الأحد , يوليو 5 2020
الرئيسية / أخبار / مشروع تخرج بـ”جامعة مصر الدولية” عن المتابعة الآلية لمزارع الأسماك
مشروع تخرج بـ"جامعة مصر الدولية" عن المتابعة الآلية لمزارع الأسماك
مشروع تخرج بـ"جامعة مصر الدولية" عن المتابعة الآلية لمزارع الأسماك

مشروع تخرج بـ”جامعة مصر الدولية” عن المتابعة الآلية لمزارع الأسماك


نجح مجموعة من طلاب كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة مصر الدولية بتنفيذ فكرة جديدة وتقديمها كمشروع للتخرج لسنة (2020) عن التحليل والمتابعة الآلية لبيئة مزارع الأسماك بما يسمى الذكاء الاصطناعى، وقد تم مناقشة المشروع في المؤتمر الدولى الرابع عشرلهندسة عين شمس لعام 2019 كبحث ضمن الأبحاث المشاركة في المؤتمر .

ويهدف مشروع تخرج الطلاب الى حماية المزارع السمكية من النفوق المفاجئ الذى يعتبر من المشاكل الأساسية التي تواجه المربين والمشرفين لعدم قدرتهم على اكتشاف امراض الأسماك قبل حدوث الكارثة ولهذا عمل الطلاب على متابعة حركة الأسماك بالأحواض على ثلاث مراحل.

المرحلة الأولى ، يحتوي البرنامج على راسبيري باي موصل بكاميرا، وأجهزة استشعار لقياس درجة الحرارة ومعدل الأكسجين والهيدروجين بالمياه ويحصل جهاز الراسبيرىباى على قياسات المستشعرات وصور الأسماك المتقطة بالكاميرات تحت المياه ومن ثم يتم تمرير البيانات و تخزينها في جهاز الحاسب الالى الذى يقوم بالمعالجة .

في المرحلة الثانية تضمن المعالجة جزئين الأول متعلق بتبع الأسماك للكشف عن أي سلوك غير طبيعي في بيئة المزرعة والجزء الثانى يقوم بالكشف عن الامراض من خلال الصور الدورية للاسماك ويبدأ الكشف عن الامراض عن طريق المعالجة المسبقة وتجزئة المناطق المصابة وأخيرا التصنيف بينما يبدأ التتبع عن طريق الكشف عن الأسماك ويعرض احداثيات الاسماك وتحليل حركتها باستخدام الذكاء الصناعي .

و أخيرًا يرسل النظام إشعارًا من خلال تطبيق جوال أو تطبيق ويب لإخطار من يهمه الامر بالتغيرات وظروف المزرعة البيئية التي قد تهدد سلامة المزرعة.

كما أن البرنامج يمكنه متابعة كافة اعراض الامراض التي تظهر من حركة الأسماك مثل سباحة الأسماك ببطئ والحركة السريعة والمتقطعة والدائرية للأسماك، وهذه الظاهرة تسمى بالبرق، و معناها إن السمكة تقوم بسباحة مفاجئة و بسرعة عالية جداً و بشكل هيستيري من مكان لآخر قبل النفوق وحدوث خسائر فادحة في الإنتاج في المزارع السمكية.

وتم نشر الورقة البحثية للمشروع في موقع “ieee” الأمريكي المهتم بتحقيق التقدم التعليميّ والتقنيّ في مجال الهندسة الكهربائية والإلكترونيّة والحاسبات.

شارك في إعداد البحث الطلاب أحمد وليد زنون, مريم اسماعيل عبدالقادر, هدير مدحت بركات, كريم أسامة.