السبت , أكتوبر 31 2020
الرئيسية / المجلة / وقائع حقيقية أغرب من الخيال.. حفل زفاف و”مهر” بالدولار.. لبقرة وثور فى تايلاند!
وقائع حقيقية أغرب من الخيال.. حفل زفاف و"مهر" بالدولار.. لبقرة وثور فى تايلاند!
وقائع حقيقية أغرب من الخيال.. حفل زفاف و"مهر" بالدولار.. لبقرة وثور فى تايلاند!

وقائع حقيقية أغرب من الخيال.. حفل زفاف و”مهر” بالدولار.. لبقرة وثور فى تايلاند!


  • أصبع آدمى فى وجبة طعام يساوى 75 ألف دولار!
  • دراسة أمريكية حديثة: الإبل تشعر أحياناً بالخجل.
  • إذا أردت طفلاً سعيداً تناولى “الشكولاته” أثناء الحمل!

أقيمت مؤخراً في شرقي تايلاند مراسم زواج حقيقية، احتفالاً بزفاف زوجين من البقر قصير القامة على حساب مالك الثور “العريس” الذي يأمل في أن يجلب هذا الزواج سعادة مضاعفة له وحضر الحفل ما يقرب من ثلاثة آلاف مدعو بينهم العديد من الشخصيات السياسية في منطقة الحفل الذي أقيم في سوق الماشية التي تعقد في مطلع كل أسبوع في “ساو كيو” التى تبعد 160 كيلو متراً شرق العاصمة بانكوك لمشاهدة الثور ثونجهام “الذهبي” وهو يطلب حافر البقرة ثونجهاو “البرونزى” للزواج وكانت هدية الزواج عبارة عن شاحنة مملوءة بالذرة والتبن إلى جانب مائة ألف بهات أى ما يوازى “2380 دولاراً نقداً لشراء العلف!

وعقب حفل الزواج التايلاندي الذى ينتهي بأداء رقص تقليدي وقرع الأجراس والغناء، قام الزوجان الجديدان بتسجيل زواجهما وخضعا لفحص طبى على يد طبيب بيطرى وقال مالك الثور كراشاند كانوكبر “نظراً لأن هاتين البقرتين جاءتا نتيجة تغير فى الوراثة فإنه ليس من الواضح إذا ما كان بإمكانهما التناسل.

وأضاف كراشاند الذي يدير مزرعة للماشية في إقليم براشينبورى المجاور أنه سعى لزواج الثور والبقرة ليس بغرض الحصول على سلالة جديدة من الأبقار الصغرة ولكن من أجل جلب الحظ له فهو يتفاءل بثوره الذهبى.

انتخابات بعربة وحمار!

وفى واقعة أخرى باع رجل فى إقليم البنجاب شرقى باكستان عربته التى يجرها حمار مقابل خمسة آلاف روبية “84 دولاراً” حتى يدفع رسوم أوراق ترشيحه للانتخابات المحليةً، وأودع سائق العربة البالغ من العمر 35 عاماً ألف روبية “17 دولاراً” كضمان للتنافس على مقعد العضوية فى المجلس البلدي المحجوز للعمال.

ونقلت صحيفة “تايمز” الباكستانية عن السائق قوله “يتعين على الحكومة أن تتوقف عن تحصيل الرسوم منا إذ إننا فقراء بالفعل ومحرمون من ضروريات الحياة ولا يمكننا دفع هذه الرسوم.

وأوضح أنه قرر الدخول فى المنافسة بعدما اقترح قادة الفصائل المسلحة المحليين ترشيح ممثلين لهم للمقعد مضيفاً لقد أحبطت محاولتهم لانتزاع حقوقنا ولو كان الثمن هو عربة “كارو”!

من جهة أخرى توصل فريق من العلماء الأمريكيين توصل إلى أن الأطفال الرضع يتعرفون على أمهاتهم عن طريق إرسال إشارات كهربائية برائحة الأم إلى المخ وتعد حاسة الشم إحدى أهم الحواس التي يعتمد عليها حديثو الولادة سواء من الإنسان أو الحيوان لإقامة علاقات قوية مع الأمهات.

