الرئيسية / عباقرة / شهداء العلم / هيباتيا.. أو شهيدة علم في التاريخ الإنساني

هيباتيا.. أو شهيدة علم في التاريخ الإنساني

هيباشيا أو (هيباتيا) هي أول عالمة في التاريخ وفيلسوفة سكندرية مصرية ازدان بها الفكر الفلسفي في القرن الرابع الميلادي وعرفت بفيلسوفة الإسكندرية، امتازت بالجمال الفائق إلا أنها وهبت نفسها للفلسفة وتميزت بالعبقرية، ولكن انتهت حياتها بعد تعذيبها وتشويه وجهها في الإسكندرية على يد بعض الكهنة.

من دلائل عبقرية هيباتيا أنها تعلمت على نفقة الدولة الرومانية وذلك شيء فريد من نوعه خاصة أن النساء في عصرها لم يكن يتمتعن بمجانية التعليم، أما الاستثناء الثاني الذي تميزت به هو أنها عملت بالتدريس في الجامعة وهي في الخامسة والعشرين من عمرها، وهو استثناء خاص خاصة أن جامعة الإسكندرية كانت مسيحية أو شبه مسيحية في ذلك الوقت.

ولدت هيباتيا عام 370 للميلاد على بعد 220 كيلو متر شمال القاهرة وهذا المكان هو مكان جامعة الإسكندرية القديمة التي كانت بحق أول معهد للبحوث في تاريخ العالم, في تلك الجامعة جلس عمالقة الفكر والعلم، وهناك بين الرجال العظام كانت هيباشيا عالمة الرياضيات والفلك والفلسفة والفيزياء عندما كانت هذه المجالات حكرا على الرجال ويقول كارل ساغان مؤلف كتاب " الكون – أو "كوزموز": "إن هيباشيا هي آخر بريق لشعاع العلم من جامعة الإسكندرية القديمة".

وهيباشيا ابنة "ثيون" أستاذ الرياضيات في جامعة الإسكندرية القديمة، وآخر عظيم من عظمائها، سُجّل اسمها بلوحة الخالدين ، وجاء (بدائرة المعارف البريطانية (عنها : فيلسوفة مصرية وعالمة فى الرياضيات)، كانت هيباشيا تلقى محاضراتها في جامعة الإسكندرية ، وفاقت أهل زمانها من الفلاسفة والعلماء عندما عينت أستاذة للفلسفة بهذه الجامعة ، وهرع لسماع محاضراتها عدد كبير من الناس ومن شتى الأقطار النائية ، والطلاب يتزاحمون ويحتشدون أفواجاً إليها ومن كل مكان ، ولقبت في الخطابات المرسلة لها" بالفيلسوفة" ، وإذا قامت بشرح فلسفة أرسطو أو أفلاطون اكتظت القاعات برجالات وأثرياء الإسكندرية وأكابرها كانوا يترددون على مجالسها ويحرصون عليها ، سيما وهى تعالج الكثير من المواضيع الشائكة وتثير الأسئلة المعقدة مثل: من أنا ? ومن نكون ? وما الخير ?.

وفي أول مارس سنة 415م، أيام الصوم الكبير، والطريق مظلم أشد الظلام ، وبالقرب من صحراء وادي النطرون، كانت هناك عربة يجرها حصانان رشيقان وينهبان الأرض نهبا ، ويظهر ضوء خافت، يبدد سواد الليل الكثيف ، يعترض العربة جمع من الرهبان المنتظر على الطريق منذ فترة طويلة ويخفيهم ظلام الليل وملابسهم السوداء.

وفجأة، يهجمون على العربة وبقسوة ووحشية يفتحون بابها ، ويجذبون امرأة بارعة الجمال ، رشيقة القوام ،ذكية العينين ، ساحرة الوجه ،ويجرونها جراً ويذهبون بها إلى كنيسة قيصرون ، حيث تقدمت مجموعة منهم وقاموا بنزع ثيابها حتى تجردت تماما من ملابسها وتصبح عارية كما ولدتها أمها، ثم تقدم أحد الرهبان وقيدها، وبسكين حاد النصل وبيد لا ترتعش ذبحها ذبح الشاة ، ولم يكتف

الرهبان بذلك ، بل عكفوا على مهمة بالغة الغرابة ، وغير مسبوقة ، بتقطيع الجسد إلى أشلاء مستمتعين ومنتشين بما يفعلون ، وراحت تكشط اللحم عن العظم بمحار قاس حاد الأطراف!!!!!

