الإثنين , مايو 25 2020
الرئيسية / أخبار / حوض لغسل اليدين بالطاقة الشمسية.. اختراع شقيقين بغانا للوقاية من كورونا
حوض لغسل اليدين بالطاقة الشمسية.. اختراع شقيقين بغانا للوقاية من كورونا
حوض لغسل اليدين بالطاقة الشمسية.. اختراع شقيقين بغانا للوقاية من كورونا

حوض لغسل اليدين بالطاقة الشمسية.. اختراع شقيقين بغانا للوقاية من كورونا


بعد إصدار قرار الغلق لمدة أسبوعين فى غانا بسبب انتشار فيروس كورونا قرر صانع أحذية جلدية وشقيقه أن يصنعا حوضا للغسيل اليدوى يعمل بالطاقة الشمسية يناسب الإرشادات التى تفرض غسل اليدين لمدة 20 ثانية وذلك كمحاولة منهم لنشر الوعى بين المواطنين.
وحسب ما ذكرته صحيفة الـ cnn قال ريتشارد كوارتنغ الذى يبلغ من العمر 32 عام وهو مخترع الجهاز: هو الاختراع الأول من نوعه فى البلاد ونعمل على تشغيله بالطاقة الشمسية وتوقيته بجهاز استشعار وفقا لإرشادات غسل اليدين لمدة 20 ثانية.

وكان لدى الشقيقين أقل من 48 ساعة لجمع الإمدادات وصنع الجهاز قبل سريان الإغلاق و دون تردد ، توجها إلى سوق محلي للإمدادات واشتريا مستلزماتهما وهى” حوض ، صنبور ، لوحة أم ، لوحة شمسية ، جهاز استشعار ، وجهاز إنذار”.

عندما وصلا إلى المنزل ، اتصل ريتشارد بصديقه الذى يعمل فى الكهرباء لكى يتعامل  مع الأسلاك قبل أن يبرمج الإخوة الجهاز لإطلاق الماء والصابون وذلك عندما تتلامس الأيدي أو الأشياء الأخرى مع جهاز استشعار مخزّن تحت الصنبور.

وبعد 25 ثانية ، ينطلق إنذار يشير إلى اكتمال غسل اليدين ، ثم يتم إطلاق الماء لشطف اليدين قبل التجفيف.

ونشر الأخوان اختراعهما على صفحات التواصل الاجتماعى فلاقى إعجاب الكثيرين وهو الذى شجعهم أكثر، وفي غضون أقل من يومين، اتصلت وزارة البيئة والعلوم والتكنولوجيا والابتكار في غانا بالإخوة ، ومن المقرر عقد اجتماع لتحديد ما إذا كان يمكن تصنيع آلات إضافية ووضعها في المدن في جميع أنحاء البلاد.



شاهد أيضاً

لاجئون سوريون في الأردن يطورون إنساناً آلياً يوزع المطهر أوتوماتيكياً

لاجئون سوريون في الأردن يطورون إنساناً آلياً يوزع المطهر أوتوماتيكياً

ابتكر لاجئون سوريون في مخيم الزعتري للاجئين بالأردن إنسانا آليا من مكعبات الليغو لتوزيع المطهر …