ويوضح “كفين فرانكس” أستاذ المخ والأعصاب بجامعة “سان ديجو” الأمريكية والمشرف على الأبحاث، أن حديثي الولادة يسعون إلى التعرف على ثدي الأم عن طريق حاسة الشم، التي تصبح دافعاً لقوة الرابطة بين الأم ورضيعها وأظهرت الأبحاث أن فئران التجارب مع كثرة بقائهم مع أمهاتهم بدأوا في التعرف عليها دون الحاجة إلى رؤيتها مباشرة، وذلك عن طريق حاسة الشم.

وفى أمريكا أيضاً قاضى رجل شركة لتعبئة الأغذية المحفوظة بعد أن قضم إصبعاً بشرياً فى واحدة من وجباتها النباتية المعبأة، المحامى جيفري شوارزشيلد قال: إن موكله فيليب روكا، المسجون فى اتهامات مخدرات فى سجن بيليكان باى الذي يخضع لإجراءات أمنية قصوى فى كاليفورنيا، يسعى للحصول على تعويض يبلغ 75 ألف دولار من شركة “جى.إيه.فود سيرفيسيز” بعد أن قضم إصبعاً بشرياً فقده أحد العاملين بالشركة فى حادث، ولم يتسن الاتصال بشركة الأغذية التى تتخذ من سان بطرسبرج بولاية فلوريدا مقراً لها للتعقيب، وقال شوارزشيلد: “لقد عانى موكلي من أضرار عقلية وجسدية، بسبب هذا الحادث لأنه نباتى، فقد أصبح مريضاً بشدة ولم يعد يتناول طعاماً بسبب الحادث وفقد سبعة كيلو جرامات من وزنه”.

خجل الإبل

وفى سياق آخر كشف  العالم الأمريكى “ديفيد سميث” الأستاذ بجامعة “بوفالو” أن البلبلة والتشويش هي انعكاس لقدرة المخ على التوصل إلى رد على المواقف المحرجة ، وأشار الباحث إلى أن اثنين من الحيوانات يتصفان بذلك . ألا وهما الدلافين ذات الأنف الطويلة، والإبل التي تتصف بالصبر والاحتمال ، وقد أجريت التجارب التي تجري على الإنسان ، على هذين الحيوانين، وجاءت النتائج مماثلة ، وفي حالة الدلافين فقد أكد البحث بأن ردود فعل هذه الحيوانات في حالة المواقف غير التقليدية تسّبب لها الذهول والارتباك، كما أن الإبل بشكل خاص تشعر أحياناً بالخجل!

تأثير تناول الشيكولاتة على صحة المولود

من جهة أخرى كشفت دراسة علمية حديثة أجريت بجامعة “هلنسكي” أن تناول السيدات الحوامل للشوكولاته بشكل مكثف له تأثير إيجابي على الجنسين وعلى الصحة النفسية للطفل بعد الولادة .

وتناولت الباحثة “كاتري رايكونن” في دراستها العلاقة بين استهلاك الشكولاته والضغوط العصبية التي تتعرض لها السيدة الحامل ويتعرض لها الطفل بعد الولادة، وأثبتت الدراسة بعد التطبيق على أكثر من 300سيدة أن أولئك اللاتي تناولن الشوكولاته يومياً أثناء الحمل أصبح أطفالهن أكثر نشاطاً ومرحاً وأقل خوفاً عند مواجهة المواقف الجديدة من أولئك الأطفال الذين لم تتناول أمهاتهن الشوكولاته أثناء فترة الحمل .

وتعتقد الباحثة ان بعض المواد الكيميائية التي تدخل في تركيب الشوكولاته لها تأثير مباشر على تكوين المزاج العام للطفل، بحيث يصبح طفلاً سعيداً فى المراحل الأولى من عمره لأنه تناول الشيكولاته فى بطن أمه!