وفى شارع سينارون، أوقدوا ناراً متأججة وقذفوا بأعضاء جسدها ، ذلك أن المسيحيين المتعصبين في ذلك الزمن رأوا في "هيباشيا" لب الفكر الوثني لما تحمله من أفكار فلسفية، وكانت هذه هي نهاية أول شهيدة علم في التاريخ البشري… هيباتيا.

اضف تعليقك بواسطة الفيسبوك

تعلقيات

شاهد أيضاً

"رقاقة" حديثة لتبريد المنازل.. تغني عن التكييف!

“رقاقة” حديثة لتبريد المنازل.. تغني عن التكييف!

“رقاقة” حديثة لتبريد المنازل.. تغني عن التكييف! من المؤكد أن الحرارة المفرطة غير صحية، ولا …

21 تعليق

  1. استفسار مهم !

    شكرا لكم على هذه المعلومات القيمة ولكن حبذا لو وثقتم هذه المعلومات و قمتم بكتابة المصادر آخر هذا البحث و في آخر كل بحث حول العلماء العرب الذين تم اغتيالهم أيضا، حتى يمكننا الرجوع الى المصادر، فكما تعلمون أن الموضوع يكتسب مصداقية أكبر حين يتم ذكر المصدر .
    أنتظر ردكم الكريم

    مع الاحترام والشكر : حسن

  2. اول مرة اعرف هذة المعلومة

    نهايه مأساويه لفيلسوفه مصريه لم يذكرها التاريخ كتيرا

  3. ام الدنيا

    هذه هى مصر ولكن مهما طال الليل لابد من ظهور الصبح

  4. عزازيل

    في رواية عزازيل ليوسف زيدان ذكر لها ووصف فني رائع

  5. الفيلسوفة هيباتيا

    جميل اتمنى ان اكون مثل شخصيته فى المستقبل

  6. انطوان نعمان

    للقصة وجهٌ أخر

    هذة القصة التاريخية , رواها بشكل روائي يوسف زيدان في روايته ” عزازيل ” ولكنه لم يقدم لنا مرجعاً قوياً يمكن الرجوع اليه , فالمخطوطات الذي أدعى انه قد ترجمها من السيريانية الي العربية , ليس لها وجود علي أرض الواقع . كما انها كتبت بشكل روائي يختلف عن طريقة الكتابة في التاريخ وسرد الأحداث كما هي دون انطبعات الشخوص , ولكن للقصة وجهُ أخر قد تناوله أبراهيم المصري , في كتابة خالدون في الوطن , وكان يحكي أيضاً عن هذة الفيلسوفة الشهيرة ابنة ثيون أن تلاميذها في أحدي الندوات هم من قاموا بقتلها , بسبب شخص كان يحبها , وكان يريدها ان تترك الفلسفة وتتفرغ له , ولكن بعد رفضها ثار يؤلب الناس عليها , حتي اتهمها بالتحديف علي الدين , ولم يذكر ان هذا الشخص كان مسيحياً ام وثنياً , وكان له أسم ولكني لا أتذكره , اخيراً قادت غيرة هذا الرجل الناس الي ان قاموا بسحل هيابتنا في شوارع المدينة وحرقوها ,,, هذا بناء علي رواية تاريخية مرجعية من كتاب ” خالدون في الوطن ” للكاتب أبراهيم المصري … لهذا ارجوا توخي الحذر في المراجع والتواثيق التي هي من اهم الأشياء في هذة المعلومات وشكراً

  7. هذا هو التطرف

    نعم هذا هو التطرف الذى اذا دخل بلدا احرق خيرها ودمر علماءها وحولها الى بلدا مليئا بالفقر والجهل والتخلف والخراب وقد كانت هيباتيا نهايه ماساويه لعصر العلم فى العصر اليونانلى الرومانى وبعدها ظهر الخراب وحل التخلف مكان العلم
    نسال الله ان يقى بلادنا شر الجهل والتخلف

  8. هيباتيا

    أولا اشكركم علي هذه المعلومات ثانياً : مهما كان السبب لا يعقل قتلها بهذة الطريقة البشعة و ارجو منكم مزيداً من المعلومات عن العلماء العرب و أشكركم علي هذه المعلومات القيمة و الله مع المظلومين و علي الظالمين

  9. امير الاحزان

    بلد العلماء

    هذا هو التطرف فعلا. شكرا لكم ياريت كنتم كتبتوا عن كل العلماء المصريون الذين تم اغتيالهم

  10. احمد العشرى محمد

    البحيرة

    هيباتيا ضحية الحقد والتعصب الللذان طالما وجدا فى اى مكان الا وجعلاه من النار التى لا تنطفىء ابدا لكن ليتنى اعرف ما السبب الذى يولد الحقد ؟؟

  11. لماذا الاتهام..؟؟!!

