوكبنا.

لذا فمن الأفضل أن تتجه إلى الأغراضك القابلة لإعادة التدوير مثل أدوات المائدة المعدنية أو المناديل القماشية لتقليل كمية النفايات الورقية والبلاستيكية التي تولدها مع كل وجبة. يُمكنك أيضًا أن تحتفظ بزجاجة مياه قابلة لإعادة الاستخدام (مثل ترمس من الفولاذ المقاوم للصدأ أو الزجاجة الرياضية) بدلاً من شراء زجاجات بلاستيكية جديدة من متجر البقالة.

2.   لاحظ سلة المهملات في منزلك

في حين أن هذا الأمر غير جذّاب على الإطلاق إلا أن فحص صندوق القمامة يُمكن أن يساعدك في تحديد مصدر مُعظم النفايات الخاصة بك. وبالتالي فإنك ستكون قادرًا على الحد من هذه المصادر لتقليل إنتاج النفايات. على سبيل المثال، إذا كانت معظم نفاياتك عبارة عن إهدار للطعام، فستحتاج إلى اتخاذ خطوة لتغيير عادات التسوق الخاصة بك بحيث تشتري فقط ما يمكنك استهلاكه بشكل معقول.

3.   إعادة التدوير

إعادة التدوير هي العملية التي يتم من خلالها تحويل المواد المستهلكة إلى منتجات جديدة. هناك العديد من الطرق لإعادة التدوير، بدءًا من إعادة استخدام الأشياء القديمة يدويًا إلى إرسال المواد المُستهلكة إلى المرافق. تُقلل إعادة التدوير من حاجتنا لحصاد الموارد، مما يساعد على توفير الطاقة وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتقليل إزالة الغابات بمرور الوقت.

4.   الذهاب إلى متاجر التوفير

يعد شراء الملابس المستعملة من متاجر التوفير طريقة رائعة لإعادة استخدام المواد الموجودة مسبقًا، فبدلاً من شراء ملابس جديدة وغالية سينتهي بها الأمر – عاجلًا أو آجلًا – في مكب النفايات. فيُمكنك شراء الملابس وأدوات المنزلية وأثاث المستعمل من متاجر التوفير، والتي يمكنك إعادة استخدامها أو إعادة تدويرها إلى سلع مفيدة أخرى.

5.   إعادة استخدام الأدوات المنزلية

هناك العديد من الأدوات المنزلية التي يمكنك إعادة استخدامها لتقليل النفايات. على سبيل المثال، يُمكنك استخدام برطمانات الصلصة أو المربى كأكواب أو أوعية لتخزين الأطعمة. كما يُمكنك تحويل ملاءة السرير القديمة إلى حقيبة لشراء البقالة. بالإضافة إلى ذلك يُمكنك استخدم الأكياس القماشية لحمل المنتجات الطازجة حتى لا تضطر إلى استخدام الأكياس البلاستيكية التي تُستخدم لمرة واحدة في المتجر.

6.   شراء الأطعمة الطازجة

غالبًا ما يتم تغليف الأطعمة المصنعة في عبوات بلاستيكية ضارة بالبيئة، ويُعد شراء المزيد من الأطعمة الطازجة طريقة رائعة لاستهلاك كميات أقل من البلاستيك. لا يتم عادةً تغليف الفواكه والخضروات الطازجة بالبلاستيك. أما إذا كنت تأكل اللحوم، فيمكنك إحضار أوانيك الخاصة إلى الجزار مما يقلل من النفايات البلاستيكية والورقية.

7.   استخدام القليل من الأجهزة الإلكترونية

في الآونة الأخيرة تطورت الهواتف الذكية لتُضاهي إمكانيات الكمبيوتر حيث يُمكنك أن تستمتع بمشاهدة المباريات الرياضية على هاتفك الذكي وتجرب حظك في هذه المباريات من خلال المواقع المختلفة مثل: https://www.arabicbet.org/sport/football، لذا يُمكنك أن لا تشتري جهاز كمبيوتر منزلي وأن تعتمد على هاتفك الذكي وجهاز الكمبيوتر المحمول فقط.