الثلاثاء , يناير 19 2021
الرئيسية / أبحاث علمية / بفضل أبحاثه تمكن العلماء من رؤية حركة الـ DNA.. مجلة “Genome Biology” العلمية تختار بحثاً للعالم المصرى “هيثم شعبان” بين الأفضل فى 2020
بفضل أبحاثه تمكن العلماء من رؤية حركة الـ DNA.. مجلة "Genome Biology" العلمية تختار بحثاً للعالم المصرى "هيثم شعبان" بين الأفضل فى 2020
بفضل أبحاثه تمكن العلماء من رؤية حركة الـ DNA.. مجلة "Genome Biology" العلمية تختار بحثاً للعالم المصرى "هيثم شعبان" بين الأفضل فى 2020

بفضل أبحاثه تمكن العلماء من رؤية حركة الـ DNA.. مجلة “Genome Biology” العلمية تختار بحثاً للعالم المصرى “هيثم شعبان” بين الأفضل فى 2020


اختارت مجلة “Genome Biology” المتخصصة فى أبحاث علم الجينوم، دراسة للباحث المصري “هيثم أحمد شعبان” كأحد الأوراق البحثية لعام 2020 على مدى آخر 20 عاماً بعد قيامه بإنجازه في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي التابع لجامعة تلوز الفرنسية, حيث وصفته المجلة بأنه واحد من أفضل 20 مقالاً بحثياً تم الوصول إليه على مدار آخر 20 عاماً.

وكان الدكتور شعبان قد نجح هو وفريقه العلمي في التوصل إلى ميكروسكوب ضوئي, عالي الدقة والوضوح تمكن من خلاله من رؤية الـ DNA داخل الخلايا البشرية.

ويتوقع د. شعبان أن تستخدم هذه التقنية لتشخيص الأمراض الجينيه وفي الطب الشخصي وأن هذه التكنولوجيا سوف تساعد على فهم كيف تفقد الخلايا السليمة هويتها وتتحول إلى خلية سرطانية.

وقال الدكتور “شعبان”، الذي يعمل بالمعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا بلوزان، إن علم “جينوم” هو علم الوراثة المتعلق بالمادة الوراثية داخل مختلف الكائنات الحية والذى يتضمن جهوداً كبيراً لتحديد الحمض النووي ورسم الخرائط الدقيقة للجينوم، ويقوم علم الجينوم بدراسة التسلسل الوراثي للجينات المكونة للخلية البشرية لاكتشاف أي خلل بها.

ووفقاً لتصريحات للباحث المصرية “تم تطوير هذه التقنية بدمج الميكروسكوب الضوئي الفلوريسيني بإحدى طرق الذكاء الاصطناعي وباستخدام هذه التقنية تمكنوا من مشاهدة و دراسة التفاعل الديناميكي داخل الخلية السرطانية”.

وأكد “شعبان” أن بحثه الجديد يقوم من خلاله بالتوصيل لطريقة يمكن تطبيقها باستخدام ميكروسكوب فلوريسيني وكمبيوتر يحتوي على برنامج لتحليل الصور لفحص الخلايا البشرية الحية ومعرفة تفاصيل حركة الجينوم الخاص، موضحاً أن هذه التقنية الجديدة ستقود مستقبلاً لدراسة إمكانية إصابة الخلايا الحية السليمة بالمرض عبر تركيبتها الوراثية لأن جميع الطرق المعتمدة حالياً تدرس الخلايا الميتة.

وأشار الباحث, إلى أن طريقته الجديدة يمكن من خلالها الانتقال من خلية إلى خلية داخل النسيج الواحد ويمكن رؤية جزء كل جينوم، مما يساعد على كشف أي خلل أو تباين بين الخلايا في نفس النسيج ونعمل حالياً على قاعدة بيانات للأمراض لمعرفة الجينوم، مؤكداً أنه بحثه لقى قبولاً كبيراً عقب نشره بالمجلة وقام متخصصون بها بتطبيق حسابات معينة توضح أهمية الأبحاث المختلفة المنشورة بالمجلة خلال العام ونتج عن ذلك اختيار بحثه ضمن 20 بحثا عالميا آخر.

وكان شعبان حصل فى ٢٠١٥ على دكتوراه مزدوجة في فيزياء البصريات والضوئيات من جامعة إيكس مرسيليا في فرنسا تحت إشراف الأستاذة الدكتورة صوفي براسيلت، ومن المختبر الأوروبي للتحليل الطيفي غير الخطي بجامعة فلورنسا في إيطاليا، تحت اشراف الدكتور فرانسيسكو بافوني، كما تم تعيين شعبان باحثًا دائمًا في المركز القومي للبحوث في مصر.

يشار إلى أن الدكتور “شعبان” يشغل حالياً منصب باحث في المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا في لوزان. وقبل انضمامه، كان باحثًا بعد الدكتوراه في جامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأمريكية والمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي في تولوز.

وفى٢٠١٥ حصل د. شعبان على دكتوراه مزدوجة في فيزياء البصريات والضوئيات من جامعة إيكس مرسيليا في فرنسا تحت إشراف الأستاذ الدكتوره  صوفي براسيلت ومن  المختبر الأوروبي للتحليل الطيفي غير الخطي بجامعة فلورنسا في إيطاليا تحت اشراف الدكتور فرانسيسكو بافوني كما تم تعيين شعبان باحثًا دائمًا في المركز القومي للبحوث في مصر.