الخميس , فبراير 25 2021
الرئيسية / أخبار / شاهد بافليديو.. ابتكار مادة مغناطيسية للطلاء تجعل الأشياء الدقيقة تزحف كالروبوتات الميكروية على مختلف الأسطح
ابتكار مادة مغناطيسية للطلاء تجعل الأشياء الدقيقة تزحف كالروبوتات الميكروية على مختلف الأسطح
ابتكار مادة مغناطيسية للطلاء تجعل الأشياء الدقيقة تزحف كالروبوتات الميكروية على مختلف الأسطح

شاهد بافليديو.. ابتكار مادة مغناطيسية للطلاء تجعل الأشياء الدقيقة تزحف كالروبوتات الميكروية على مختلف الأسطح


ابتكر فريق بحثي يقوده الدكتور شين ياجينج، العالم بجامعة مدينة هونج كونج، مادة مغناطيسية للطلاء والتغشية، تجعل الأشياء الدقيقة تتنقل زاحفة ومتدحرجة كالروبوتات الميكروية على مختلف الأسطح.

وحرص أيضًا على جعل المادة متوافقة مع الأنسجة الحيوية، لتُناسب التطبيقات والأبحاث الطبية الحيوية؛ وسمَّاها «إم-سبراي،» ونشر بحثه مؤخرًا في دورية ساينس روبوتيكس.

وهي مكوَّنة من جسيمات حديدية وجلوتين الكحول متعدد الفينيل، وتناسب الأسطح الخشنة والناعمة معًا، وتحافظ على الشكل والحجم الأصليَّين، لأن سمكها عند الطلاء لا يتجاوز 0.25 ملم؛ وبعد الطلْي تُمغنَط في الاتجاه المغناطيسي المطلوب تحريك الجسم نحوه.

ومما يميزها: إمكانية إعادة برمجة حركة جسمها، لتتحول من التحرك السريع المركَّب إلى البطيء البسيط، وهلم جرًّا؛ وأنها قابلة للتحلُّل إلى مسحوق إن لزِم، فيمتصها الجسم بلا أي ضرر.

وبالفعل اختبر الفريق روبوتاته الميكروية على الأرانب، فنقل بها أدوية إلى أجزاء معينة من المعدة، قبلما يتحلل الطلاء فيها؛ وقال الدكتور شين “نأمل أن تساهم استراتيجية التصنيع هذه في تطوير تطبيقات الروبوتات الميكروية في مختلف المجالات”.


شاهد أيضاً

نوع جديد من الطلاء يتميز بقدرته على الالتئام في غضون ثوان بعد حدوث خدوش في الهيكل المعدن

نوع جديد من الطلاء يتميز بقدرته على الالتئام في غضون ثوان بعد حدوث خدوش في الهيكل المعدن

قد يصعب تصديق أن عيوباً متناهية الصغر تؤدي إلى انهيار منشآت معدنية ضخمة، إلا أن …