    ألا تخافون الله؟! لماذا تتهمون المسيحية و الرهبان بهذه الجريمة وأنتم لا تمتلكون مراجع من الأساس ؟! أليست هذه جريمة ارتكبتموها في حق المسيحية ..؟! لم أكن أنتظر من هذا الموقع المستنير بنور العلم والمعرفة و نبذة المجتمع المصري و العربي… سامحكم الله

  12. شاهد عيان

    حاولت هيباتيا أن تقوم ، فرفسها أحدهم في جنبها، فتكومت، و لم تقو على الصراخ . أعادها ؟..إلى تمددها على الأرض ،بجذبة قوية من يده الممسكة بشعرها الطويل.الجذبة القوية انتزعت خصلات من شعرها ،فرماها ،نفضها من يده ،و دس السكين في الزنار الملفوف حول وسطه و أمسك شعرها بكلتا قبضتيه ،و سحبها خلفه..ومن خلفه اخذ جند الرب يهتفون هتافه ،و يهللون له و هو يجر ذبيحته .كنت لحظتها واقفاً على رصيف الشارع،مثل مسمار صدئ.
    إنه الراهب هيبا.

  13. رحمة الوسطية

    تعلمنا الواقعة التاريخية كغيرها من الوقائع بشاعة التطرف الفكري والعقائدي والذي هو معول هدم للعقيدة التي ينحرف بها البعض قاصدين أو عن جهل فما أجمل الدين حين نفهم وسطيته التي تسمح للجميع بالتعايش و تجعلهم متراحمين

  14. اريد جوابا

    هل تم قتل هيباتيا قبل تعذيبها (ذبحها) لاني قرات ان كل ما حدث لها من تعذيب وسلخ واخيرا حرق كانت لا تزال حية وهو ما يزيد الالم وايضا لو تكرمتم مصادر هذه المعلومات جزاكم الله كل خير

  15. النصارى ضد العلم

    طالما كانت الكنيسه ضد العلم والعلماء وكانت تقتل كل من يتعلم حتى القرائه والكتابه

  16. تناقض

    اجد ان هناك تناقضات في قصة نهايتها فهنا طعنت وتم تقطيع جسدها وفي كتاب خالدون في التاريخ تم رميها بالحجارة حتي ماتت !!! فماهي الحقيقة؟؟!!

  17. استفسار

    ما هي المصادر المعتمدة لسيرة هيبرنيان؟

  18. هيباتيا

    انت في قلبي

  19. د. خالد مختار

    اضافة هامة

    شاهدت فيلم Agora الموثق عن قصةحياةهذة الفيلسوفة كما قرأت ما كتب عنها في الموسوعة http://en.wikipedia.org/wiki/Hypatia وفي كلا المصدرين ذُكر ان الغوغاء المسيحيين غيرالمتعلمين Christian mob هم اللذين قاموا بايعاز واثارة من كهنتهم بسحلها وقتلها لانها كانت بالفعل رمزا كبيرا للحضارةالسكندرية الوثنية وهذا لا يشين الديانة المسيحية في شئ لان التاريخ يفصل بين مبادئ اي دين وتصرفات الحمقي من اتباعة

  20. مصرية واقتخر

    القساوسة المسيحين وليس الكهنة

    مش على يد الكهنة على يد القساوسة كانت وثنية ورفضت ان تتنصر وتصبح مسيحية وظلت من عبدة امون وكان الرومان وقتلها يحتلون مصر وديانتهم المسيحية فرضوها على المصريين واضطهدوا كل من رفض اﻻنضمام لهم وطمسوا وحرقوا المعابد والمعادﻻت والكتب العلمية الفرعونية ﻻن علماء الفراعنة كانوا وثنيين فاعتبروا الطب والكيمياء الفرعونية علوم وثنية فقتلوا علماء الفراعنة وكتبهم وطمسوا علوم الفراعنة هكذا قضي على الفراعنة وحضارتهم

  21. thanks

    Thank,s for yours books